مذكرة أمام الجنائية الدولية تطالب بالتحقيق في جرائم الحوثي باليمن

مذكرة أمام الجنائية الدولية تطالب بالتحقيق في جرائم الحوثي باليمن

طالب محامون وناشطون لحقوق الإنسان المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيقات عاجلة وشفافة في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي تُرتكب من قبل ميليشيا الحوثي في اليمن.

وتحدث المحامون، وهم يمثلون عددًا من عائلات المدنيين الذين وقعوا ضحايا لهجمات وغارات جوية في مناطق متفرقة من اليمن، في مذكرة قدموها إلى المحكمة الجنائية الدولية، الإثنين، عن بعض الهجمات التي تسببت في وقوع مدنيين، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وكذلك تعذيب معتقلين في بعض السجون بجنوب اليمن، حسبما أوردت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، اليوم الثلاثاء.

وتأتي هذه المطالبات بعد يوم واحد من هجوم صاروخي وباستخدام طائرات بدون طيار نفذته جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، على قاعدة عسكرية في جنوب اليمن، أسفرت عن مقتل 30 جنديًا على الأقل.

ورغم أن اليمن ليست من أعضاء المحكمة الجنائية الدولية، قال المحامون في المذكرة، التي جاءت في 212 صفحة، إنه «على المحكمة أن تمارس اختصاصاتها، لكون بعض الدول المنخرطة في الحرب من أعضاء المحكمة».

وقال المحامي البريطاني، توبي كادمان، إن محامي عائلات الضحايا يبحثون عن وسائل أخرى لتحقيق العدالة من خلالها، مضيفًا: «حملتنا تبدأ مع المحكمة الجنائية الدولية، لكن نعتزم القتال من أجل قضيتنا باستخدام كافة السبل القانونية المتاحة أمامنا لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب الحوثيين.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa