عداء واستفزازات حدودية.. القصة الكاملة للحرب بين أذربيجان وأرمينيا

الحرب بين أرمينيا وأذربيجان
الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

تجددت الاشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا، الأمر الذي أسفر عن سقوط عشرات الجنود، واشتعل الاشتباكات بين الطرفين، الأمر الذي أثار مخاوف عالمية من تحدد الحرب بين أرمينيا وأذربيجان . 

سبب الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

ويعود سبب الحرب بين أرمينيا وأذربيجان في البداية إلى بداية القرن العشرين، مع استقلال الدولتين، ولكن ما زالت كل دولة تدعي أن جزءا من الدولة الأخرى تابع لها.

ويعد إقليم ناغورني قره باغ هو سبب الخلاف بين أذربيجان وأرمينيا، وتسبب هذا الإقليم في صراع مستمر منذ فترة طويلة بين أذربيجان وأرمينيا، تبدأ جذور الصراع في الإقليم للحقبة السوفيتية في عشرينيات القرن الماضي بعد ضم الأقلية الأرمينية (سكان قره باغ) داخل حدود أذربيجان، وبحدود إدارية تُرسم لتجعل كل ما يحيط بها أذربيجانياً رغم رغبة السكان في التبعية الأرمنية، وفي المقابل تظل الأقلية الأذربيجانية في إقليم "ناختشيفان" معزولة داخل جمهورية أرمينيا. بالإضافة إلى أن السلطة السوفيتية منحت "قره باغ" صلاحية الحكم الذاتي داخل جمهورية أذربيجان، وهو ما كان أشبه بقنبلة موقوتة.

وتشتعل الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان وسط جهود عالمية لحقن الدماء ووقف الحرب المشتعلة بين البلدين، خاصة أن الدولتين لهما تأثير اقتصادي واجتماعي على بعضهما البعض، وتتوسط روسيا والرئيس فلادمير بوتين، لوقف الاشتباكات بين البلدين، وتهدئة الأوضاع

اشتغال الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

وصباح اليوم، الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الأرمينية شن أذربيجان قصفا مكثفا بالمدفعية وبأسلحة نارية من العيار الثقيل على مواقع عسكرية أرمينية باستخدام طائرات بدون طيار.

ومن ناحية أخرى، خرجت وزارة الدفاع الأذربيجانية معلنة اتهامها القوات الأرمينية بشن أعمال تخريبية واسعة النطاق" قرب مقاطعات الحدودية، مشيرة إلى أن مواقع جيشها تعرضت للقصف، ولا سيما بقذائف الهاون.

خسار الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، مقتل 49 جنديا في المعارك مع أذربيجان.، مشيرا إلى أن الاشتباكات مع أذربيجان مستمرة لكن حدتها تراجعت هذا الصباح.

من ناحية أخرى، أكد  رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، أن الوضع في الحدود بين البلدين متوتر فضلا عن التطورات أسفرت عن خسائر بشرية عسكرية بين البلدين.

تدخل روسيا بين أرمينيا وأذربيجان

وتواصل رئيس الوزراء الأرمني، نيكول باشينيان، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، ومناقشة العمليات العدائية والاستفزازية من القوات الأذربيجانية في أرمينيا، خاصة أن القصف الأذري كان بالمدفعية والأسلحة الثقيلة.

اتفاق تهدئة الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

وبحسب ما نقلته وكالة "رويترز"، توصلت أن أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينهي الاشتباكات التي اندلعت في الساعات الأخيرة، وهددت بعودة شبح الحرب بين الدولتين.

وأضافت أن وزيري الدفاع في أرمينيا وروسيا اتفقا على اتخاذ خطوات لتثبيت الوضع على الحدود الأرمينية الأذربيجانية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa