Menu
أمريكا تمنع وزير الدفاع الكوبي من دخول أراضيها

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، منع دخول وزير الدفاع الكوبي إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بدعمه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وتعتبر واشنطن أن الجنرال ليبولدو سينتراس فرياس «يتحمل مسؤولية أفعال كوبا من مساندة» نظام الرئيس الفنزويلي الذي ترغب الولايات في رحيله عن السلطة.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه «بجانب عناصر الجيش والاستخبارات التابعين لمادورو، انخرطت (وزارة القوات المسلحة الثورية الكوبية) في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في فنزويلا، تشمل التعذيب والمعاملات والعقوبات الوحشية، (وهي) غير إنسانية أو مهينة (بحق متخذي) مواقف مناهضة لمادورو»، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ويشمل المنع من دخول الولايات المتحدة، الوزير الكوبي وولديه: ديبورا، وليوبولدو.

وتعد الولايات المتحدة واحدة من 50 دولة تعترف بالمعارض خوان جوايدو رئيسًا شرعيًّا لفنزويلا، غير أن كوبا ودولًا مثل روسيا والصين، لا تزال تدعم نيكولاس مادورو.

2020-01-03T10:18:10+03:00 أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، منع دخول وزير الدفاع الكوبي إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بدعمه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
أمريكا تمنع وزير الدفاع الكوبي من دخول أراضيها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمريكا تمنع وزير الدفاع الكوبي من دخول أراضيها

لدعمه الرئيس الفنزويلي..

أمريكا تمنع وزير الدفاع الكوبي من دخول أراضيها
  • 7
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 جمادى الأول 1441 /  03  يناير  2020   10:18 ص

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، منع دخول وزير الدفاع الكوبي إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بدعمه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وتعتبر واشنطن أن الجنرال ليبولدو سينتراس فرياس «يتحمل مسؤولية أفعال كوبا من مساندة» نظام الرئيس الفنزويلي الذي ترغب الولايات في رحيله عن السلطة.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه «بجانب عناصر الجيش والاستخبارات التابعين لمادورو، انخرطت (وزارة القوات المسلحة الثورية الكوبية) في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في فنزويلا، تشمل التعذيب والمعاملات والعقوبات الوحشية، (وهي) غير إنسانية أو مهينة (بحق متخذي) مواقف مناهضة لمادورو»، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ويشمل المنع من دخول الولايات المتحدة، الوزير الكوبي وولديه: ديبورا، وليوبولدو.

وتعد الولايات المتحدة واحدة من 50 دولة تعترف بالمعارض خوان جوايدو رئيسًا شرعيًّا لفنزويلا، غير أن كوبا ودولًا مثل روسيا والصين، لا تزال تدعم نيكولاس مادورو.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك