التخلي عن الواجبات وهوس النجاح.. 6 علامات تدل على إدمان العمل

علامات الإصابة بإدمان العمل
علامات الإصابة بإدمان العمل

يُعد إدمان العمل أحد الأمراض التي تم تصنيفها كاضطراب نفسي منذ سبعينيات القرن الماضي، ولكن زاد الاهتمام به وإلقاء الضوء عليه في الآونة الأخيرة.

ويتمثل إدمان العمل، في عدم القدرة على التوقف عن العمل، وغالبًا يتسبب إدمان العمل في جعل المصاب به يتخلى عن حياته الاجتماعية وهواياته في سبيل العمل لوقت أطول.

ويميل المصابين بإدمان العمل إلى التركيز لساعات طويلة في العمل، والعمل لساعات إضافية حتى بعد انتهاء الوقت الرسمي ما يتسبب في خلط بين حياته العملية والاجتماعية.

أعراض الإدمان على العمل

حدد المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية 6 أعراض تشير إلى إدمان الفرد للعمل، وتتمثل في :

1-التفكير باستمرار في توفير المزيد من الوقت لإنجاز العمل حتى إذا لم يكن هناك موعد نهائي لمهمة ما.

2- التخلي عن الهوايات التي كانت مفضلة للفرد سابقًا على أمل تحقيق تقدم مرتبط بالعمل في الحياة المهنية.

3- هوس غير صحي بالنجاح القائم على العمل، فإذا تم السؤال عن أنفسهم أو حياتهم، فإن العمل دومًا هو محور إجاباتهم وحديثهم.

4- تجاهل أفراد الأسرة وعدم المشاركة في أغلب المناسبات والواجبات الأسرية.

5- اللجوء إلى العمل وإقحام نفسه به لتجنب المسؤوليات والمواجهات والشعور بالذنب والقلق والاكتئاب.

6- المعاناة من الأرق وفقدان القدرة على النوم الجيد، بسبب التفكير في العمل مما يؤثر على الصحة العقلية لديهم على المدى البعيد وملاحظة تقلباتهم المزاجية على المدى القريب.

أسباب إدمان العمل

قد يصاب الفرد بمشكلة إدمان العمل نتيجة لبعض الأسباب وتتمثل في:

1-انعدام القدرة على الانفصال عن العمل.

2- الهروب من مشاعر الاكتئاب أو الذنب بالانهماك الزائد في العمل.

3- تجنب العلاقات الاجتماعية بقضاء ساعات إضافية في العمل.

4- الهروب من مواجهة المصائب المختلفة في الحياة، مثل الطلاق أو الموت.

5- الطمع في تقليد مناصب أعلى وزيادة الشعور بضرورة الوصول إلى تحقيق النجاح.

6-  الوصول إلى المثالية فيما يخص العمل.

7- الإصابة ببعض الأمراض النفسية، مثل الاضطراب الوسواسي القهري أو الاضطراب ثنائي القطب.

المشكلات المتعلقة بإدمان العمل

كما لفت المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية إلى المشكلات المترتبة على إدمان العمل مؤكدًا إن لها تأثير مباشر على الصحة النفسية للفرد، وفيما يلي أكثر المشكلات المتعلقة بإدمان العمل:

1- فقدان الفرد الاتصال بحياته الشخصية والعائلية، والابتعاد عن الأشخاص الأقرب إليه.

2- التأثير بالسلب على الصحة البدنية ،حيث لا يحصل مدمن العمل في كثير من الأحيان على قسط كافٍ من النوم والراحة ما يتسبب بمعاناته من الصداع النصفي، والأرق ، بالإضافة إلى مشاكل العمود الفقري، بسبب كثرة العمل .

3- يفقد مدمن العمل التواصل مع واجباتهم  الاجتماعية ويبتعدون عن دوائرهم المقربة، ما يتسبب في جعلهم أكثر انطواءً ونادرًا ما يتم رؤيتهم في النشاطات والمناسبات الاجتماعية.

4- يعاني مدمن العمل من حالة من الشعور بالضعف في حالة انخفضت أعباء العمل لديهم ، وقد يلجئون إلى سلوكيات سلبية كرد فعل معاكس لشعورهم بالضعف والانهزام.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa