العلا ضمن عجائب الدنيا السبع لعام 2023

مدينة العلا
مدينة العلا

مرآة للحضارات، شمال غرب المملكة، يتجاوز عمرها 200 ألف عام، ضمن كيان مكاني يحمل تاريخًا بشواهد حية، وأصول ثقافية وإبداع بشري من عمق التاريخ، وكانت مقصدًا لرحلات الرحالة والمستكشفين، ولا تزال حتى اليوم أحد أهم مواقع الاستكشافات التاريخية نظير ما تختزنه من آثار.

تقع العلا شمال غرب المملكة، وتعد من منجز وإبهار إلى آخر؛ حيث تم اختيارها ضمن عجائب الدنيا السبع، وفقًا لمجلة (كوندي ناست ترافلير) البريطانية المتخصصة في مجال السفر والسياحة.

وأوضحت المجلة، أنه حتى وقت قريب، لم تكن تُعرف العلا؛ لكنها أصبحت ذات شهرة عالمية، نظرًا لما تختزله من تاريخ وإرث وآثار لم يكشف النقاب عن معظمها حتى اليوم.

وتضم العلا معالم تاريخية إنسانية، يظهر من بينها موقع "الحِجر" الذي بنته إبداعات الحضارة النبطية، وسُجِّل الموقع بوصفه أول موقع تراث عالمي ضمن لائحة منظمة "اليونسكو" في المملكة العربية السعودية.

كذلك تطرقت المجلة إلى البلدة القديمة، التي تم تصنيفها مؤخرا ضمن أفضل القرى السياحية في العالم، للعام 2022، مع ما يتوافق مع معايير الاختيار التي تعترف بالقرى السياحية التي تتبنى السياحة كمحرك للتنمية، وتدعم إيجاد فرص جديدة للوظائف، وتلتزم بالابتكار والاستدامة بجميع عناصرها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

كذلك تطرقت المجلة إلى قاعة "مرايا"، التي تعكس الطبيعة الخلابة في العلا؛ حيث اتخذ التصميم، شكلًا مكعبًا غطت جدرانه الخارجية المرايا بشكل كامل ليكون امتدادًا معماريًا لطبيعة العلا الساحرة التي ألهمت المعماريين والفنانين والمبدعين على مدى قرون طويلة، الأمر الذي جعل القاعة تحوز على شهادة "جينيس" للأرقام القياسية بوصفه أكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم.

وتستمر رواية فصل جديد من تاريخ العلا في إطار ما نصت عليه رؤية المملكة 2030، من خلال جهود وأعمال وتنظيم الهيئة الملكية لمحافظة العلا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa