Menu
الأوبرا المصرية تطرب جمهور «موسم الشرقية» بروائع الفن العربي الأصيل

أبهرت الأوبرا المصرية جمهورَ «موسم الشرقية» بأجمل ألحان الموسيقى، وروائع الفن العربي الأصيل، وأحلى المقطوعات الموسيقية لكبار الفنانين المصريين، في أول حفل للأوبرا المصرية، أقيم ضمن فاعليات «معرض الظهران الدولي»، الذي تنظمه الهيئة العامة للثقافة.

وتألقت الأوبرا المصرية، بقيادة المايسترو الدكتور مصطفى حلمي، على مدى  ثلاث ساعات في تقديم احتفالية موسيقية كبيرة، قدمت خلالها نماذج متميّزة من روائع فن الموسيقى المصرية الراقية، ومنها أغانٍ شهيرة مثل «زي العسل» و«ع اللى جرى»، و«الحقني»، و«كامل الأوصاف»، و«قارئة الفنجان»، و«على شط النيل»، و«في يوم وليلة»، و«إنت عمري»، والتي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير.

وصدح الفنانون، مي فاروق، ورحاب مطاوع، ومحمد متولي، بالعديد من الأغاني العريقة لأشهر عمالقة الفن المصري مثل أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، ومحمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش، ونجاة الصغيرة، وشادية، وصباح، ووردة، وغيرهم من مشاهير النجوم.

وفي حديث بهذه المناسبة، أشاد المايسترو الدكتور مصطفى حلمي، بكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي حظيت به فرقة الأوبرا المصرية منذ وصولها المطار وحتى خشبة المسرح، قائلًا: لقد أبهرني الجمهور السعودي بحبه وحفظه واستماعه للأغاني المصرية التي قدمناها خلال هذا الحفل الجميل، مشيرًا إلى أن هذه الحفلات لها دور مهم في تحسين التذوق العربي في ظل الأغاني المقدمة للشباب حاليًّا.

وأضاف حلمي: نحن مسؤولون عن تنمية التذوق الغنائي، والحفاظ على التراث العربي عن طريق الموسيقى الراقية، وهذا ما تؤكد عليه الدكتورة إيناس عبد الدائم وزيرة الثقافة المصرية، والدكتور مجدي صابر مدير دار الأوبرا، مشيدًا بالفاعليات المتميزة والمتنوعة في فاعليات «موسم الشرقية»، التي أظهرت حسًا ثقافيًا جميلًا، واستطاعت تقديم العديد من الفاعليات المحلية والعربية والعالمية، فضلًا عن دور هذا الموسم في إبراز الصورة المشرقة للمملكة لدى للعالم الخارجي.

في السياق ذاته، نوهت الفنانتان رحاب مطاوع، و مي فارق، بحسن التنظيم، وتفاعل الجمهور السعودي الذوَّاق بصورة لافتة مع أغاني الأوبرا، لافتين إلى أن الجمهور السعودي ظل يردد هذه الأغاني العريقة معنا، مما أسعدنا كثيرًا بتواجدنا مع الأشقاء في المملكة.

2021-04-10T09:06:34+03:00 أبهرت الأوبرا المصرية جمهورَ «موسم الشرقية» بأجمل ألحان الموسيقى، وروائع الفن العربي الأصيل، وأحلى المقطوعات الموسيقية لكبار الفنانين المصريين، في أول حفل للأوب
الأوبرا المصرية تطرب جمهور «موسم الشرقية» بروائع الفن العربي الأصيل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأوبرا المصرية تطرب جمهور «موسم الشرقية» بروائع الفن العربي الأصيل

الجمهور السعودي ظل يردد الأغاني العريقة مع الفرقة

الأوبرا المصرية تطرب جمهور «موسم الشرقية» بروائع الفن العربي الأصيل
  • 171
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 رجب 1440 /  24  مارس  2019   01:33 م

أبهرت الأوبرا المصرية جمهورَ «موسم الشرقية» بأجمل ألحان الموسيقى، وروائع الفن العربي الأصيل، وأحلى المقطوعات الموسيقية لكبار الفنانين المصريين، في أول حفل للأوبرا المصرية، أقيم ضمن فاعليات «معرض الظهران الدولي»، الذي تنظمه الهيئة العامة للثقافة.

وتألقت الأوبرا المصرية، بقيادة المايسترو الدكتور مصطفى حلمي، على مدى  ثلاث ساعات في تقديم احتفالية موسيقية كبيرة، قدمت خلالها نماذج متميّزة من روائع فن الموسيقى المصرية الراقية، ومنها أغانٍ شهيرة مثل «زي العسل» و«ع اللى جرى»، و«الحقني»، و«كامل الأوصاف»، و«قارئة الفنجان»، و«على شط النيل»، و«في يوم وليلة»، و«إنت عمري»، والتي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير.

وصدح الفنانون، مي فاروق، ورحاب مطاوع، ومحمد متولي، بالعديد من الأغاني العريقة لأشهر عمالقة الفن المصري مثل أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، ومحمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش، ونجاة الصغيرة، وشادية، وصباح، ووردة، وغيرهم من مشاهير النجوم.

وفي حديث بهذه المناسبة، أشاد المايسترو الدكتور مصطفى حلمي، بكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي حظيت به فرقة الأوبرا المصرية منذ وصولها المطار وحتى خشبة المسرح، قائلًا: لقد أبهرني الجمهور السعودي بحبه وحفظه واستماعه للأغاني المصرية التي قدمناها خلال هذا الحفل الجميل، مشيرًا إلى أن هذه الحفلات لها دور مهم في تحسين التذوق العربي في ظل الأغاني المقدمة للشباب حاليًّا.

وأضاف حلمي: نحن مسؤولون عن تنمية التذوق الغنائي، والحفاظ على التراث العربي عن طريق الموسيقى الراقية، وهذا ما تؤكد عليه الدكتورة إيناس عبد الدائم وزيرة الثقافة المصرية، والدكتور مجدي صابر مدير دار الأوبرا، مشيدًا بالفاعليات المتميزة والمتنوعة في فاعليات «موسم الشرقية»، التي أظهرت حسًا ثقافيًا جميلًا، واستطاعت تقديم العديد من الفاعليات المحلية والعربية والعالمية، فضلًا عن دور هذا الموسم في إبراز الصورة المشرقة للمملكة لدى للعالم الخارجي.

في السياق ذاته، نوهت الفنانتان رحاب مطاوع، و مي فارق، بحسن التنظيم، وتفاعل الجمهور السعودي الذوَّاق بصورة لافتة مع أغاني الأوبرا، لافتين إلى أن الجمهور السعودي ظل يردد هذه الأغاني العريقة معنا، مما أسعدنا كثيرًا بتواجدنا مع الأشقاء في المملكة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك