تسبب التهابات.. مجلس الصحة الخليجي يحذّر من طرق منزلية للتعامل مع الحروق

 مجلس الصحة الخليجي يحذّر من أخطاء شائعة في التعامل مع الحروق
مجلس الصحة الخليجي يحذّر من أخطاء شائعة في التعامل مع الحروق

حذّر مجلس صحة دول مجلس التعاون الخليجي، من بعض الطرق المنزلية الشائعة للتعامل مع الحروق البسيطة، مثل وضع معجون الأسنان على الحروق، موضحًا أن المعجون يحتوي على مواد كيميائية تسبب التهاب الحروق، وإن أعطت شعورًا بالبرودة في بداية الأمر.

وحذّر المجلس من وضع زيت الزيتون والزبدة على الحروق، لما تسببه هذه المواد من احتباس الحرارة داخل الجزء المصاب.

خطوات للتقليل من خطورة الحروق:

وحدّد المجلس خطوات من شأنها تجنيب المصاب أي مضاعفات خطرة، منها:

- وضع المنطقة المحروقة تحت ماء فاتر لمدة ما بين 10 و20 دقيقة.

- استخدام الكريمات والمراهم الخاصة بمعالجة الحروق.

- وفي حال كان الألم شديدًا بالإمكان تناول مسكنات الألم، وطلب المساعدة أو الاستشارة الطبية في حال استمر الألم.

التعامل مع الحروق:

ويعتمد علاج الحروق على نوع ومدى الإصابة، ويتم عادة التعامل مع معظم الحروق البسيطة في المنزل باستخدام المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أو باستخدام نبات الألوفيرا، أما الحروق الخطيرة، فقد تحتاج إلى الجراحة بعد تقديم الرعاية المناسبة والإسعافات الأولية، ولعلاج الحروق الطفيفة يمكن اتباع الخطوات التالية:

تبريد مكان الإصابة بالحرق

وذلك بوضع المنطقة المتأثّرة تحت مياه الصنبور لمدة من 10 إلى 15 دقيقة، أو إلى أن يخفّ الألم، ويمكن كذلك وضع منشفة نظيفة مبللة بالماء البارد، ويجب التنبيه إلى عدم استخدام الثلج، إذ إنّ وضع الثلج مباشرة على الحرق يمكن أن يتسبّب بزيادة الضرر الحاصل للأنسجة.

إزالة الإكسسوارات

كالخواتم والأساور، والملابس الضیقة عن مكان الحرق، إذ قد يكون من الصعب إزالتها في وقت لاحق لأن منطقة الحرق يمكن أن تنتفخ ويزداد حجمها، ويجدر التنبيه إلى عدم إزالة الملابس عند التصاقها بالحرق، وإنما يتمّ قصّها بعناية حول المنطقة المتاثّرة.

عدم فتح الفقاعات الصغيرة

التي قد تتكون في منطقة الحرق، والقيام بتنظيف المنطقة بلطف بالصابون والماء، ووضع مرهم يحتوي على مضاد حيوي في حال فتحها، وتغطيتها باستخدام ضمادة الشاش غير اللاصقة.

تطبيق مرهم مرطب

أو استخدام مستحضر الألوفيرا، وذلك للمساعدة على تهدئة المنطقة ومنع جفافها عند شفاء الحرق.

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب:

تجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

- حروق الدرجة الأولى التي تغطي مساحة كبيرة من الجلد، أو إذا كان الحرق يؤثر في مفصل رئيس كالركبة، أو الكاحل، أو القدم، أو العمود الفقري، أو الكتف، أو الكوع.

- الحروق التي تُصيب الوجه، والكفّين، والمنطقة الإربية.

- الحروق الناجمة عن المواد الكيميائية أو الكهرباء.

- الحروق العميقة التي تؤثر في جميع طبقات الجلد وحتى الأنسجة الأخرى.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa