بعد تحذيرات الصحة العالمية.. ما هي بكتيريا الليجيونيلا المسببة للالتهاب الرئوي؟

 الصحة العالمية
الصحة العالمية

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أحد أنواع البكتيريا (الليجيونيلا) هي السبب وراء مجموعة من حالات الإصابة بالالتهاب الرئوي التي ظهرت في الأرجنتين خلال الفترة الماضية، بحسب ما أبلغت به وزارة الصحة الأرجنتينية.

حالات الإصابة بـ بكتيريا الليجيونيلا

وكشفت الصحة العالمية عن إصابة حوالي 11 شخصًا بـ بكتيريا الليجيونيلا ، فضلا عن وفاة 4 آخرين متأثرين بإصابتهم بمرض بكتيريا الليجيونيلا .

اقرأ أيضاً
ووهان تثير الخوف من جديد.. اكتشاف بكتيريا مسببة للكوليرا بسلاحف
 الصحة العالمية

ما هي بكتيريا الليجيونيلا؟

وتعد بكتيريا الليجيونيلا Legionella أو جرثومة الفيلقية من الأسباب الرئيسة للإصابة بالالتهاب الرئوي، أو مرض الفيلقة، وتتواجد هذه البكتيريا في مصادر المياه، وهي تتكاثر بشكل متسارع في شبكات مياه ساكنة بدرجات حرارة تتراوح بين 25 – 45 درجة مئوية.

ما هو مرض بكتيريا الليجيونيلا Legionella ؟

تسبب بكتيريا الليجيونيلا حمى خفيفة تسمى Pontiac Fever، هذا المرض ينعكس بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، وتشمل الحرارة، ألم في الرأس وفي العضلات.

ولكن من الممكن أن تسبب بكتيريا الليجيونيلا Legionella أعراضا مشابهة لأعراض التهابات الرئتين الناجمة عن أسباب أخرى، وهي تشمل: حرارة مرتفعة، قشعريرة وسعال (جاف أو مرافق بإفراز مخاطي). لدى بعض المرضى تظهر أيضاً آلام عضلات، صداع، بلبلة وإسهال.

أعراض مرض بكتيريا الليجيونيلا Legionella

عادةً ما تحدث الإصابة بمرض بكتيريا الليجيونيلا Legionella بعد يومين إلى 10 أيام من التعرض لبكتيريا الليجيونيلا أو الفَيلَقية. عادةً ما تبدأ بالمؤشرات والأعراض الآتية:

· الصُّداع

· آلام العضلات

· الحمى؛ فقد تصل درجة حرارة الجسم إلى 104 درجات فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى.

بحلول اليوم الثاني أو الثالث، ستظهر مؤشرات وعلامات أخرى، وقد تشمل الآتي:

· السعال، وقد يكون مصحوبًا بمخاط ودم في بعض الأحيان

· ضيق النفس

· ألم الصدر

· الأعراض المَعدية المعوية؛ مثل الغثيان، والقيء، والإسهال

· الارتباك أو غيره من التغيُّرات العقلية

· على الرغم من أن الداء يصيب الرئة بشكل أساسي، فإنه يمكن أن يتسبَّب في بعض الأحيان في عدوى الجروح وأجزاء أخرى من الجسم؛ مثل القلب.

اقرأ أيضاً
دراسة: بكتيريا المعدة قد تكون مفيدة لتحفيز الجسم على التمارين الرياضية
 الصحة العالمية

طرق انتشار بكتيريا الليجيونيلا Legionella

يحدث المرض غالبًا بسبب بكتيريا الليجيونيلا التي تتواجد في الهواء، وفي التربة، وفي الماء بشكل حر ولكنها تُسبب المرض بشكل نادر، ومع ذلك يُمكن أن ينتقل المرض بشكل أكبر عن طريق أنظمة المياه التي يُصنّعها الإنسان، مثل: المكيفات.

ويُصاب معظم الأشخاص ببكتيريا الليجيونيلا Legionella عن طريق استنشقاء قطرات الماء التي تحتوي على البكتيريا، وقد يكون ذلك من خلال دش الاستحمام، أو مياه الصنبور، أو أنظمة التهوية في المباني السكنية.

ومن أبرز الأماكن التي تزيد من تفاقم المرض:

· أحواض المياه الساخنة.

· أنظمة التبريد والمكيفات.

· أحواض الاستحمام.

· سخانات المياه.

· النوافير الزخرفية.

· برك الولادة.

· الشرب من المياه الملوثة.

علاج بكتيريا الليجيونيلا Legionella

يبدأ علاج بكتيريا الليجيونيلا Legionella بإعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد ومجرد أن يتحسّن الوضع يتم تحويل العلاج بالمضادات الحيوية عن طريق العلاج الفموي.

ويستمر العلاج مفترة بين 1- 3 أسابيع، ومعظم الأشخاص يتعافون خلال عدة أسابيع قليلة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa