Menu
مقتل 45 شخصًا وإخلاء 11 قرية جراء سيول اجتاحت إيران

أكدت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم السبت، أن 45 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم جراء السيول الشديدة التي تتعرض لها البلاد منذ أيام، فيما لفتت وسائل إعلام رسمية أن السطات تعكف حاليًا على إخلاء 11 قرية، تحسبًا لهطول المزيد من الأمطار.

وتجري السلطات الإيرانية حاليًا، عمليات إخلاء قرى تهددها الفيضانات في مناطق جنوب غرب البلاد، إثر توقعات للأرصاد بهطول المزيد من الأمطار الغزيرة التي أودت بحياة 45 شخصًا قبل أيام. وقررت السلطات، إخلاء 11 قرية على الأقل قرب نهرى «دز» و«كرخه» بإقليم خوزستان، الغني بالنفط في جنوب غرب البلاد، بعدما قرر المسؤولون تصريف المياه من خزانين كبيرين على النهر؛ بسبب توقعات بهطول المزيد من الأمطار، وفقًا لما ذكره التلفزيون الرسمي.

وقال وزير الصحة، سعيد نمكى، إن 45 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم في سيول بشمال وجنوب البلاد، بعد وصول منسوب الأمطار إلى أعلى مستوى خلال 10 سنوات على الأقل، فيما قالت وسائل إعلام رسمية، إن السلطات عكفت، اليوم السبت، على إخلاء قرى تهددها الفيضانات في مناطق بجنوب غرب البلاد في ظل توقعات لخبراء الأرصاد بهطول المزيد من الأمطار الغزيرة. ومن المتوقع أن تعاني المناطق الغربية والجنوبية الغربية من البلاد وطأة العواصف في الأيام المقبلة.

من ناحيته، قال رئيس «منظمة الجهاد الزراعي» في خوزستان، كیخسرو جنكلوائي، إن ازدیاد حجم المياه في الأنهار، وتصريفها من السدود، سيؤدي إلى حدوث سيول تجتاح 278 قرية، و125 ألف هكتار من أراضي المحافظة، فيما نفى مدير عام سد ومحطة كهرباء «كرخة» في محافظة خوزستان محمد رضا يزداني، ما تردد حول احتمال انهيار السدود ومنها سد «كرخة».

وكانت أمطار غزيرة جدًا أدت في 19 مارس إلى فيضانات في المناطق الشمالية من إيران، ثم امتدت إلى محافظات جنوب البلاد وغربها المعروفة بأنها قاحلة. وبحسب تقديرات مسؤولين فان الفيضانات تسببت في أضرار بقيمة مئات ملايين الدولارات.

2019-03-30T21:54:18+03:00 أكدت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم السبت، أن 45 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم جراء السيول الشديدة التي تتعرض لها البلاد منذ أيام، فيما لفتت وسائل إعلام رسمية أن الس
مقتل 45 شخصًا وإخلاء 11 قرية جراء سيول اجتاحت إيران
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مقتل 45 شخصًا وإخلاء 11 قرية جراء سيول اجتاحت إيران

الأرصاد تتوقع هطول المزيد من الأمطار الغزيرة

مقتل 45 شخصًا وإخلاء 11 قرية جراء سيول اجتاحت إيران
  • 517
  • 0
  • 3
فريق التحرير
23 رجب 1440 /  30  مارس  2019   09:54 م

أكدت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم السبت، أن 45 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم جراء السيول الشديدة التي تتعرض لها البلاد منذ أيام، فيما لفتت وسائل إعلام رسمية أن السطات تعكف حاليًا على إخلاء 11 قرية، تحسبًا لهطول المزيد من الأمطار.

وتجري السلطات الإيرانية حاليًا، عمليات إخلاء قرى تهددها الفيضانات في مناطق جنوب غرب البلاد، إثر توقعات للأرصاد بهطول المزيد من الأمطار الغزيرة التي أودت بحياة 45 شخصًا قبل أيام. وقررت السلطات، إخلاء 11 قرية على الأقل قرب نهرى «دز» و«كرخه» بإقليم خوزستان، الغني بالنفط في جنوب غرب البلاد، بعدما قرر المسؤولون تصريف المياه من خزانين كبيرين على النهر؛ بسبب توقعات بهطول المزيد من الأمطار، وفقًا لما ذكره التلفزيون الرسمي.

وقال وزير الصحة، سعيد نمكى، إن 45 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم في سيول بشمال وجنوب البلاد، بعد وصول منسوب الأمطار إلى أعلى مستوى خلال 10 سنوات على الأقل، فيما قالت وسائل إعلام رسمية، إن السلطات عكفت، اليوم السبت، على إخلاء قرى تهددها الفيضانات في مناطق بجنوب غرب البلاد في ظل توقعات لخبراء الأرصاد بهطول المزيد من الأمطار الغزيرة. ومن المتوقع أن تعاني المناطق الغربية والجنوبية الغربية من البلاد وطأة العواصف في الأيام المقبلة.

من ناحيته، قال رئيس «منظمة الجهاد الزراعي» في خوزستان، كیخسرو جنكلوائي، إن ازدیاد حجم المياه في الأنهار، وتصريفها من السدود، سيؤدي إلى حدوث سيول تجتاح 278 قرية، و125 ألف هكتار من أراضي المحافظة، فيما نفى مدير عام سد ومحطة كهرباء «كرخة» في محافظة خوزستان محمد رضا يزداني، ما تردد حول احتمال انهيار السدود ومنها سد «كرخة».

وكانت أمطار غزيرة جدًا أدت في 19 مارس إلى فيضانات في المناطق الشمالية من إيران، ثم امتدت إلى محافظات جنوب البلاد وغربها المعروفة بأنها قاحلة. وبحسب تقديرات مسؤولين فان الفيضانات تسببت في أضرار بقيمة مئات ملايين الدولارات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك