Menu
بعد كورونا.. «وقاية» يوضح الفرق بين الحجر والعزل الصحي

قال المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، إن العزل الصحي ينطبق على المريض الذي يحمل العدوى؛ حيث يتم فصل المريض عن الأصحاء ويعزل داخل المستشفى أو المركز الصحي أو المنزل.

وأشار، عبر حسابه بموقع «تويتر»، إلى أن الحجر الصحي ينطبق على المشتبه بإصابتهم الذين سبق أن اختلطوا بمصابين بالعدوى؛ حيث يتم الحجر بفصلهم عن الآخرين وتقييد سفرهم وذهابهم من منطقة إلى أخرى.

وأوصى المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها بعدة إجراءات وتدابير للحد من انتشار فيروس «كورونا كوفيد 19» تمثلت في إلغاء أو تأجيل الاجتماعات والاحتفالات والمؤتمرات لغير الضرورة القصوى، وإلغاء الحضور الفعلي للفصول الدراسية في المدارس والجامعات والمعاهد، والاعتماد على التعليم الإلكتروني عن بعد.

وتضمنت الإجراءات الحرص على تقليل الزيارات غير الضرورية للأسواق والمجمعات التجارية والمراكز الاجتماعية وصالات السينما، والاقتصار ما أمكن على التطبيقات الذكية في التعاملات الإلكترونية في جميع المؤسسات للحد من الحضور الفعلي للأفراد، وتجنب التجمعات، وإلغاء المحاضرات والدروس والفعاليات المقامة داخل المساجد.

وأشار «وقاية» إلى أن غسل اليدين بالماء والصابون وتغطية الفم والأنف أثناء العطس سيساعد على توقف وانتشار فيروس كورونا الجديد.

2020-11-17T18:13:35+03:00 قال المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، إن العزل الصحي ينطبق على المريض الذي يحمل العدوى؛ حيث يتم فصل المريض عن الأصحاء ويعزل داخل المستشفى أو المركز ال
بعد كورونا.. «وقاية» يوضح الفرق بين الحجر والعزل الصحي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد كورونا.. «وقاية» يوضح الفرق بين الحجر والعزل الصحي

حددت الإجراءات الوقائية للحد من الفيروس..

بعد كورونا.. «وقاية» يوضح الفرق بين الحجر والعزل الصحي
  • 496
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 رجب 1441 /  11  مارس  2020   03:50 م

قال المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، إن العزل الصحي ينطبق على المريض الذي يحمل العدوى؛ حيث يتم فصل المريض عن الأصحاء ويعزل داخل المستشفى أو المركز الصحي أو المنزل.

وأشار، عبر حسابه بموقع «تويتر»، إلى أن الحجر الصحي ينطبق على المشتبه بإصابتهم الذين سبق أن اختلطوا بمصابين بالعدوى؛ حيث يتم الحجر بفصلهم عن الآخرين وتقييد سفرهم وذهابهم من منطقة إلى أخرى.

وأوصى المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها بعدة إجراءات وتدابير للحد من انتشار فيروس «كورونا كوفيد 19» تمثلت في إلغاء أو تأجيل الاجتماعات والاحتفالات والمؤتمرات لغير الضرورة القصوى، وإلغاء الحضور الفعلي للفصول الدراسية في المدارس والجامعات والمعاهد، والاعتماد على التعليم الإلكتروني عن بعد.

وتضمنت الإجراءات الحرص على تقليل الزيارات غير الضرورية للأسواق والمجمعات التجارية والمراكز الاجتماعية وصالات السينما، والاقتصار ما أمكن على التطبيقات الذكية في التعاملات الإلكترونية في جميع المؤسسات للحد من الحضور الفعلي للأفراد، وتجنب التجمعات، وإلغاء المحاضرات والدروس والفعاليات المقامة داخل المساجد.

وأشار «وقاية» إلى أن غسل اليدين بالماء والصابون وتغطية الفم والأنف أثناء العطس سيساعد على توقف وانتشار فيروس كورونا الجديد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك