جوّك غير .. «جدة» الوجهة الأمثل للاستمتاع بعراقة الماضي وإطلالة الحاضر

جوّك غير .. «جدة» الوجهة الأمثل للاستمتاع بعراقة الماضي وإطلالة الحاضر

هي بوابة الحرمين ومحطة الطمأنينة، المكان الذي يتسع للماضي والحاضر والغد، مساحة التنوع والتناغم.. إنها جدة التي تكبر في الذاكرة والروح ولا تشيخ. هي رقصة النوارس وعبق الحكايات، الرواشين وحيوية الأمواج.

قد تبدو جدة من الخارج كأي مدينة أخرى، لكن عندما تمشّط شوارعها تعرف مدى استثنائية المشهد؛ حيث البهجة في أصوات أهلها ورائحة الهواء والذكريات.

ولرؤية مدينة جدة بشكلها المختلف؛ هناك الكثير من الوجهات التي تتناسب مع ذائقة الجميع؛ حيث الأنشطة الرياضية المختلفة والفعاليات الملائمة للكبار والأطفال، وهناك معارض الفنون التي تغذي المشهد الثقافي كما تعتبر جدة بحد ذاتها معرضًا فنيًا خارجيًا بجمال مبانيها ومجسماتها التي تتوزع في كل الزوايا والتقاطعات.

جدة مدينة بداخلها مدينة، حيث المنطقة التاريخية (جدة البلد)، والتي بمجرد دخولك لها تعيدك إلى الماضي وعراقته، كما تتميز بسحرها الخاص والفريد خصوصًا بعد غروب الشمس، وعادة ما يستمتع الزوار بهذا الجانب من المدينة ليعيش تجربة التنقل بين الأزمنة.

التسارع في مدينة جدة يصيبك بالعدوى؛ فكل شيء يدفعك للاكتشاف والتجربة وكأنك تركض في مضمار مفتوح. المسافة بين الدهشة الأولى والتي تليها تكاد لا تزيد عن اللحظة الممتعة، وكل خطوة تخطوها فوق أرضها تزيد من رغبتك في الانغماس أكثر لمزيد من المتعة.

لكل ذلك، أعلنت الهيئة السعودية للسياحة عبر منصة «روح السعودية» إطلاق برنامج صيف السعودية 2021م تحت شعار «صيفنا على جوك»، خلال الفترة من 24 يونيو حتى نهاية شهر سبتمبر في 11 وجهة سياحية، من بينها جدة، ويقدم من خلالها ما يزيد على 500 تجربة سياحية عبر أكثر من 250 شريكًا من القطاع الخاص.

اقرأ أيضًا:

إزالة مخالفات عشوائية على مساحة 56 ألف متر بجدة

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa