Menu

سياحة وسفر

الإمارات: تأشيرة سياحية جديدة مدتها 5 سنوات لجميع الجنسيات

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الاثنين، إدخال تعديلات على نظام التأشيرات السياحية. ليشمل تمديد مدة التأشيرة السياحية إلى خمسة أعوام متعددة الاستخدام، بدلًا من 90 يومًا سابقًا كحد أقصى حاليًّا. وقال حاكم دبي ورئيس مجلس وزراء دولة الإمارات محمد بن راشد على تويتر: «اعتمدنا اليوم تغيير نظام التأشيرات السياحية في الدولة؛ لتكون مدة تأشيرة السياحة خمسة أعوام متعددة الاستخدام، للجنسيات كافة». وأشار بن راشد إلى أن بلاده تستقبل أكثر من 21 مليون سائح سنويًّا، «وهدفنا ترسيخ الدولة كوجهة سياحية عالمية رئيسية». جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الأول لمجلس الوزراء في العام الجديد، استعرض فيه إنجازات سنة مضت وخطة لسنة جديدة. والتأشيرة السياحية للإمارات قبل إعلان التغييرات، بحسب موقع الحكومة الإماراتية على الإنترنت، كانت إما لمدة قصيرة الأمد تتيح البقاء في الدولة لمدة 30 يومًا، أو تأشيرات سياحة طويلة الأمد تتيح البقاء في الإمارات لمدة 90 يومًا. وكان الشيخ محمد بن راشد قد أصدر أول من أمس، وثيقة 4 يناير، والتي كان من أبرز نقاطها: تشكيل «مجلس دبي» للإشراف على 6 مسارات استراتيجية لمواكبة النمو في الإمارة، وقيادة التحوّل والإشراف على حوكمة المنظومة الاقتصادية والاجتماعية، وضمان تنافسيتها الدولية وريادتها الاقتصادية وجاذبيتها كأفضل المدن العالمية للحياة. إضافة إلى إطلاق المشاريع الكبرى في الإمارة، وفتح قطاعات تنموية جديدة واستشراف فرص دبي المستقبلية العالمية. يشار إلى أن المسارات التنموية الستة التي سيُتابع تطويرها هي: اقتصاد دبي، خدمات المواطنين، التطوير الحكومي، البنية التحتية، الأمن والعدل، والصحة والمعرفة.

افتتاح متحف للسينما الإيطالية في استوديوهات «شينشيتا» الشهيرة بروما

ضمت استديوهات شينشيتا الشهيرة في روما،  والتي كانت تُعرف سابقًا باسم هوليوود نهر التيبر متحفًا جديدًا يعرض تاريخ السينما الإيطالية. وافتتح المتحف الإيطالي للصوتيات والمرئيات والسينما في ديسمبر 2019 في قسم تطوير الأفلام السابق في شينشيتا ، والذي تعرض للهجر مع ظهور التكنولوجيا الرقمية.   وعند المدخل، يستقبل الزوار عبارة «الأحلام هي الحقيقة الوحيدة»، المقتبسة عن فيديريكو فيليني المخرج الأسطوري لفيلم «لا دولتشي فيتا». وداخل المتحف، يسود الظلام كما هو الحال في السينما، وتوجد 12 غرفة تعرض لقطات فيديو لاستكشاف الموضوعات المختلفة في صناعة السينما الإيطالية مثل الرومانسية والتاريخ والسياسة والطعام.   يشار إلى أن المعروضات التي تم اختيارها من نحو 400 فيلم، تم تحريرها بشكل كبير، وتتنقل عبر مشاهد مختلفة، وتضم عددًا من النجوم المبدعين مثل صوفيا لورين ومارسيلو ماستروياني وغيرهما.   تبلغ تكلفة تذكرة دخول المتحف 15 يورو (7ر16 دولارا)، وهي صالحة أيضًا لبقية مناطق الجذب في شينشيتا، بما في ذلك مجموعات الأفلام ومعرض حول تاريخ الاستوديوهات. تم إنشاء استوديوهات شينشيتا في الضواحي الجنوبية الشرقية لروما عام 1937 بناء على أوامر الديكتاتور الفاشي بينيتو موسوليني، الذي كان يقدر صناعة السينما كأداة دعائية مهمة. اقرأ أيضًا:بـ460 قطعة.. معرض «روائع آثار السعودية» يصل إلى روما الصحافة الإيطالية: «روائع آثار المملكة» يوثِّق العلاقات التاريخية بين الحضارتين العربية والرومانية بالصور.. أمين مكة يفتتح متحف «الكردي» التراثي بحي الفيحاء  

انطلاق مهرجان الزهور بمدينة جواثا السياحية بالأحساء

أطلق مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الأحساء، أمس، النسخة الأولى من مهرجان الزهور بالأحساء المقام بمدينة جواثا السياحية، الذي تستمر فعالياته 9 أيام؛ وذلك بحضور وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري، والمدير العام للمكتب المهندس إبراهيم بن خليل الخليل، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية والأهلية. وتجول الجميع في أرجاء المهرجان، واستمعوا إلى شرح من المشرف العام على المهرجان المهندس نبيل الوصيبعي عن مختلف الفعاليات والبرامج والأنشطة الجاري تنفيذها طوال فترة إقامة المهرجان، وتعريف الحضور بالركن التوعوي والإرشادي لمكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالأحساء وعن الخدمات التي تقدم من خلال إدارات المكتب؛ منها التعرف على تطبيق «بلغ» الذي أطلقته الوزارة متزامنًا مع التحول الرقمي تماشيًا مع أهداف رؤية المملكة 2030، الذي يتم من خلاله الإبلاغ عن أي اشتباه بالإصابة بسوسة النخيل الحمراء من قبل المزارع وسرعة مباشرة البلاغ خلال ٢٤ ساعة. وعرَّف المهندس الوصيبعي بدور إدارة البيئة بالمكتب ورسالتها في التوعية بأهمية المحافظة على البيئة وزرع ثقافة المحافظة على الغطاء النباتي ومنع الاحتطاب، ودور الوزارة في دعم الاستدامة البيئية، إضافة إلى توزيع البروشورات والنشرات والكتيبات الإرشادية التي أصدرها المكتب مؤخرًا. وتضمنت الجولة زيارة الأجنحة المشاركة، واطلع الجميع على المنتجات في مجال تنسيق وبيع الزهور وزراعة وتأثيث وصيانة الحدائق المنزلية وتركيب أنظمة الري الحديثة والأدوات الزراعية ومنتجات المشاتل والشركات المتخصصة في المجالات ذات العلاقة بالتشجير والغطاء النباتي للحدائق وأنظمة الري والأسمدة والبذور . ويهدف المهرجان إلى تثقيف الزوار وتوعيتهم بيئيًّا بتعريفهم بأهمية النباتات والزهور وفوائدها وأنواعها الملائمة للبيئة، وكيفية العناية بها، وأهمية المحافظة عليها، إضافة إلى عرض المنتجات الخاصة بالزراعة، ومستلزمات الحدائق المنزلية المختلفة التي تسهم في تكوين حديقة منزلية نموذجية، كما يصاحبه عدد من الفعاليات تتمثل في الأنشطة والمسابقات الترفيهية والتثقيفية للزوار.

وكيل إمارة مكة يدشن المركز السياحي المتكامل الأول بالعاصمة المقدسة

دشن الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق؛ المركز السياحي المتكامل الأول بالعاصمة المقدسة، الذي يُعد باكورة أعمال ومبادرات مجلس التنمية السياحية بالعاصمة المقدسة. يأتي ذلك دعمًا وتشجيعًا للشباب والفتيات على الانخراط في سوق العمل، وتشجيع مشغلي الخدمات السياحية وتحفيزهم على تطوير آلية العمل السياحي.

رسميًا.. التوطين بقطاع السياحة يتجاوز الـ72% في نجران

تابعت لجنة توطين الوظائف بنجران، قرار التوطين في قطاع الإيواء والسياحة بالمنطقة، للتأكد من تطبيقه وحصر الوظائف المقصور العمل فيها على السعوديين فقط. وأوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أمين عام لجنة التوطين بالمنطقة عبدالله بن محمد الدوسري، أن اللجنة أجرت جولات ميدانية على أكثر من 27 وحدة سكنية وفندقية، حيث بلغ عدد العاملين السعوديين 93 موظفاً سعودياً، و16 موظفة سعودية يعملون بالنشاط، فيما رصدت 36 وافداً يعملون بالنشاط من مختلف الجنسيات وتم ضبط مخالفتين بحق عمالة كانوا يعملون في مهن مقصور العمل فيها على السعوديين، وحصر 4 فرص وظيفية جارٍ تهيئتها لشغلها بالسعوديين. وأشار الدوسري إلى أن نسبة التوطين في القطاع ككل تجاوزت 72%، فيما بلغت نسبه التوطين في المهن الإشرافية وغير القيادية تجاوزت 90%, داعياً أصحاب الأعمال في الأنشطة المستهدفة بالتوطين للمسارعة بتوظيف المواطنين، تفادياً لتطبيق الأنظمة بحق المتجاوزين.

الرئيس التنفيذي لمطارات الرياض: نعمل على تسهيل إجراءات السياحة الوافدة

أكَّد الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الرياض المهندس محمد بن عبدالله المغلوث، أن الشركة عملت بشكل وثيق وتكاملي مع كل الجهات المعنية العاملة في مطار الملك خالد الدولي؛ لتسهيل كل الإجراءات على السياح، وذلك من خلال خطة تشغيلية متكاملة لاستيعاب ضيوف المملكة. وقال المغلوث، إن الشركة تحرص على توفير كل الإمكانات، وتقديم أرقى الخدمات اللائقة بالضيوف والسياح عبر مطار العاصمة، من خلال منظومة خدمات متكاملة تهدف إلى تحقيق أعلى مستويات الرضا. وأشاد المهندس المغلوث بجهود كل الشركاء في مطار الملك خالد الدولي من جهات حكومية وخاصة، على ما يقدمونه ويبذلونه من مجهودات متميزة وعمل دؤوب في سبيل خدمة جميع مرتادي المطار، ويظهر ذلك في الوقت القياسي الذي يستغرقه المسافر لإنهاء إجراءات سفره من مطار العاصمة، أو إجراءات وصوله إليه. وتابع المهندس المغلوث قائلًا «بعد أن فتحت مملكتنا الحبيبة أبوابها للسياح؛ بإطلاقها نظامًا جديدًا للتأشيرات السياحية يشمل 49 دولة، قامت مطارات الرياض في الفترة السابقة على عددٍ من التجهيزات للسياح القادمين عبر مطار الملك خالد الدولي، ومن أهمها تهيئة منطقة خاصة للانتظار لتسهيل كل الإجراءات على السياح». وأشار إلى أنه «تم عمل آلية جديدة لإجراءات الأمتعة للرحلات المواصلة (الترانزيت) بين الرحلات الدولية والداخلية، وتطوير البوابات ومناطق الوصول ومنصات إنهاء إجراءات السفر والأمتعة». ومضى قائلًا «إضافة إلى اللوحات الإرشادية داخل الصالات للتسهيل على السياح، وإبراز هوية مطار العاصمة، وذلك من خلال إعادة تأهيل منطقة استقبال المسافرين ومنطقة استلام الأمتعة لتمنحهم تجربة مميزة وفريدة». وأوضح المهندس المغلوث، أن مطارات الرياض قامت بالعديد من المشاريع والخدمات خلال السنوات الماضية، التي أسهمت بشكل كبير وملحوظ في تحسين تجربة جميع مسافري ومرتادي مطار العاصمة. وذكر أنه على صعيد خدمات مواقف السيارات، تم إطلاق خدمة صف السيارات، التي توفر على المسافر الوقت والجهد، بالإضافة إلى خدمة المواقف الطويلة، التي توفر خيارًا إضافيًا وهو الحاسبة الرقمية، التي تمكّن المسافرين من حساب تكلفة مدة وقوفهم بسهولة وسرعة. وأوضح أنه تم أيضًا توفير العديد من الخدمات لخدمة جميع فئات المسافرين، ابتداءً من الأمهات والأطفال من خلال (منطقة الرضاعة الطبيعية)، التي تم تصميمها خصيصًا لتتوافق مع المعايير الدولية، لراحة الأمهات المسافرين وأطفالهن الرضع، بالإضافة إلى تقديم خدمات متعددة للمسافرين من ذوي الإعاقة، وذلك بتخصيص مناطق مخصصة للانتظار، وتسهيل التنقل بين كل صالات المطار وداخله، عبر توفير سبل وإرشادات ميسرة، والعديد من الخدمات الأخرى.  وعلى صعيد الخدمات الرقمية، أوضح المهندس المغلوث، أنه تم توفير خدمة تويتر التفاعلية، التي تمكن المسافرين من الاستعلام عن كل معلومات أي رحلة بطريقة ميسرة وسهلة، وذلك عبر الرسائل الخاصة لحساب مطارات الرياض، ومطار الملك خالد في منصة تويتر. خدمة (اسألني) وأشار الرئيس التنفيذي لمطارات الرياض، إلى أن من ضمن الخطط الاستراتيجية لـ«مطارات الرياض»، تأهيل الموظفين في المطار؛ حيث يعمل أكثر من 80 شابًا وشابة من السعوديين في خدمة (اسألني)؛ بهدف خدمة جميع المسافرين المغادرين والقادمين، والرد على كل الأسئلة والاستفسارات بأكثر من 9 لغات من بينها لغة الإشارة، في كل مرافق المطار؛ سعيًا لتحقيق أهم أهداف الشركة نحو تقديم أفضل الخدمات، وتعزيز تجربة المسافرين لتكون أكثر كفاءة وسلاسة عبر مطار العاصمة. كما أخضعت مطارات الرياض، العاملين، في خدمة (اسألني) لدورات مكثفة لتأدية هذه المهمة بكفاءة عالية؛ حيث اختارت كوادر بشرية حديثة التخرج، تجاوزت اختبارات دقيقة في مهارات التعامل مع الجمهور، والقدرة على الإجابة الدقيقة، والرغبة الجادة في المساعدة، وتدريب خاص عن تشغيل المطارات والتعامل مع الحالات المحتملة التي قد تواجه المسافرين. وحدَّدت عدة نقاط في الصالات الدولية في مطار الملك خالد كمواقع ثابتة لخدمة (اسالني)؛ بحيث تغطي أغلب المواقع التي يتوقع أن يكون المسافر بحاجة للمساعدة فيها، بالإضافة إلى مواقع حيوية تتم تغطيتها بشكل مستمر بعددٍ من فريق «اسألني» داخل الصالات؛ لتقديم المساعدة والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم فورًا، على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وأيام الأعياد والمواسم والعطلات الرسمية، ويحرص العاملون في المطار على راحة جميع المسافرين؛ بما يضمن لهم زيارة وسياحة كريمة للمملكة بلد الخير والعطاء.

مهرجان الغضا للثقافة والفنون ينطلق الخميس بعنيزة

تنطلق فعاليات مهرجان الغضا للثقافة والفنون يوم الخميس المقبل، الذي يستمر مدة 17 يومًا، بمقر قرية الغضا بمحافظة عنيزة. وأوضح أمين لجنة التنمية السياحية بعنيزة المشرف العام على المهرجان يوسف بن عبدالرحمن الوهيب، أنه تم الانتهاء من التجهيزات واستكمال البنية التحتية لمقر الفعاليات. وأشار إلى أنه أضيف في هذا العام مواقع لاستضافة مشاركات منطقتي الشرقية وحائل والمشاركة المصرية، بالإضافة إلى الفعاليات الجديدة التي يتضمنها البرنامج هذا العام، إلى جانب إنشاء أكشاك إضافية لمشاركة المزيد من الأسر المنتجة. وبين الوهيب أن المهرجان سيقدم برامج شاملة ومتنوعة لتحقيق المتعة والفائدة لتلبي رغبات زوار المهرجان.

المواقع الأثرية والتاريخية بنجران تفتح أبوابها للزوَّار خلال إجازة منتصف العام

تفتح المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية بمنطقة نجران، أبوابها، لاستقبال الزوار، وذلك خلال إجازة منتصف العام الدراسي لهذا العام 1441هـ.   وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران، صالح بن محمد آل مريح، أن أبرز المواقع الأثرية والتاريخية، التي تستقبل الزوار خلال الإجازة، موقع الأخدود الأثري، وقصر الإمارة التاريخي، وبقية المواقع الأثرية والتاريخية السياحية الأخرى، مُشيرًا إلى وجود عددٍ من الموظفين المؤهلين؛ لتقديم الشرح والإيضاح عن تلك الأماكن الأثرية والتاريخية، ومكانتها وأهميتها من حيث الآثار والتاريخ. وأفاد بأن العمل في موقع الأخدود الأثري والقصر التاريخي بحي أبا السعود، سيكون على فترتين صباحية ومسائية، تبدأ الفترة الصباحية من الساعة 8.30 صباحًا وحتى 12.30 ظهرًا، والفترة المسائية من الساعة 3.30 عصرًا وحتى 5.30 مساء، فيما سيكون يوم الجمعة فترة مسائية فقط.

هيئة السياحة: القطع الأثرية المكتشفة بجوار مقبرة المعلاة تعود إلى العصر الإسلامي

أكّدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن القطع الأثرية المعثور عليها بجوار مقبرة المعلاة تعود إلى العصر الإسلامي. وقال الدكتور نايف القنور مدير عامّ التسجيل وحماية الآثار في قطاع التراث الوطني بالهيئة، إن تلك القطع الأثرية عثر عليها أثناء عمل إحدى الشركات في الموقع. وأضاف القنور، أن القطع التي عثر عليها تتضمن شواهد أثرية مكتوبة بالخط الإسلامي وتستخدم كشواهد للقبور، بالإضافة إلى قطع فخار تعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة. مشيرًا إلى أنه يجري حاليًا تسليم القطع للهيئة لفحصها ودراستها من قبل خبراء الآثار. وأكد القنور، أن فريقًا مختصًّا من الهيئة سيتابع أعمال الحفر يوميًّا؛ تحسّبًا لظهور أي معالم أو قطع أثرية، وذلك بتنسيق مباشر بين فريق الهيئة والشركة وأمانة العاصمة المقدسة، مبديا شكره لمسؤولي الأمانة والشركة على تعاونهم مع الهيئة. وكانت أمانة العاصمة المقدسة قد أعلنت عبر موقعها الرسمي، أمس السبت، أنه خلال قيام مقاول الحفر والتجهيز بمهامّ عمله لمشروع مواقف السيارات الذكية الجديد، المجاور لمقابر المعلاة التاريخية، عثرت على قطع أثرية. وأشارت إلى التنسيق مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة لمباشرة الموقع واستلام القطع والإشراف على المراحل القادمة من أعمال الحفر.

جازان تتأهب لاستقبال زوار المهرجان الشتوي الـ12

يواصل مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان، أعمال تجهيز وتهيئة فعاليات مهرجان جازان الشتوي الـ12 ، الذي يرعى انطلاقته الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان يوم الجمعة المقبل، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، وذلك بمركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان . وشكَّلت اللجان العاملة بالمهرجان خلايا عمل مستمرَّة مع اقتراب العدِّ التنازلي لانطلاق المهرجان الذي ينظمه المجلس بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للترفيه، فضلًا عن مساهمة مختلف الإدارات الحكومية بالمنطقة والجهات المشاركة بالفعاليات . وازدانت شوارع جازان ومداخلها وطرقها الرئيسية بشعارات المهرجان ترحيبًا بزوَّاره، فيما يكتسي مركز الأمير سلطان الحضاري حلةً بهيّة؛ حيث يحتضن حفل افتتاح المهرجان وكرنفال جازان السنوي يوم الجمعة المقبل، إلى جانب فعاليات وبرامج مسرحية عديدة . كما تتواصل التجهيزات بمختلف مواقع  تنظيم فعاليات المهرجان، حيث يجري العمل بالكورنيش الجنوبي لتجهيز مدينة الألعاب المائية والألعاب الشاطئية للأطفال، فضلًا عن  تهيئة الساحة الشعبيَّة بقرية جازان التراثية لتنظيم فعاليات ترفيهية عائلية وبرامج استعراضيَّة ومهرجان التسوق، فيما تستعد الواجهة البحرية بالكورنيش الأوسط لتكون مسرحًا لفعاليات هابي جازان . ويتوقع المنظمون توافد أعداد كبيرة من أهالي جازان وزوار المنطقة،  اعتدادًا بالنجاحات الكبيرة للمهرجان في السنوات الماضية، فضلًا عن تزامنه مع إجازة منتصف العام الدراسي، واعتدال أجواء المنطقة، فيما يعول المنظمون على تنوع فعاليات مهرجان العام الحالي وتميزها باستهداف مختلف شرائح المجتمع .

580 منشأة سكنية تواكب الحراك السياحي بجازان

أكملت منشآت قطاع الإيواء السياحي بمنطقة جازان استعداداتها لاستقبال زوار المنطقة طيلة فترة مهرجان جازان الشتوي الـ 12 «جازان الفل.. مشتى الكل» ، الذي تنطلق فعالياته مساء الجمعة المقبل. وأوضح مدير عامّ الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة جازان عبده بن مناجي قطر، أن عدد تلك المنشآت بلغ أكثر من (580) منشأة ما بين فنادق ومنتجعات ووحدات سكنية بالإضافة إلى "45" وكالة سياحة وسفر ، و24 مرشدًا سياحيًّا، ومنظم رحلات. وبين أن الهيئة تقف من خلال اللجان التابعة لها بصفة يومية على جاهزية الفنادق والشقق المفروشة والوحدات السكنية المختلفة لاستقبال الزوار والسياح، لضمان التزام وحدات الإسكان السياحي بضوابط السلامة والأمن ومستوى الخدمات المقدمة والأسعار المحددة لها. وأكد عمل فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بجازان مع مجلس التنمية السياحية بالمنطقة وأمانة منطقة جازان على تطوير وتنمية الحركة السياحية بمنطقة جازان، وإعادة تأهيل الكثير من المواقع التي يقصدها الأهالي وزوار، تزامنًا مع الحراك السياحي المتنامي الذي تشهده المنطقة خاصة خلال هذه الفترة من العام؛ حيث اعتدال أجوائها، فضلًا عن امتلاك المنطقة لعوامل الجذب والمقومات السياحية.

معروضات حضارة الفاو تبهر زوار معرض الآثار السعودية بروما

جذبت القطع الأثرية لحضارة «الفاو»، زوار معرض «طرق التجارة في شبه الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور»، المقام حاليًّا في المتحف الوطني الروماني بالعاصمة الإيطالية روما، في محطته السابعة عشرة. وأبدى الزوار انبهارهم بجمال القطع وقيمتها التاريخية والفنية، وما تعكسه من تطور حضاري واقتصادي واجتماعي لحضارات الجزيرة العربية. وتعود أغلب قطع حضارة «الفاو» في المعرض، إلى الفترة من القرن الثالث إلى الأول قبل الميلاد، ومن أبرز المعروض منها، جرار مختلفة الأحجام والألوان، وتماثيل حيوانية وآدمية صغيرة الحجم، وحلي، ولوحات جداية مزخرفة، وكؤوس وأواني مائدة فاخرة، تعكس ثراء سكان الفاو وتطور حياتهم المعيشية والاجتماعية. وتعد قرية الفاو الأثرية التي تبعد نحو 700 كم جنوب غرب مدينة الرياض، من أكبر وأشهر المناطق الأثرية على مستوى المملكة، وتحظى بأهمية تاريخية كبيرة؛ حيث كانت قرية الفاو عاصمة مملكة كندة الأولى التي كان لها دور كبير في الجزيرة العربية من منتصف القرن الأول قبل الميلاد حتى مطلع القرن الرابع الميلادي، وكانت مركزًا تجاريًّا مهمًّا، وملتقى قوافل تحمل المعادن والحبوب والنسيج. ويمتلك سكان الفاو قدرات مميزة في فن النقش والرسم والكتابة، وصناعة الأدوات المختلفة بمهارة عالية، وتعد حضارتهم من الحضارات المتقدمة في هذه المجالات. وكشفت أعمال التنقيب التي قام بها فريق من جامعة الملك سعود عام 1972م بإشراف الدكتور عبدالرحمن الأنصاري؛ عن عدد كبير من المعثورات الأثرية التي تبرز مستوى متقدمًا من المدنية، وتوسع شبكة علاقات سكان الفاو التجارية وصلاتهم الحضارية. وتضمنت هذه المعثورات أواني فخارية وخزفية وزجاجية وحجرية وفضية وبرونزية، وحليًّا ذهبية وفضية، وعملات فضية وبرونزية، ونقوشًا كتابية ورسومًا جدارية ملونة على الجص، وغير ذلك. يذكر أن محتويات معرض «طرق التجارة في شبه الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور» تغطي فترة تاريخية تمتد من العصر الحجري القديم (ما قبل التاريخ) إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكرة والوسيطة والمتأخرة، مرورًا بالفترة الإسلامية والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى نشأة الدولة السعودية بعهودها الثلاثة إلى عهد الملك عبدالعزيز.

بدءًا من فبراير.. قواعد جديدة لـ«شنجن»

يخضع جميع طالبي تأشيرة «شنجن» بجميع أنواعها، الذين يقدمون طلبات لدخول أراضي دول الاتحاد الأوروبي، لأنظمة وقوانين وآليات جديدة، للحصول على هذه التأشيرة اعتبارًا من فبراير 2020. اعتمد مجلس الاتحاد الأوروبي أنظمة وقوانين وآليات جديدة، للحصول على تأشيرة «شنجن» بجميع أنواعها، اعتبارًا من فبراير 2020. ومن المقرَّر أن يخضع جميع طالبي تأشيرة «شنجن»، للأنظمة والقوانين والآليات الجديدة، للحصول على هذه التأشيرة. وبينما يمد القانون الجديد الحدّ الأدنى للفترة المتاحة للتأشيرة من ثلاثة إلى ستة أشهر قبل القيام بالرحلة، ستزيد الرسوم بنسبة 33.3% لكنَّها ستتضمن إعفاءات واستثناءات للتابعين. بحسب قناة «العربية». وقال المسؤول عن قسم التأشيرة في مكتب مفوضية الاتحاد الأوروبي في السعودية والبحرين وعمان، أنيلوس لينوس: إنَّ الرسوم سترتفع من 60 يورو إلى 80 يورو للبالغين، ومن 35 يورو إلى 40 يورو للأطفال من 6 سنوات إلى 12 عامًا، وفي بعض الحالات، يمكن الإعفاء من دفع الرسوم، مثلما هو الحال مع الأطفال من سن ستة أعوام وما دون 18 عامًا، ومع حاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخدمية وفي بعض الحالات الاستثنائية الأخرى. وأوضح لينوس، أنَّه سيتم السماح بتقديم طلبات الحصول على تأشيرة شنجن قبل 6 أو 9 أشهر، وكحدّ أقصى 15 يومًا قبل سفرهم. وبشأن من لديهم بالفعل تأشيرات شنجن القديمة متعددة الدخول، التي صدرت لصلاحية عامين وأكثر، أوضح أنه بإمكانهم استخدام التأشيرات القديمة متعددة الدخول حتى انتهاء صلاحيتها، حيث إنَّ اللوائح الجديدة تطبق فقط على التأشيرات الصادرة اعتبارًا من مطلع فبراير العام المقبل. وأوضح أنَّ هناك لجنة جديدة تولت مهامها، من المتوقع أن تبدأ في الأشهر المقبلة عملية يتم بموجبها مراجعة قائمة البلدان، التي تتطلب تأشيرة لدخول منطقة شنجن، لافتًا إلى أنّ هذه عملية طويلة وتتطلب موافقة مختلف مؤسسات الاتحاد الأوروبي وبالطبع الدول الأعضاء.

بـ460 قطعة.. معرض «روائع آثار السعودية» يصل إلى روما

رغم تركيزه على الحضارات التاريخية التي شهدتها الجزيرة العربية منذ الحصر الحجري وحتى عصر الحضارة الإسلامية، فإن معرض «طرق التجارة في شبه الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور»، المقام حاليًا في المتحف الوطني الروماني بالعاصمة الإيطالية روما في محطته الـ17، قد اهتمّ بإبراز تراث الدولة السعودية في مراحلها الثلاث قبل 3 قرون إلى تأسيس المملكة الحديثة. ويضمّ المعرض أكثر من 460 قطعة أثرية نادرة يعود تاريخ بعضها إلى أكثر من مليون سنة قبل الميلاد، وإلى مختلف الحضارات التي شهدتها الجزيرة العربية على مرّ العصور، وهي قِطع أصلية تم جمعها من مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، ومعظمها تم العثور عليه من خلال بعثات تنقيب وطنية ودولية يقودها علماء آثار سعوديون، ويرجع تاريخ هذه المعروضات إلى حِقب زمنية مختلفة، تبدأ من العصر الحجري القديم «مليون سنة قبل الميلاد»، مرورًا بفترة العُبَيْد «الألف الخامس قبل الميلاد»، ثم فترة دلمون، ثم فترة الممالك العربية المبكرة، ثم الممالك العربية الوسيطة والمتأخّرة، ثم فترة العهد النبويّ، ثم فترة الدولة الأموية والعباسية والعصر الإسلاميّ الوسيط والمتأخّر، حتى عصر النهضة السعودي، الذي بدأ قبل ثلاثة قرون مضت، وصولًا إلى فترة توحيد المملكة العربية السعودية، وما تلاها من تطور وازدهار يتّضح في مختلف مجالات الحياة، وقد تم تصنيف محتويات المعرض إلى ثلاثة أقسام وفقًا لتسلسلها التاريخي. ومنذ انطلاق المعرض عام 2010م حاطًّا رحاله بمتحف اللوفر في باريس وطائفًا بأشهر المتاحف العالمية، استقبل أكثر من 5 ملايين زائر، ليشهدوا ثراء وتنوّع التراث السعوديّ وتميزه الثقافيّ والاقتصاديّ بما يعكس أصالته. وشملت القطع المتعلّقة بالتراث السعوديّ مناحي مختلفة من الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغيرها فمن خلال 42 قطعة تراثية؛ بعضها من مقتنيات المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، إضافة إلى عدد من قطع التراث الشعبي التي تمثّل الفترة الممتدة من الدولة السعودية الأولى إلى مرحلة توحيد المملكة قدّمت دليلًا ملموسًا على الأطوار التاريخية التي شهدتها المملكة، ومدى اتصالها بحكم موقعها الاستراتيجي بالحضارات والدول الأخرى ودورها المؤثر فيها. ومن مقتنيات الملك عبدالعزيز، تضمّن المعرض عددًا من القطع التي شاركت بها دارة الملك عبدالعزيز، وتعود لأوائل القرن العشرين الميلادي، ومنها: علَم للمملكة العربية السعودية، ومشلح، ومصحف مُهدى للملك عبدالعزيز، بالإضافة إلى أدوات الصيد بالصقور الخاصة بالملك وتشمل قفاز يد، وغطاء رأس الصقر، ووكرًا لصقر الصيد. كما قدّم المعرض عددًا من القطع التراثية السعودية تعود للقرن التاسع عشر، ومنها: مبخرة، وبنادق، وعملات سعودية قديمة، ودرفة نافذة تراثية من المجمعة، وخناجر تقليدية للاحتفالات، وحليًّا وقلائد، ووعاء كحل مزخرف، وخلخالًا من الفضة، وحامل بارود، ومبردة حبوب البن، ومِدّقة من الحجر الأملس، وحامل قلم، ومحبرة، وقلمًا خشبيًّا، وقالبًا للصبّ، ومِصهَر رصاص، وحزامًا تقليديًّا، وكرة مدفع، ونجرًا من الحجر المزخرف، ودلة قهوة عربية...، وغيرها. ويهدف «طرق التجارة في شبه الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور»، إلى تعريف شعوب العالم بحضارتها التي تمتدّ لآلاف السنين، وتؤكد المشاركة الفعَّالة لإنسان الجزيرة العربية في بناء الحضارات البشرية على مر العصور، في إبراز البُعد الحضاري للمملكة الذي لا يقل أهميةً عن أبعادها الثلاثة التي يعرفها العالم، وهي: «البعد الاقتصادي، والبعد الديني، والبعد السياسي»، للتأكيد على أن المملكة ليست طارئة على التاريخ، بل كانت امتداد وملتقىً لحضارات إنسانية شهدتها جزيرة العرب تُوِّجت بحضارة الإسلام العظيمة. وصُمم المعرض ليكون سفيرًا متجوّلًا يمثّل المملكة ويحمل حضارتها إلى شعوب العالم، من خلال القطع الأثرية النادرة المعروضة للمرة الأولى نوعًا وكمًّا، والتركيز على إبراز الأثر الحضاري للطرق التجارية القديمة التي اجتازت شبه الجزيرة العربية في سياق التبادل الاقتصادي والحضاري بين الثقافات الإنسانية المختلفة، التي شكّلت الجزيرة العربية حاضنةً لها عبر العصور حتى ظهور الدين الإسلامي. كما تُبرز المعروضات أن الدين الإسلامي لم ينطلق من أرضٍ خاوية من الحضارات، بل إنه جاء ليبني الحضارة الإسلامية تأسيسًا على ما سبقها والقائمة حينها وكيف احترمها واستوعبها وعمل على تطويرها من ذلك التاريخ القديم، وصولًا إلى قيام الدولة السعودية منذ ما يقارب 300 عام. ويركز المعرض –أيضًا- على دور الطرق القديمة وحيويتها آنذاك في تعزيز التبادل التجاري والثقافي بين الحضارات القديمة ومواقع الواحات والمدن التي تلتقي فيها القوافل التجارية مثل: «تيماء، العلا، الفاو»، وهي بعض المواقع التي تجري فيها حاليًا أعمال التنقيب عن الآثار يباشرها متخصصون سعوديون بمشاركة بعثات دولية. القطع الأثرية التي يحتويها المعرض تحكي التحوّل الأكبر في تاريخ شبه الجزيرة العربية بدأ مع ظهور الإسلام في القرن السابع الميلادي وانتشاره في مناطق جغرافية واسعة النطاق، فضلًا عنما شكلته طرق الحج التاريخية من مصر والشام والعراق واليمن من دور في التواصل والتبادل المعرفيّ والماديّ، ومن أشهرها درب زبيدة وآثاره التاريخية الماثلة، وهو ما يوضح انفتاح شبه الجزيرة العربية على العالم منذ القدم، ويؤكد أن نهضة المملكة العربية السعودية وانفتاحها وتواصلها مع الحضارات والثقافات العالمية في العصر الحديث هو امتداد طبيعي للإرث التاريخي.

بمشاركة 16 دولة.. الأمير محمد بن ناصر يرعى مهرجان جازان الشتوي الـ12

يرعى أمير منطقة جازان، محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، في الثالث من يناير المقبل، حفل افتتاح مهرجان جازان الشتوي الثاني عشر «جازان الفل.. مشتى الكل» بحضور نائبه، الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، بمركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز الحضاري بمدينة جيزان. وأوضح وكيل إمارة المنطقة رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان عبدالله بن صالح المديميغ أن اللجان العاملة تواصل استعداداتها لانطلاق المهرجان الذي ينظمه مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للترفيه، فضلًا عن مساهمة مختلف الإدارات الحكومية بالمنطقة والجهات المشاركة. وأوضح أن افتتاح المهرجان يتضمن كذلك «كرنفال جازان» السنوي الذي أصبح سمة متميزة لمهرجان جازان؛ حيث يشهد خلال مهرجان العام الحالي مشاركة 16 دولة، إلى جانب مشاركة محافظات المنطقة، وذلك سعيًا لتقديم «كرنفال جازان» كمنتج يميز المنطقة بسمات عالمية. واستعرض المديميغ التنوع المتميز لمهرجان العام الحالي والذي يستمر على مدى أسبوعين، ويشمل حفلات غنائية وبرامج مسرحية يحتضنها مركز الأمير سلطان الحضاري، فيما يشهد الكورنيش الجنوبي مدينة الألعاب المائية وألعاب شاطئية للأطفال، واستعراضات لفرق عالمية، كما تحتضن الساحة الشعبية بقرية جازان التراثية فعاليات ترفيهية عائلية وبرامج استعراضية ومهرجان التسوق، وأشار إلى أن الواجهة البحرية بالكورنيش الأوسط ستكون مسرحًا لفعاليات هابي جازان. وأشار وكيل إمارة جازان إلى النجاحات الكبيرة التي حققها مهرجان جازان الشتوي خلال الأعوام الماضية؛ حيث أسهم منذ انطلاقته في إبراز ما تزخر به منطقة جازان من إمكانات سياحية ومقومات طبيعية وثقافية، وإرث حضاري وموروثات شعبية، مما جعل المنطقة واحدة من الوجهات السياحية البارزة على المستوى المحلي والإقليمي، مؤكدًا أن تراكم الخبرات عبر المهرجانات السابقة سيظهر بشكل لافت عبر المهرجان الحالي من خلال تطور البرامج وجودة الفعاليات التي تواكب اهتمامات كافة شرائح المجتمع وتسعى لرسم الفرح والبهجة لأهالي جازان وزوارها.

المزيد