كسر في الجمجمة وشروع في قتل.. الاعتداء على زوج نانسي بيلوسي داخل منزله

زوج نانسي بيلوسي
زوج نانسي بيلوسي

تعرض بول بيلوسي زوج رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، للاعتداء داخل منزله، ما تسبب في إصابته بإصابات خطرة، أسفرت عن كسر في الجمجمة، وسط مخاوف داخل الحزب الديموقراطي من تهديدات لهم.

الاعتداء على زوج نانسي بيلوسي

وبحسب ماذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اقتحم شخص منزل زوج رئيسة مجلس النواب الأمريكي، في كاليفورنيا، نانسى بيلوسي، وصرخ باسمها باحثًا عنها، وبعد رؤيته لـ بول بيلوسي، قام المقتحم بالاعتداء عليه بضربه على رأسه مستخدمًا مطرقة.

وكشفت الصحف الأمريكية عن أن المقتحم تسلل إلى المنزل عبر الباب الخلفي، وصرخ في المنزل: «أين نانسي، أين نانسي»، قبل أن يعتدي على زوج نانسي بيلوسي.

من المعتدي على زوج نانسي بيلوسي

وكشفت شرطة سان فرانسيسكو عن أن المشتبه به الذي تم القبض عليه بتهمة الاعتداء على زوج نانسي بيلوسي، والذي اعتقله الضباط في مكان الحادث يدعي ديفيد ديباب ويبلغ من العمر 42 عامًا، ونُقل هو أيضًا إلى مستشفى في سان فرانسيسكو.

ويواجه المقتحم عديدًا من التهم منها محاولة القتل والاعتداء بسلاح مميت وإساءة معاملة كبار السن والسطو وجرائم أخرى، فيما قال رئيس قسم شرطة سان فرانسيسكو، "تعامل ضباطنا مع المشتبه به على الفور، ونزعوا سلاحه، واعتقلوه."

كواليس اقتحام منزل نانسي بيلوسي

وذكرت الشرطة أن حادث اقتحام منزل نانسي بيلوسي متعمد وليس عشوائي، وأدان الرئيس الأمريكي جو بايدن الهجوم، ووصفه بـ"الحقير"، وربط الهجوم مباشرة بـ"اليمين المتطرف".

وأثار اقتحام منزل زوج نانسي بيلوسي، مخاوف الحزب الديموقراطي، خاصة قبل أسابيع من الانتخابات المرتبقة، وسط  مخاوف بشأن العنف السياسي قبل أقل من أسبوعين من انتخابات التجديد النصفي في الثامن من نوفمبر والتي ستحدد أي الحزبين ستؤول إليه السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ.

وكانت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، البالغة من العمر 82 عامًا المنتمية للحزب الديمقراطي، وهي الثانية في الترتيب لتولي رئاسة الولايات المتحدة بحسب الدستور، في واشنطن بصحبة فريقها الأمني وقت الاعتداء، لكنها عادت إلى سان فرانسيسكو لتكون مع زوجها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa