Menu
مواطن سعودي يكشف رحلته مع الإصابة بفيروس كورونا حتى تماثله للشفاء

روى مواطن سعودي متعافٍ من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، تفاصيل رحلته مع المرض بداية من ارتفاع درجة حرارته بشدة، مرورًا بنقله إلى المستشفى، وانتهاء بتماثله للشفاء وعودته إلى ممارسة حياته الطبيعية مجددًا.

المواطن حسن الصيرفي، تحدث في مداخلة هاتفية مع برنامج يا هلا عبر قناة روتانا خليجية، عن رحلته مع الفيروس الذي ما زال يحير علماء العالم حتى الساعة قائلًا: إنه شعر في البداية بارتفاع حرارة جسمه بشدة لعدة أيام، دون أن يعرف إصابته بفيروس كورونا المستجد؛ ما دفعه إلى تناول أدوية ومضادات حيوية حتى تراجعت درجة حرارته.

وأضاف الصيرفي: مكثت بالمنزل (3) أيام، إلا أنني فوجئت بكحة جافة لا تنقطع، وعدم القدرة على النفس، ومع زيادة الحديث عن الإصابة بـكورونا المستجد توجه إلى المستشفى، خاصة أن الكحة في بادئ الأمر كانت طبيعية، وبمرور الوقت أصبحت قاسية للغاية. 

ولفت الصيرفي إلى أنه عندما كان يصلي ويقرأ  القرآن، لم يكن يستطيع التنفس، وعلى الفور قرر التوجه للمستشفى، وهناك تم  اتخاذ الإجراءات اللازمة، بداية من فتح ملف خاص بحالته، ثم عزله مباشرة وتلقيه العلاجات اللازمة، انتهاء بخروجه من الحجر، وتماثله للشفاء تمامًا، ثم عودته إلى منزله ليمارس حياته الطبيعية مجددًا.

من ناحيتها، عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا، اليوم الجمعة، اجتماعها الثاني والعشرين برئاسة وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة من ممثلي القطاعات الحكومية ذات العلاقة، حيث اطلعت على التقارير والتطورات كافة عن الفيروس.

وخلال الاجتماع، تم استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة، مع التأكيد على استمرار تطبيق الإجراءات الوقائية كافة في منافذ الدخول وتعزيزها.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي، أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بالفيروس حول العالم بلغ 126 ألف حالة، رُصدت في 121 دولة، وبلغ عدد الحالات التي تعافت وشُفيت 68 ألف حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات 4600 حالة.

وأضاف العبد العالي، أنه سُجل في المملكة حتى الآن 45 حالة مؤكدة (17 ذكورا - 28 إناثا)، منها 7 حالات ارتبطت بالقدوم من إيران، و(5) من العراق و(3) مروا بإيران والعراق، و24 من مصر وحالة واحدة من الفلبين مرورًا بإيطاليا، وهي الحالة الوحيدة الحرجة. 

 وأشار العبد العالي إلى أن (5) حالات اكتسبوا العدوى من مخالطة حالات إيجابية، مؤكدًا أن الحالات منومة على النحو التالي:  (17)  في القطيف، و(4) في الدمام، و(22 ) في مكة،  وحالة واحدة في كل من الرياض وجدة، كما بلغ إجمالي الموجودين في الحجر الصحي والعزل المنزلي (2500) حالة، فيما بلغ إجمالي الفحوصات (4300) فحص.

وأهاب العبد العالي بكل من كان في مناطق موبوءة بالتواصل فورًا مع مركز صحة (937) للحصول على النصائح التي تحميه وتحمي أسرته والمجتمع، كما نوه بالتواصل في حال رغبة أي شخص في الاستفسار عما يخص الفيروس، مشددًا على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

وطالب العبد العالي، الجميع بمساندة الجهود المبذولة للتصدي لهذا الفيروس والقيام بواجبهم الإنساني والوطني للحد من انتشاره.

اقرأ أيضا:

الصحة: 45 حالة مؤكدة بكورونا و2500 شخص في الحجر الصحي والعزل المنزلي

بعد تفعيل التعليم عن بعد.. كيف تفاعل الطلاب وأولياء الأمور مع المنظومة الجديدة؟

«الشمراني» يعلق على إدارة التعليم لأزمة كورونا.. ويطلع «عاجل» الخطوة التالية

وزارة التعليم تعلن زيادة أعداد القنوات التعليمية وتوضح مواعيد بث الدروس

2020-06-30T02:24:01+03:00 روى مواطن سعودي متعافٍ من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، تفاصيل رحلته مع المرض بداية من ارتفاع درجة حرارته بشدة، مرورًا بنقله إلى المستشفى، وانتهاء بتماثله للشف
مواطن سعودي يكشف رحلته مع الإصابة بفيروس كورونا حتى تماثله للشفاء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مواطن سعودي يكشف رحلته مع الإصابة بفيروس كورونا حتى تماثله للشفاء

احذر من الكحة الشديدة.. وانخفاض الحرارة ليس مؤشرًا على التعافي..

مواطن سعودي يكشف رحلته مع الإصابة بفيروس كورونا حتى تماثله للشفاء
  • 5776
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رجب 1441 /  13  مارس  2020   07:29 م

روى مواطن سعودي متعافٍ من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، تفاصيل رحلته مع المرض بداية من ارتفاع درجة حرارته بشدة، مرورًا بنقله إلى المستشفى، وانتهاء بتماثله للشفاء وعودته إلى ممارسة حياته الطبيعية مجددًا.

المواطن حسن الصيرفي، تحدث في مداخلة هاتفية مع برنامج يا هلا عبر قناة روتانا خليجية، عن رحلته مع الفيروس الذي ما زال يحير علماء العالم حتى الساعة قائلًا: إنه شعر في البداية بارتفاع حرارة جسمه بشدة لعدة أيام، دون أن يعرف إصابته بفيروس كورونا المستجد؛ ما دفعه إلى تناول أدوية ومضادات حيوية حتى تراجعت درجة حرارته.

وأضاف الصيرفي: مكثت بالمنزل (3) أيام، إلا أنني فوجئت بكحة جافة لا تنقطع، وعدم القدرة على النفس، ومع زيادة الحديث عن الإصابة بـكورونا المستجد توجه إلى المستشفى، خاصة أن الكحة في بادئ الأمر كانت طبيعية، وبمرور الوقت أصبحت قاسية للغاية. 

ولفت الصيرفي إلى أنه عندما كان يصلي ويقرأ  القرآن، لم يكن يستطيع التنفس، وعلى الفور قرر التوجه للمستشفى، وهناك تم  اتخاذ الإجراءات اللازمة، بداية من فتح ملف خاص بحالته، ثم عزله مباشرة وتلقيه العلاجات اللازمة، انتهاء بخروجه من الحجر، وتماثله للشفاء تمامًا، ثم عودته إلى منزله ليمارس حياته الطبيعية مجددًا.

من ناحيتها، عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا، اليوم الجمعة، اجتماعها الثاني والعشرين برئاسة وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة من ممثلي القطاعات الحكومية ذات العلاقة، حيث اطلعت على التقارير والتطورات كافة عن الفيروس.

وخلال الاجتماع، تم استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة، مع التأكيد على استمرار تطبيق الإجراءات الوقائية كافة في منافذ الدخول وتعزيزها.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي، أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بالفيروس حول العالم بلغ 126 ألف حالة، رُصدت في 121 دولة، وبلغ عدد الحالات التي تعافت وشُفيت 68 ألف حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات 4600 حالة.

وأضاف العبد العالي، أنه سُجل في المملكة حتى الآن 45 حالة مؤكدة (17 ذكورا - 28 إناثا)، منها 7 حالات ارتبطت بالقدوم من إيران، و(5) من العراق و(3) مروا بإيران والعراق، و24 من مصر وحالة واحدة من الفلبين مرورًا بإيطاليا، وهي الحالة الوحيدة الحرجة. 

 وأشار العبد العالي إلى أن (5) حالات اكتسبوا العدوى من مخالطة حالات إيجابية، مؤكدًا أن الحالات منومة على النحو التالي:  (17)  في القطيف، و(4) في الدمام، و(22 ) في مكة،  وحالة واحدة في كل من الرياض وجدة، كما بلغ إجمالي الموجودين في الحجر الصحي والعزل المنزلي (2500) حالة، فيما بلغ إجمالي الفحوصات (4300) فحص.

وأهاب العبد العالي بكل من كان في مناطق موبوءة بالتواصل فورًا مع مركز صحة (937) للحصول على النصائح التي تحميه وتحمي أسرته والمجتمع، كما نوه بالتواصل في حال رغبة أي شخص في الاستفسار عما يخص الفيروس، مشددًا على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

وطالب العبد العالي، الجميع بمساندة الجهود المبذولة للتصدي لهذا الفيروس والقيام بواجبهم الإنساني والوطني للحد من انتشاره.

اقرأ أيضا:

الصحة: 45 حالة مؤكدة بكورونا و2500 شخص في الحجر الصحي والعزل المنزلي

بعد تفعيل التعليم عن بعد.. كيف تفاعل الطلاب وأولياء الأمور مع المنظومة الجديدة؟

«الشمراني» يعلق على إدارة التعليم لأزمة كورونا.. ويطلع «عاجل» الخطوة التالية

وزارة التعليم تعلن زيادة أعداد القنوات التعليمية وتوضح مواعيد بث الدروس

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك