طلاق ياسمين الخطيب.. إعلامية مصرية تحاول الانتحار بعد انفصالها عن زوجها

ياسمين الخطيب
ياسمين الخطيب

فاجأت الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب، متابعيها بإعلان انفصالها رسميًا عن زوجها، وأعلنت طلاقها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وأكدت ياسمين الخطيب أن الطلاق تم بكل احترام بين الطرفين.

سبب طلاق ياسمين الخطيب

وأعلنت الإعلامية المصرية طلاقها من زوجها رمضان حسني، عقب أشهر قليلة من زواجهما، ولم تفسر ياسمين الخطيب سبب طلاقهما واكتفت بقول أنه نصيب، على حد تعبيرها، مناشدة بعدم الخوض في طلاقها.

اقرأ أيضاً
في أول ظهور بعد الانفصال.. شاكيرا تتجاوز أحزانها بالرقص
ياسمين الخطيب
اقرأ أيضاً
براد بيت وأنجلينا جولي.. صراع قضائي جديد و«نوايا سامة»
ياسمين الخطيب

انتحار ياسمين الخطيب

وصدم طلاق ياسمين الخطيب متابعيها إلا أنها تابعت صدماتها بإعلانها محاولتها للانتحار، إلا أنها باءت بالفشل، وأعلنت تفاصيل محاولتها إنهاء حياتها، وكتبت ياسمين الخطيب عبر صفحتها الشخصية قائلة:«بالأمس.. حاولت الانتحار بتناول جرعات كبيرة من حبوب الزانكس والتربتيزول، التي أتناولها بانتظام بناءً على تعليمات طبيبي النفسي.. لم تفلح المحاولة -للأسف- فأُعدت غصبًا إلى هذه الحياة البغيضة، القاسية، الظالم أهلها.. لا أعاني من صدمة عاطفية، أو ما شابه».

مرض ياسمين الخطيب

وتابعت ياسمين الخطيب قائلة: «لكنني سأعترف بكل شجاعة إني أعاني من الـ BPD.. على مدار حياتي لم يستطع أحد أن يستوعب حالتي أو يدعمني.. أنا شديدة الحساسية، متقلبة المزاج، لا أثق بأحد، ولدي مخاوف كبرى من الهجر.. كل الذين أدركوا حالتي استغلوا ضعفي بلا رحمة.. لم تعد لدي أي طاقة للمقاومة.. أتمنى الخلاص».

زواج ياسمين الخطيب

جدير بالذكر أنه احتفلت الإعلامية ياسمين الخطيب، بعقد قرانها، أغسطس الماضي، في حفل صغير أقيم فى أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، وذلك بحضور عدد من الأهل والأصدقاء منهم المطرب محمد شاهين.

وأعلنت الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب، إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أسبوع فقط من احتفالها بزواجها، مطالبة الحاضرين لحفل زفافها بالاطمئنان على أنفسهم.

وفي رسالة قصيرة من ياسمين الخطيب لأصدقائها على «فيسبوك»، قالت: إيجابي كورونا.. بعتذر لكل الأحباء إللي شرفوني يوم عقد قراني وبرجوهم يطمئنوا على صحتهم بالكشف أو العزل المؤقت.. دمتم جميعًا بخير.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa