Menu
«الشباب» الإيراني يهاجم مقر الحرس الثوري احتجاجًا على قمع المواطنين

هاجم شباب الانتفاضة الإيرانية، فجر اليوم الخميس، مقر مقاومة «الباسيج» التابع لأحد مراكز قوات الحرس الثوري الإيراني في مدينة كرج (على بُعد 20 كيلومترًا غرب طهران)، وذلك بالتزامن مع زيارة رئيس القضاء للمدينة. 

وعبر موقعها الرسمي، قالت منظمة «مجاهدي خلق» المعارضة: فجر اليوم 2 يناير، وعلى أعتاب زيارة إبراهيم رئيسي، رئيس قضاء الملالي إلى كرج، هاجم شباب الانتفاضة مقر مقاومة «الباسيج»، الذي يحمل عنوان «إمام سجاد» في مدينة كرج، والتابع لأحد المراكز الرئيسية لقوات الحرس في مدينة كرج.

وأضافت المنظمة المعارضة: «هذا المقر كان أحد المراكز الرئيسية لقمع المواطنين والشباب خلال انتفاضة نوفمبر؛ حيث استشهد عددٌ كبير من المنتفضين بنيران مباشرة لعناصر قوات الحرس، لافتة إلى أن عدد هؤلاء بلغ 86 حتى الآن». 

وفي سياق ذي صلة، احتشدت- أمس الأربعاء- مجموعة من الممرضين بمدينة مشهد أمام مبنى المحافظة؛ للاحتجاج على عدم دفع مطالباتهم المتأخرة، وعدم تنفيذ قانون التعرفة لخدمات التمريض. 

وقالت المنظمة، إن هؤلاء الممرضين يطالبون بدفع متأخرات في الحوافز لمدة 14 شهرًا، ولم يتم تنفيذ وعد مسؤولي جامعة العلوم الطبية في مشهد؛ رغم احتجاج هؤلاء الممرضين في 3 أغسطس الماضي، ونقلت المنظمة على لسان المحتشدين القول: يتم دفع بدل الإضافة والحوافز للممرضين دون شفافية؛ مما تسبب في الاحتجاج. 

وأضاف المحتجون: خلال هذه المدة كنا ننتظر تنفيذ وعود المسؤولين، ولكننا لا نستطيع أن نتحمل أكثر ونسكت. 

2020-08-24T21:51:23+03:00 هاجم شباب الانتفاضة الإيرانية، فجر اليوم الخميس، مقر مقاومة «الباسيج» التابع لأحد مراكز قوات الحرس الثوري الإيراني في مدينة كرج (على بُعد 20 كيلومترًا غرب طهران
«الشباب» الإيراني يهاجم مقر الحرس الثوري احتجاجًا على قمع المواطنين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الشباب» الإيراني يهاجم مقر الحرس الثوري احتجاجًا على قمع المواطنين

تزامنًا مع زيارة رئيس القضاء مدينة الكرج

«الشباب» الإيراني يهاجم مقر الحرس الثوري احتجاجًا على قمع المواطنين
  • 11
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الأول 1441 /  02  يناير  2020   11:39 م

هاجم شباب الانتفاضة الإيرانية، فجر اليوم الخميس، مقر مقاومة «الباسيج» التابع لأحد مراكز قوات الحرس الثوري الإيراني في مدينة كرج (على بُعد 20 كيلومترًا غرب طهران)، وذلك بالتزامن مع زيارة رئيس القضاء للمدينة. 

وعبر موقعها الرسمي، قالت منظمة «مجاهدي خلق» المعارضة: فجر اليوم 2 يناير، وعلى أعتاب زيارة إبراهيم رئيسي، رئيس قضاء الملالي إلى كرج، هاجم شباب الانتفاضة مقر مقاومة «الباسيج»، الذي يحمل عنوان «إمام سجاد» في مدينة كرج، والتابع لأحد المراكز الرئيسية لقوات الحرس في مدينة كرج.

وأضافت المنظمة المعارضة: «هذا المقر كان أحد المراكز الرئيسية لقمع المواطنين والشباب خلال انتفاضة نوفمبر؛ حيث استشهد عددٌ كبير من المنتفضين بنيران مباشرة لعناصر قوات الحرس، لافتة إلى أن عدد هؤلاء بلغ 86 حتى الآن». 

وفي سياق ذي صلة، احتشدت- أمس الأربعاء- مجموعة من الممرضين بمدينة مشهد أمام مبنى المحافظة؛ للاحتجاج على عدم دفع مطالباتهم المتأخرة، وعدم تنفيذ قانون التعرفة لخدمات التمريض. 

وقالت المنظمة، إن هؤلاء الممرضين يطالبون بدفع متأخرات في الحوافز لمدة 14 شهرًا، ولم يتم تنفيذ وعد مسؤولي جامعة العلوم الطبية في مشهد؛ رغم احتجاج هؤلاء الممرضين في 3 أغسطس الماضي، ونقلت المنظمة على لسان المحتشدين القول: يتم دفع بدل الإضافة والحوافز للممرضين دون شفافية؛ مما تسبب في الاحتجاج. 

وأضاف المحتجون: خلال هذه المدة كنا ننتظر تنفيذ وعود المسؤولين، ولكننا لا نستطيع أن نتحمل أكثر ونسكت. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك