إصابات جديدة بـ«شلل الأطفال» في بريطانيا.. ما أعراض الفيروس ومخاطره؟

إصابات جديدة بـ«شلل الأطفال» في بريطانيا.. ما أعراض الفيروس ومخاطره؟
شلل الأطفال

ظهرت في بريطانيا عدة إصابات جديدة بفيروس شلل الأطفال، الأمر الذي أثار مخاوف العالم من انتشاره في أوروبا والعالم، وتفشي جائحة أخرى مثل فيروس كورونا وجدري القرود.

فيروس شلل الأطفال

وأعلنت بريطانيا اكتشاف فيروس شلل الأطفال في أحد مجاري الأطفال، وأعلنت الصحة رفع درجة الاستعداد والحيطة من انتشار فيروس الأطفال، للحد قدر الإمكان من انضمامه إلى قائمة الأوبئة التي تهدد العالم اليوم، مثل فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً
تحذيرات من فيروس نادر في ألمانيا يسبب مرضًا مميتًا
شلل الأطفال
اقرأ أيضاً
«فيروس قاتل».. أمل جديد لمرضى الأورام السرطانية
شلل الأطفال

أعراض فيروس شلل الأطفال

في الغالب تزول أعراض شلل الأطفال دون الحاجة لتدخل طبي، وتتضمن أعراض شلل الأطفال مايلي:

- ارتفاع في درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية،

- التهاب الحلق.

- صداع الرأس.

- ألم في البطن والعضلات.

مضاعفات أعراض فيروس شلل الأطفال

ويهاجم فيروس شلل الأطفال الأعصاب في العمود الفقري وقاعدة الدماغ، في بعض حالات الإصابة، وهذا المعروف باسم شلل الأطفال المسبب للشلل، ويمكن أن يسبب هذا النوع، شللاً في الساقين، وفي حال أثر الشلل على عضلات التنفس، فقد يكون الأمر مهدداً للحياة.

أما بالنسبة للأعراض الأكثر خطورة، فتتمثل بضعف في العضلات، وإمساك شديد، وهزال، وضعف التنفس، وصعوبة في البلع، وشلل عضلي قد يكون دائمًا

كيفية الشفاء من فيروس شلل الأطفال

بعد الإصابة بشلل الأطفال، ستعود الحركة غالبا ببطء خلال الأسابيع والأشهر القليلة القادمة، لكن يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل مستمرة. وبالنسبة للتشخيص، سيأخذ الأطباء عينات من الحلق والبراز، وأحيانا من الدم والسائل النخاعي بحثًا عن الفيروس.

كيف ينتشر فيروس شلل الأطفال

ينتشر فيروس شلل الأطفال بسبب ملامسة براز المصاب، ويحدث هذا غالبا بسبب سوء النظافة، أو تناول طعام أو ماء ملوث. كما يمكن أن ينتشر عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس الرذاذ الملوث في الهواء.

ما هو علاج فيروس شلل الأطفال

لا يوجد علاج محدد للأشخاص المصابين، حيث يتم التركيز على تخفيف الأعراض عن طريق وصف مسكنات الآلام، مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين.

الوقاية من شلل الأطفال هي الطريقة الوحيدة الآمنة في التعامل مع هذا المرض، عبر اللقاحات المتوفرة بالفعل.

ويُنصح المرضى غالبا بتناول نظام غذائي خاص، واستخدام الكمادات الساخنة أو وسادات التدفئة لألم العضلات، ويمكن أن تتطلب الأعراض الشديدة للشلل أجهزة مساعدة للحركة، مثل المشابك والعصي والكراسي المتحركة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa