قلق عالمي.. تفاصيل الحالة الصحية للملكة إليزابيث بعد وضعها تحت الإشراف الطبي

 ماهي الحالة الصحية للملكة إليزابيث
ماهي الحالة الصحية للملكة إليزابيث

تعيش بريطانيا حالة من القلق؛ بعد تدهور الحالة الصحية للملكة إليزابيث الثانية، ووضعها تحت الإشراف الطبي، خاصة بعد تغريدة رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة ليز تراس، التي أثارت القلق أكثر حول صحة الملكة إليزابيث.

حالة الملكة إليزابيث

وقرر الأطباء وضع الملكة إليزابيث تحت الإشراف الطبي، خاصة بعد قلق أطبائها المشرفين على صحتها، حيث تمكث الملكة إليزابيث حاليًا في قلعة بالمورال في اسكتلندا، بحسب ما أعلنه قصر باكنغهام، وفقًا لـ CNN.

وأثارت ليز تراس رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة القلق حول الحالة الصحية للملكة إليزابيث، عبر تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر قائلة: "الدولة بأسرها تشعر بقلق عميق إزاء الأخبار الواردة من قصر باكنغهام، وأفكار الناس في جميع أنحاء المملكة المتحدة مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت".

من جانبه، أعرب زعيم المعارضة وحزب العمال سير كير ستارمر عن "عميق قلقه" إزاء ما أثير عن أنباء تتعلق بصحة الملكة، كما أعربت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجين عن "قلقها البالغ" متمنية الصحة للملكة.

الحالة الصحية للملكة إليزابيث

وأعلن قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث البالغة من العمر 96، في بيان له أنه إثر تقييم لحالتها الصحية صباح اليوم، ما زال أطباء الملكة معربين عن قلقهم على صحتها، ويوصون بأن تبقى الملكة إلبزابيث قيد الإشراف الطبي داخل قصر تواجدها.

ويأتي القلق حول الحالة الصحية للملكة إليزابيث بعد ابتعادها عن الأضواء خلال الفترة الماضية، وعدم ظهورها برفقة أسرتها في المحافل والاجتماعات.

وتمتنع الملكة إليزابيث مؤخرًا عن الخروج والحركة مثل الماضي، خاصة بعد تنصيب رئيسة الوزراء الجديدة ليزا تراس في قلعة بالمورال، بدلًا من السفر إلى لندن، لإقامة مراسم التنصيب.

أسرة الملكة إليزابيث

وأعلن قصر كنسينغتون، أن الأمير تشارلز، نجل الملكة، والأمير وليام، حفيدها، سافرا إلى الملكة إليزابيث بعد الأنباء عن تدهور صحتها.

ووصل الأمير تشارلز وزوجته كاميلا دوقة كورنوال إلى بالمورال، والأمير وليامز دوق كامبريدج في طريقه إلى القلعة، كما اتجه دوق يورك وإيرل وكونتيسة وسكس إلى بالمورال التي تبعد 40 ميلًا إلى الغرب من مدينة أبردين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa