Menu

الشركات البريطانية - الصينية تتصدر تراخيص الاستثمار بالسعودية

ارتفعت بنسبة 70% خلال الربع الأول من 2019م

كشف محافظ الهيئة العامة للاستثمار إبراهيم العمر، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد تراخيص الاستثمار الأجنبية في المملكة بنسبة 70%، خلال الربع الأول من 2019م. وقال محاف
الشركات البريطانية - الصينية تتصدر تراخيص الاستثمار بالسعودية
  • 266
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشف محافظ الهيئة العامة للاستثمار إبراهيم العمر، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد تراخيص الاستثمار الأجنبية في المملكة بنسبة 70%، خلال الربع الأول من 2019م.

وقال محافظ هيئة الاستثمار خلال لقاء مع وكالة «بلومبرج»، إن الطلبات المقدمة من الشركات البريطانية والصينية تصدرت القائمة؛ حيث زادت بنسبة 86% بالنسبة للشركات البريطانية وبنسبة 71% بالنسبة للشركات الصينية، وفقًا لـ«العربية».

وحول أسرع القطاعات الاستثمارية نموًّا، قال العمر، إن قطاع التعليم كان في المقدمة، تلاه قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأضاف محافظ هيئة الاستثمار، أنه يتم حاليًّا مراجعة جميع متطلبات الترخيص، ومن المتوقع أن تنخفض إجراءات الدوائر الحكومية بنسبة 50% لتقليل الوقت والتكلفة والمتطلبات للاستثمار في السعودية.

يذكر أن النمو السنوي في التراخيص الأجنبية، يأتي في ظل الجهود المبذولة لإزالة القيود المفروضة على الاستثمار، ضمن حزمة من الإصلاحات الاقتصادية بالمملكة.

وكان مسؤولون في الهيئة العامة للاستثمار، أكدوا في 6 أبريل الجاري، أن المملكة شهدت تطورًا واضحًا في قطاعات التعدين والتصنيع والطاقة والمياه والسياحة، بفضل مرونة اللوائح التنظيمية، مشيرين إلى الفرص الواعدة في القطاع الطبي لاستقطاب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.

وقدَّم متخصصون في الهيئة العامة للاستثمار خلال ندوة أقيمت بمقر «غرفة التجارة العربية البريطانية» في العاصمة لندن، بعنوان «ممارسة الأعمال التجارية في المملكة العربية السعودية»، تعريفًا بنشاطات الهيئة والتسهيلات التي تُقدمها، والفرص المتاحة للمستثمرين لممارسة الأعمال التجارية في المملكة.

وتحدث مدير المكتب الدولي للهيئة، يعرب الدغيثر، أمام أكثر من 60 مندوبًا عن الشركات البريطانية والعربية والدولية، عن التحولات الايجابية التي تمر بها المملكة حاليًّا على مختلف الأصعدة، ومنها المجالات التجارية والتنموية.

وقال الدغيثر إن المملكة  شهدت تطورًا واضحًا في عدة مجالات، خاصة في قطاعات التعدين والتصنيع والطاقة والمياه والسياحة، مشيرًا إلى الفرص الواعدة في القطاع الطبي لاستقطاب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.

من جانبه، أوضح نائب الأمين العام، الرئيس التنفيذي بغرفة التجارة العربية البريطانية عبد السلام الإدريسي، أن أحد المهام الرئيسية للغرفة، مساعدة أعضائها في عمليات التصدير والتجارة، ودورها في تعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين الدول العربية والمملكة المتحدة، مشيرًا إلى البيئة المحفزة التي تجعل من السوق السعودية مكانًا جذابًا للمستثمرين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك