تايوان والصين.. العالم يترقب طائرة بيلوسي ويتعقبها على صفيح ساخن

رئيسة مجلس النواب الأميركي ـ نانسي بيلوسي
رئيسة مجلس النواب الأميركي ـ نانسي بيلوسي

يترقب العالم على صفيح ساخن طائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، في زيارتها التي تمر خلال مدارها الجوي على تايوان، والتي تعتبرها الصين جزءًا أساسيا من أراضيها، لتعد زيارة بيلوسي لتايوان تحدياً واضحاً للصين، مما ينذر بحرب جديدة.

زيارة بيلوسي وتايوان

ويتعقب العالم مسار طائرة بيلوسي ما يزيد عن 200 ألف شخص، إذ تمر الطائرة حاليًا بجانب جزر الفلبين، في اتجاه يعتقد بأنه سيصل إلى تايوان.

اقرأ أيضاً
وزير الخارجية الصيني: بعض السياسيين الأمريكيين يلعبون بالنار في قضية تايوان
رئيسة مجلس النواب الأميركي ـ نانسي بيلوسي
اقرأ أيضاً
الصين: زيارة بيلوسي إلى تايوان تقوض العلاقات مع واشنطن
رئيسة مجلس النواب الأميركي ـ نانسي بيلوسي

الصين وزيارة بيلوسي لـ تايوان

وتصاعدت حدة التوتر بين الصين والولايات المتحدة، خاصة أن زيارة مسؤول أميركي رفيع المستوى إلى تايوان، والتي قد تكون الأولى في نحو 25 عامًا، تحمل اعترافًا ضمنيًا من أميركا باستقلالية تايوان، والتي تعدها الصين جزءًا أساسيًا من أرضها.

تحذير الصين لـ تايوان

حذرت الصين من إقدام بيلوسي على زيارة تايوان، والتي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها بكين جزءًا من البلاد، فيما شددت واشنطن على أن رئيسة مجلس النواب الأميركي من حقها أن تجري الزيارة في حال أرادت ذلك.

وانتشرت مقاطع فيديو تظهر تحرك لقوات بالجيش الصيني إلى مقاطعة فوجيان، بالقرب من جزيرة تايوان.

روسيا وزيارة بيلوسي لـ تايوان

من ناحية أخرى، حذرت روسيا، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة من الزيارة، وأشارت إلى أن إقدامها على الذهاب إلى تايوان يعد "عملاً استفزازيًا" يضع أميركا في مسار تصادمي مع الصين.

رد تايوان على الصين

من جانبها، أعلنت تايوان رفع تأهبها العسكري استعدادًا لزيارة رئيسة مجلس النوّاب الأمريكي نانسي بيلوسي، مؤكدة: «نرحب بحرارة بالضيوف الأجانب وسنتخذ الترتيبات المناسبة»، وفقًا لـ«العربية».

جاء ذلك ردًا على ما أفادت به وسائل إعلام محلّية صينية، بأنّ التحرّكات الصينية قرب حدود تايوان مستمرّة منذ تأكيد زيارة بيلوسي للجزيرة، وأكدت وزارة الدفاع التايوانية التحركات العسكرية قرب تايوان، بالقول: «سننشر قوات عسكرية مناسبة ردًا على التهديدات.. لدينا العزم والقدرة على ضمان أمننا الوطني».

وكانت مجلة «ميلتاري واتش» Military Watch قد ذكرت أنّ الصين نشرت صاروخ «قاتل حاملات الطائرات»، وهو أوّل مركبة انزلاقية تفوق سرعتها سرعة الصوت، بعد قيام البحرية الأمريكية بنقل مجموعات حاملات الطائرات التابعة لها إلى أماكن قريبة من الأراضي الصينية، خوفًا من رد فعل بكّين على زيارة بيلوسي لتايوان.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa