رعب في واشنطن بعد تكوّن سحب غريبة فوق جبل رينييه.. ماذا يحدث؟

جبل رينييه
جبل رينييه

أثيرت حالة من الرعب بين سكان الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة سكان واشنطن بعد تداول صور وفيديوهات ترصد تكوّن سُحب مخيفة فوق قمم أحد الجبال، الأمر الذي أثار مخاوف تكوّن نشاط بركاني في واشنطن.

سُحب واشنطن المرعبة

وتدول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات وصور لتكوّن سحب كثيفة مخيفة فوق قمة جبل رينيه، فضلا عن تصاعد الأدخنة من الجبل.

وانتابت حالة من الفزع سكان واشنطن وسط شائعات حدوث ظاهرة جوية مخيفة، خاصة أن جبل رينييه يعد أحد البراكين الخامدة في الولايات المتحدة، وسط مخاوف من انفجاره يومًا ما.

حقيقة سُحب جبل رينيه

وطمأن مسؤولو الجيولوجيا الوطنية ومسؤولو خدمات المتنزهات السكان من تصاعد أدخنة جبل رينييه، مؤكدين أنه بعد فحص ودراسة السحب والأدخنة المتصاعدة، تبيّن عدوم وجود نشاط زلزالي أو بركاني في الجبل.

وافترض المسؤولون أن الدخان المتصاعد هو مجرد تكوين لسحابة عدسية التفت حول قمة جبل رينييه، وشارك المسؤولون صورًا من الأقمار الصناعية تُظهر لحظة تكوّن السحب فوق قمة الجبل.

تحذيرات من البراكين

جدير بالذكر أن العلماء حذروا من احتمال ثوران بركان هائل في هذا القرن، سيؤدي حال وقوعه إلى تغيير مناخ كوكب الأرض، وسيعرّض حياة الملايين للخطر.

وأشار العلماء، إلى أن هناك احتمالا واحدا من 6 لحدوث هذه الكارثة خلال الأعوام الـ78 المتبقية من هذا القرن، وفقا لـ«سكاي نيوز».

وأظهر تحليل أجراه علماء معهد نيلز بور في الدنمارك لطبقة اللب الجليدي في جزيرة غرينلاند وأنتاركتيكا، خلص إلى أن ثوران بركان بقوة 7 درجات، يمكن أن يكون أقوى بـ 10- 100 مرة من ذلك المسجل في يناير الماضي في دولة تونغا بالمحيط الهادئ.

ويقول أستاذ البراكين في جامعة برمنغهام، مايكل كاسيدي، إنه يتم إلقاء تمويلات بقيمة مئات المليارات من الدولارات من أجل برامج الدفاع الكوكبي، لمواجهة احتمال ارتطام أجرام سماوية مثل الكويكبات بالأرض.

وفي المقابل، لا يوجد هناك برنامج عالمي لحماية الأرض في حدوث ثوران بركان هائل، وهو أمر يزيد احتمال حدوثه بمئات المرات عن احتمال اصطدام الكويكبات والمذنبات معا بالأرض.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa