وزير الداخلية الفرنسي يتعقب جماعة «جيل الهوية» اليمينية المتطرفة

بسبب تصرفاتها ضد المهاجرين
وزير الداخلية الفرنسي يتعقب جماعة «جيل الهوية» اليمينية المتطرفة

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، اليوم الثلاثاء، أنه طلب من أجهزة الوزارة جمع دلائل وعناصر كافية لحل مجموعة «جيل الهوية»، اليمينية المتطرفة بعد قيامها بعمليات اقتياد لمهاجرين إلى الحدود مع إسبانيا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي (في مؤتمر صحفي في باريس) إنه يشعر بالعار بسبب تصرفات مناهضة للمهاجرين من قبل المجموعة في جبال الألب وجبال البيرينيه، وأعلن أنه إذا تجمعت العناصر فلن يتردد في اقتراح حلها، وأن الوزارة ستتصرف بشكل واضح في إطار قوانين وأنظمة الجمهورية.

وهذه هي المرة الأولى التي يدين فيها وزير الداخلية الفرنسي علانية تصرفات هذه المجموعة الصغيرة ويشير إلى إمكانية حلها، وذلك بعد أسابيع من حلّ جمعيات يشتبه في صلتها بمنظمات متشدد.

 وكان عدد من المسؤولين المنتخبين من منطقة أوكسيتانيا قد طلبت في وقت سابق من وزارة الداخلية حل المجموعة اليمينية المتطرفة الصغيرة، العنيفة والخطيرة بعد قيامهم بعمليات في جبال البيرينيه.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa