بعد 18 عاماً في مطار شارل ديغول.. وفاة سجين الترانزيت مهران ناصري

وفاة مهران كريمي ناصري
وفاة مهران كريمي ناصري

بعد 18 عاماً في مطار شارل ديغول.. وفاة سجين الترانزيت مهران ناصري

توفي الإيراني، مهران كريمي ناصري، في مطار شارل ديغول، أمس السبت، إثر إصابته بنوبة قلبية بعد أن عاش في مطار ديغول من عام 1988 حتى عام 2006.

وتم استدعاء خدمات الطوارئ لمساعدة "مهران ناصري" الذي ألهم توم هانكس عام 2004 في فيلم "ذا تيرمينال"، لكنها لم تستطع إنقاذه، وفقاً لمسؤول بهيئة مطار باريس.

سجين الترانزيت "مهران ناصري"

وظل "مهران كريمي ناصري" في المبنى رقم 1 بالمطار منذ عام 1988 حتى عام 2006، بسبب مأزق قانوني متعلق بأوراق الإقامة، وألهمت قصته عام 2004 "توم هانكس"، الذي لعب دور "فيكتور نافورسكي"، وهو رجل محاصر في مطار "جون كنيدي" في نيويورك بعد رفض دخوله إلى الولايات المتحدة، لكنه غير قادر على العودة إلى وطنه.

من هو "مهران ناصري"

وُلد "مهران كريمي ناصري" المعروف بلقبه "سير ألفريد" في العام 1945 في لأب إيراني وأم بريطانية، وغادر إيران للدراسة في إنجلترا عام 1974. وعندما عاد ادعى أنه سُجن بسبب احتجاجه على الشاه وطُرد دون جواز سفر، ولكن أشارت التحقيقات اللاحقة إلى أنه لم يتم طرده من إيران.

وأقام في رواسي شمال باريس في نوفمبر 1988، بعد رحلة طويلة للبحث عن والدته، ذهب خلالها إلى لندن وبرلين حتى أمستردام. وفي كلّ مرّة، كانت السلطات تطرده لعدم قدرته على تقديم أوراقه.

اعتقلته الشرطة الفرنسية في وقت لاحق لكنها لم تتمكن من ترحيله إلى أي مكان، لأنه ليس لديه وثائق رسمية، وانتهى به الأمر في شارل ديجول في أغسطس 1988 حتى حصل على أوراق اللجوء ولكن تم تداول إنه رفض التوقيع عليها بسبب إنه كان منزعجًا من إدراجه على أنه إيراني وليس بريطانيًّا، وانتهى به الأمر بالبقاء هناك عدة سنوات أخرى حتى نُقل إلى المستشفى في عام 2006، وعاش لاحقًا في ملجأ في باريس.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa