قلة النوم قد يسبب مرض «الجلوكوما» ومضاعفات بالعين

 ما هو مرض الجلوكوما
ما هو مرض الجلوكوما

كشفت دراسة حديثة عن علاقة النوم في التسبب بأمراض العين، والتي قد تصل للإصابة بمرض «الغلوكوما» أو المياه الزرقاء، التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر

قلة النوم و«الجلوكوما»

وبحسب ما ذكرته صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، وفقًا لدراسة حديثة قام بها باحثون على مجموعة لأكثر من 400 ألف مشارك تتراوح أعمارهم ما بين 40 و69 عامًا.

وقدم المشاركون في التجربة سلوكيات نومهم، وتبين أن الأشخاص اللذين يحصلون على قيلولة أثناء النهار تزيد احتمالية تعرضهم للإصابة بـ"الجلوكوما" في وقت لاحق من العمر بنسبة تصل إلى الخمس.

تأثير تغييرات النوم على العين

وتبين أن التغييرات بالنوم تؤثر على ضغط العين، حيث تكون هرمونات النوم خارجة عن السيطرة، واكتشف الباحثون أن النوم لأقل من سبع ساعات أو أكثر من تسع ساعات مرتبط بزيادة خطر الإصابة بـ"الجلوكوما" بنسبة 8%، كما وجدوا أيضًا أن الأرق يزيد من خطر الإصابة بها بنسبة 12%، وأن الشخير يزيد هذا الخطر بنسبة 4%، والنعاس المتكرر أثناء النهار بنسبة 20%.

ودعا القائمون على الدراسة على ضرورة ضبط نمط النوم للأفراد المعرضين لخطر الإصابة بـ "الجلوكوما" وفحص العيون بين الأفراد، الذين يعانون من مشكلات النوم المزمنة للمساعدة في منع الإصابة بالمياه الزرقاء لاحقًا.

ما هو مرض الجلوكوما

جدير بالذكر أنه حددت وزارة الصحة أشهر أسباب الإصابة بمرض الجلوكوما (المياه الزرقاء)، وهو عبارة عن مجموعة من العوامل التي تلحق الضرر بالعصب البصري الذي تُعَد صحتُه ضروريةً للرؤية بصورة جيدة، ويحدث هذا الضرر غالبًا بسبب ارتفاع الضغط بقدرٍ غير طبيعي في العين.

وأوضحت الصحة أن أكثر أنواع الجلوكوما شيوعًا هي الجلوكوما المفتوحة الزاوية، ومن أنواعها أيضًا الجلوكوما الخَلقية، وتعد السعودية من أعلى معدلات العالم إصابةً بها.

كما ذكرت الوزارة أن الوراثة العائلية تزيد خطرَ الإصابة بهذا المرض، كما يزيد معدل الإصابة مع التقدم في العمر، وكذلك استخدام قطرات الكورتيزون بدون إشراف طبي يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa