Menu
مشايخ القطيف: قرار الإفصاح عن زيارة إيران «واجب وطني وديني وقانوني»

شدَّد رجال الدين في القطيف، على أهمية التجاوب مع القرار الصادر من الجهات المختصة، بإفصاح كلّ مَن زار إيران، ومراجعة الجهات الصحية؛ للحدّ من انتشار فيروس كورونا، موضحين أنَّه «واجب ديني ووطني وقانوني».

قال الشيخ حسن الصفار، في بيان له نشره عبر موقعه الإلكتروني، أنَّ قرار الجهات المعنية بدعوة المواطنين العائدين من إيران الإفصاح عن الزيارة، ومراجعة الجهات الصحية، هو «قرار وطني إنساني بامتياز ينبثق من نهج حكيم ومسؤول».

وأضاف أنَّ القرار يقوم على احتضان كلّ أبناء الوطن، ولا يخذل حتى المخطئ منهم بل يساعده على تجاوز الخطأ والاستفادة من دروسه.

وحثَّ الشيخ الصفار كلَّ العائدين من دول ينتشر فيها الوباء إلى المبادرة فورًا لمراجعة الجهات الصحيَّة، وإلا فهم يتحمَّلون أعظم إثم وجرم لتهديد سلامتهم وسلامة المجتمع.

وأشاد الشيخ الصفار، بالقرار الصادر من الجهات المختصة في المملكة، والذي يدعو المواطنين الذين عادوا من زيارة إيران مؤخرًا إلى الإفصاح عن جهة قدومهم ومراجعة الجهات الصحية لأخذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم من فيروس كورونا وحماية أسرهم ومجتمعهم، وأنهم سيستثنون من تطبيق أحكام نظام وثائق السفر ولائحته التنفيذية في حال بادروا إلى ذلك ضمن المدة المحددة.

من جانبه، قال قاضي المواريث والأوقاف في القطيف، الشيخ الدكتور عبد العظيم الضامن، بالالتزام بما يتم الإعلان عنه من قبل ‏حكومة المملكة، للمساهمة في احتواء فيروس كورونا.

كما أشاد ‎الشيخ منصور السلمان، بحكمة المملكة في تعاملها مع أزمة فيروس كورونا.

وطالب الشيخ أحمد سلمان ‏الأحمدي، ضرورة الإبلاغ عن السفر إلى الدول الموبوءة بـ«كورونا»، مؤكدًا أنَّ ذلك يعد واجبًا وطنيًا ودينيًا وقانونيًا.

وكان مركز الاتصال والإعلام الجديد التابع لوزارة الخارجية، حذر من السَّفر إلى إيران، مؤكدًا أنَّه «خطر صحي»، ويعاقب عليه القانون.

نشر المركز فيديو– عبر حسابه بتويتر- أكَّد فيه أن إيران من الدول التي يتفشَّى فيها فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، مشيرًا إلى أنَّ السفر إليها يعدّ خطرًا صحيًا، ومخالفة يعاقب عليها القانون.

وتنتهي مساء اليوم السبت المهلة الممنوحة لكلّ من سافر إلى إيران بالإفصاح عن ذلك، دون تعرضه للعقوبات، وذلك للحدّ من انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

بعد التحذير من مخاطر السفر لإيران.. تعرّف على عقوبة المخالفين للقرار

بالفيديو.. الخارجية تحذر من السفر إلى إيران: خطر صحي ومخالفة يعاقب عليها القانون‏

2020-10-20T22:23:41+03:00 شدَّد رجال الدين في القطيف، على أهمية التجاوب مع القرار الصادر من الجهات المختصة، بإفصاح كلّ مَن زار إيران، ومراجعة الجهات الصحية؛ للحدّ من انتشار فيروس كورونا،
مشايخ القطيف: قرار الإفصاح عن زيارة إيران «واجب وطني وديني وقانوني»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مشايخ القطيف: قرار الإفصاح عن زيارة إيران «واجب وطني وديني وقانوني»

أكدوا أنه يحد من انتشار كورونا

مشايخ القطيف: قرار الإفصاح عن زيارة إيران «واجب وطني وديني وقانوني»
  • 2109
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رجب 1441 /  07  مارس  2020   01:04 م

شدَّد رجال الدين في القطيف، على أهمية التجاوب مع القرار الصادر من الجهات المختصة، بإفصاح كلّ مَن زار إيران، ومراجعة الجهات الصحية؛ للحدّ من انتشار فيروس كورونا، موضحين أنَّه «واجب ديني ووطني وقانوني».

قال الشيخ حسن الصفار، في بيان له نشره عبر موقعه الإلكتروني، أنَّ قرار الجهات المعنية بدعوة المواطنين العائدين من إيران الإفصاح عن الزيارة، ومراجعة الجهات الصحية، هو «قرار وطني إنساني بامتياز ينبثق من نهج حكيم ومسؤول».

وأضاف أنَّ القرار يقوم على احتضان كلّ أبناء الوطن، ولا يخذل حتى المخطئ منهم بل يساعده على تجاوز الخطأ والاستفادة من دروسه.

وحثَّ الشيخ الصفار كلَّ العائدين من دول ينتشر فيها الوباء إلى المبادرة فورًا لمراجعة الجهات الصحيَّة، وإلا فهم يتحمَّلون أعظم إثم وجرم لتهديد سلامتهم وسلامة المجتمع.

وأشاد الشيخ الصفار، بالقرار الصادر من الجهات المختصة في المملكة، والذي يدعو المواطنين الذين عادوا من زيارة إيران مؤخرًا إلى الإفصاح عن جهة قدومهم ومراجعة الجهات الصحية لأخذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم من فيروس كورونا وحماية أسرهم ومجتمعهم، وأنهم سيستثنون من تطبيق أحكام نظام وثائق السفر ولائحته التنفيذية في حال بادروا إلى ذلك ضمن المدة المحددة.

من جانبه، قال قاضي المواريث والأوقاف في القطيف، الشيخ الدكتور عبد العظيم الضامن، بالالتزام بما يتم الإعلان عنه من قبل ‏حكومة المملكة، للمساهمة في احتواء فيروس كورونا.

كما أشاد ‎الشيخ منصور السلمان، بحكمة المملكة في تعاملها مع أزمة فيروس كورونا.

وطالب الشيخ أحمد سلمان ‏الأحمدي، ضرورة الإبلاغ عن السفر إلى الدول الموبوءة بـ«كورونا»، مؤكدًا أنَّ ذلك يعد واجبًا وطنيًا ودينيًا وقانونيًا.

وكان مركز الاتصال والإعلام الجديد التابع لوزارة الخارجية، حذر من السَّفر إلى إيران، مؤكدًا أنَّه «خطر صحي»، ويعاقب عليه القانون.

نشر المركز فيديو– عبر حسابه بتويتر- أكَّد فيه أن إيران من الدول التي يتفشَّى فيها فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، مشيرًا إلى أنَّ السفر إليها يعدّ خطرًا صحيًا، ومخالفة يعاقب عليها القانون.

وتنتهي مساء اليوم السبت المهلة الممنوحة لكلّ من سافر إلى إيران بالإفصاح عن ذلك، دون تعرضه للعقوبات، وذلك للحدّ من انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

بعد التحذير من مخاطر السفر لإيران.. تعرّف على عقوبة المخالفين للقرار

بالفيديو.. الخارجية تحذر من السفر إلى إيران: خطر صحي ومخالفة يعاقب عليها القانون‏

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك