Menu
الليتواني فايدوتاس زالا يحقِّق فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من داكار السعودية 2020

حقَّق السائق الليتواني فايدوتاس زالا فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من رالي داكار السعودية 2020 في فئة السيارات، والتي انطلقت الأحد من منطقة مستورة شمالي مدينة جدة، وانتهت في الوجه شمال غرب المملكة بمحاذاة ساحل البحر الأحمر.

واستفاد زالا من بعض العقبات والمصاعب التي تعرَّض لها عدد من منافسيه لينهي المرحلة الأولى الخاصة التي امتدَّت لمسافة 319 كيلو مترًا في زمن قدره 03:19:04، بينما حل السائق الفرنسي المخضرم ستيفان بيترهانسل ثانيًا متأخرًا بفارق 00:02:14، ومتقدمًا على الإسباني كارلوس ساينز الذي أنهى السباق في 03:21:54 ليسيطر فريق ميني على المراكز الثلاثة الأولى في فئة السيارات.

وبدأ 342 سائقًا من 68 دولة حول العالم مغامرتهم حول صحراء المملكة في خمس فئات؛ حيث ينافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة و46 في فئة الشاحنات، وتضمُّ قائمة المشاركين عددًا كبيرًا من أبرز سائقي الراليات مثل السائق بيترهانسل بطل داكار 13 مرة والمشارك في السباق للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني كارلوس ساينز، وبطل فورمولا وان مرتين سابقًا فرناندو ألونسو، بالإضافة إلى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي.

وقال ساينز عقب انتهاء مشاركته في المرحلة الأولى: ضللنا الطريق مرَّة أثناء السباق واضطررنا إلى التراجع قليلًا مما كلفنا بعض الوقت، كما انثقبت أحد الإطارات، وعلى الرغم من ذلك لم يكن الوضع سيئًا للغاية في النهاية، ولكن الملاحة تلعب دورًا محوريًا في السباق وتتطلب تركيزًا كبيرًا؟

وفي فئة الدراجات، أنهى حامل اللقب الأسترالي توبي برايس السباق في المركز الأول بزمن قدره 003:19:33 متقدمًا بفارق 00:02:05 على الأمريكي ريكي برابك الذي حلَّ ثانيًا، بينما جاء النمساوي ماتياس فالكنر ثالثًا.

وقال برابك عقب السباق: كانت المرحلة الأولى جيِّدة ولكن لا يزال أمامنا طريق طويل؛ فقد كانت هذه واحدة من المراحل الأقصر، أتمنى أن أنهي المراحل القادمة بنفس القوة وأن أرتكب أقل عدد ممكن من الأخطاء، كانت التضاريس أكثر من رائعة واحتوت على الصخور والرمال والأنهار، وأحببتها للغابة فقد ذكرتني بمحل سكني، وهو ما يجعلني أشعر بالراحة وأتمنى أن أواصل على نفس المستوى.

واستمرارًا لمفاجآت داكار السعودية 2020، أنهى البولندي آرون دومزالا، الذي يشارك في رالي داكار للمرة الثانية، المرحلة الخاصة الأولى في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة في المركز الأول متقدمًا على السائق الأمريكي كايسي كاري بفارق 1:51 دقيقة، بينما حلَّ الإسباني خوسيه أنطونيو هينوخو لوبيز ثالثًا.

أمَّا في فئة الدراجات الرباعية فحقّق السائق التشيلي إغناسيو كاسالي المركز الأول في المرحلة الأولى، بينما أنهى البولندي رافال سونيك السباق ثانيًا والتشيكي توماس كوبيينا ثالثًا.

وفي فئة الشاحنات جاء فريق الروسي أنطون شيبالوف في المركز الأول للمرحلة الخاصة الأولى متفوقًا على فريق البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش الذي حلَّ ثانيًا، فيما جاء فريق الهولندي يانوس فان كاستيرين ثالثًا.

ويقام رالي داكار للمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة، وتمتدّ المرحلة الأولى من رالي داكار السعودية 2020 من جدّة إلى الوجه شمال غرب المملكة بمحاذاة ساحل البحر الأحمر بمسافة كلية تبلغ 752 كيلو مترًا، منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت طولها 319 كيلو مترًا.

وشهدت «قرية داكار» التي أُقِيمت بكورنيش جدة الشمالي، حفل الافتتاح الرسمي لرالي داكار السعودية 2020 بحضور الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، والأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، والأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وذلك قبل ساعاتٍ من بدء النسخة الـ 42 من السباق الصحراوي.

وبانتهاء المرحلة الأولى، يتغير مسار التحدي الصعب إلى أعلى في الشمال قرابة الـ 900 كيلو متر عبر مشروع البحر الأحمر حتى يصل إلى مدينة نيوم المستقبلية؛ حيث تصل الرحلة الشيقة التي تتخللها سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها عند ارتفاع 1400 متر.

ويمر بعد ذلك السائقون وفرقهم المشاركة في رالي داكار السعودية بمنطقة من الرمال والحصى تمتد لمسافة 676 كيلو مترًا خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة من السباق، ثم يتوجب عليهم اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض.

ويحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة؛ حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو مترًا وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقًا تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة «القدية»، التي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020، حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

2020-01-07T04:02:03+03:00 حقَّق السائق الليتواني فايدوتاس زالا فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من رالي داكار السعودية 2020 في فئة السيارات، والتي انطلقت الأحد من منطقة مستورة شمالي مدينة
الليتواني فايدوتاس زالا يحقِّق فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من داكار السعودية 2020
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الليتواني فايدوتاس زالا يحقِّق فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من داكار السعودية 2020

امتدَّت من جدة إلى الوجه

الليتواني فايدوتاس زالا يحقِّق فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من داكار السعودية 2020
  • 23
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الأول 1441 /  07  يناير  2020   04:02 ص

حقَّق السائق الليتواني فايدوتاس زالا فوزًا مفاجئًا في المرحلة الأولى من رالي داكار السعودية 2020 في فئة السيارات، والتي انطلقت الأحد من منطقة مستورة شمالي مدينة جدة، وانتهت في الوجه شمال غرب المملكة بمحاذاة ساحل البحر الأحمر.

واستفاد زالا من بعض العقبات والمصاعب التي تعرَّض لها عدد من منافسيه لينهي المرحلة الأولى الخاصة التي امتدَّت لمسافة 319 كيلو مترًا في زمن قدره 03:19:04، بينما حل السائق الفرنسي المخضرم ستيفان بيترهانسل ثانيًا متأخرًا بفارق 00:02:14، ومتقدمًا على الإسباني كارلوس ساينز الذي أنهى السباق في 03:21:54 ليسيطر فريق ميني على المراكز الثلاثة الأولى في فئة السيارات.

وبدأ 342 سائقًا من 68 دولة حول العالم مغامرتهم حول صحراء المملكة في خمس فئات؛ حيث ينافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة و46 في فئة الشاحنات، وتضمُّ قائمة المشاركين عددًا كبيرًا من أبرز سائقي الراليات مثل السائق بيترهانسل بطل داكار 13 مرة والمشارك في السباق للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني كارلوس ساينز، وبطل فورمولا وان مرتين سابقًا فرناندو ألونسو، بالإضافة إلى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي.

وقال ساينز عقب انتهاء مشاركته في المرحلة الأولى: ضللنا الطريق مرَّة أثناء السباق واضطررنا إلى التراجع قليلًا مما كلفنا بعض الوقت، كما انثقبت أحد الإطارات، وعلى الرغم من ذلك لم يكن الوضع سيئًا للغاية في النهاية، ولكن الملاحة تلعب دورًا محوريًا في السباق وتتطلب تركيزًا كبيرًا؟

وفي فئة الدراجات، أنهى حامل اللقب الأسترالي توبي برايس السباق في المركز الأول بزمن قدره 003:19:33 متقدمًا بفارق 00:02:05 على الأمريكي ريكي برابك الذي حلَّ ثانيًا، بينما جاء النمساوي ماتياس فالكنر ثالثًا.

وقال برابك عقب السباق: كانت المرحلة الأولى جيِّدة ولكن لا يزال أمامنا طريق طويل؛ فقد كانت هذه واحدة من المراحل الأقصر، أتمنى أن أنهي المراحل القادمة بنفس القوة وأن أرتكب أقل عدد ممكن من الأخطاء، كانت التضاريس أكثر من رائعة واحتوت على الصخور والرمال والأنهار، وأحببتها للغابة فقد ذكرتني بمحل سكني، وهو ما يجعلني أشعر بالراحة وأتمنى أن أواصل على نفس المستوى.

واستمرارًا لمفاجآت داكار السعودية 2020، أنهى البولندي آرون دومزالا، الذي يشارك في رالي داكار للمرة الثانية، المرحلة الخاصة الأولى في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة في المركز الأول متقدمًا على السائق الأمريكي كايسي كاري بفارق 1:51 دقيقة، بينما حلَّ الإسباني خوسيه أنطونيو هينوخو لوبيز ثالثًا.

أمَّا في فئة الدراجات الرباعية فحقّق السائق التشيلي إغناسيو كاسالي المركز الأول في المرحلة الأولى، بينما أنهى البولندي رافال سونيك السباق ثانيًا والتشيكي توماس كوبيينا ثالثًا.

وفي فئة الشاحنات جاء فريق الروسي أنطون شيبالوف في المركز الأول للمرحلة الخاصة الأولى متفوقًا على فريق البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش الذي حلَّ ثانيًا، فيما جاء فريق الهولندي يانوس فان كاستيرين ثالثًا.

ويقام رالي داكار للمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة، وتمتدّ المرحلة الأولى من رالي داكار السعودية 2020 من جدّة إلى الوجه شمال غرب المملكة بمحاذاة ساحل البحر الأحمر بمسافة كلية تبلغ 752 كيلو مترًا، منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت طولها 319 كيلو مترًا.

وشهدت «قرية داكار» التي أُقِيمت بكورنيش جدة الشمالي، حفل الافتتاح الرسمي لرالي داكار السعودية 2020 بحضور الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، والأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، والأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وذلك قبل ساعاتٍ من بدء النسخة الـ 42 من السباق الصحراوي.

وبانتهاء المرحلة الأولى، يتغير مسار التحدي الصعب إلى أعلى في الشمال قرابة الـ 900 كيلو متر عبر مشروع البحر الأحمر حتى يصل إلى مدينة نيوم المستقبلية؛ حيث تصل الرحلة الشيقة التي تتخللها سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها عند ارتفاع 1400 متر.

ويمر بعد ذلك السائقون وفرقهم المشاركة في رالي داكار السعودية بمنطقة من الرمال والحصى تمتد لمسافة 676 كيلو مترًا خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة من السباق، ثم يتوجب عليهم اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض.

ويحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة؛ حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو مترًا وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقًا تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة «القدية»، التي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020، حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك