70 اتفاقية وبروتوكولا.. زيارة ولي العهد لمصر تعكس التعاون المثمر بين البلدين

70 اتفاقية وبروتوكولا.. زيارة ولي العهد لمصر تعكس التعاون المثمر بين البلدين
سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

يبدأ سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اليوم الاثنين، زيارته إلى جمهورية مصر العربية، وذلك تأكيدًا على عمق العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين؛ حيث شهدت العلاقات تعاونًا مثمرًا بينهما منذ قديم الأزل.

العلاقات الثنائية بين المملكة ومصر

وارتقت العلاقات الثنائية بين المملكة ومصر، بدعم وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وأخيهما رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبدالفتاح السيسي، إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية من خلال تأسيس مجلس التنسيق السعودي المصري، وإبرام حكومتي البلدين نحو 70 اتفاقية وبروتوكول ومذكرة تفاهم بين مؤسساتها الحكومية.

اقرأ أيضاً
اليوم.. ولي العهد يبدأ جولة تشمل مصر والأردن وتركيا
سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

كما أن العلاقات السعودية المصرية علاقات متميزة تتسم بالقوة والاستمرارية نظراً للمكانة والقدرات الكبيرة التي يتمتع بها البلدين على الأصعدة العربية و‌الإسلامية والدولية، فالبلدان هما قطبا العلاقات والتفاعلات في النظام الإقليمي العربي، كذلك فإن التشابه في التوجهات بين السياستين ‌السعودية والمصرية، يؤدي إلى التقارب إزاء العديد من المشاكل والقضايا الدولية والقضايا العربية و‌الإسلامية.

علاقات اقتصادية وثيقة

وترتبط المملكة بمصر بعلاقات اقتصادية وثيقة ويتجلى ذلك في إعلان صندوق الاستثمارات العامة، ضخ استثمارات تصل قيمتها إلى 10 مليارات دولار، وذلك بالتعاون مع صندوق مصر السيادي، بهدف تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، والإسهام في توسيع أنشطتهما واستثماراتهما في الدول الأخرى على المستوى الإقليمي والدولي.

علاقات تجارية متنامية

كما ترتبط المملكة ومصر بعلاقات تجارية متنامية، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال السنوات الست الماضية (2016 - 2021) 179 مليار ريال (47.71 مليار دولار)، وتنامى حجم الصادرات السعودية غير النفطية إلى مصر بنسبة 6.9% خلال العام 2021 مسجلا 7.2 مليار ريال (1.9 مليار دولار).

زيارة ولي العهد إلى مصر

وقال أستاذ الإعلام في جامعة الملك سعود، الدكتور علي العنزي، إن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إلى جمهورية مصر العربية لا تنفصل عن قمة جدة التي دعها إليها خادم الحرمين الشريفين في حضور الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الشهر المقبل.

وأضاف في حديثه لقناة "الإخبارية"، الاثنين، أن العالم اليوم أصبحت تحكمه التحالفات والعلاقات والشراكات، والصين اليوم تدعو مصر والسعودية والإمارات لحضور قمة البريكس، كما أن الاتحاد الأوروبي يغازل دول مجلس التعاون الخليجي ودول المنطقة، إذًا المملكة ستكون محور التجاذبات في المنطقة.


الجدير بالذكر، أن الأمير محمد بن سلمان، سيعقد لقاءات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في العاصمة الأردنية عمان، كما سيعقد لقاءً في أنقرة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء المقبل.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa