Menu

الوقت الأكثر فاعلية لتناول مكملات «البروبيوتيك»

تعزز صحة الميكروبيوم الخاص بالأمعاء

البروبيوتيك هي واحدة من أكثر اتجاهات العافية انتشارًا في الوقت الراهن، وهي ببساطة بكتيريا جيدة وصديقة يُعتَقَد أنها تعزز صحة الميكروبيوم الخاص بك في الأمعاء، أو
الوقت الأكثر فاعلية لتناول مكملات «البروبيوتيك»
  • 10
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

البروبيوتيك هي واحدة من أكثر اتجاهات العافية انتشارًا في الوقت الراهن، وهي ببساطة بكتيريا جيدة وصديقة يُعتَقَد أنها تعزز صحة الميكروبيوم الخاص بك في الأمعاء، أو حتى توازن البكتيريا والفطريات والفيروسات التي تعيش هناك، وإذا كنت لا تستطيع الحصول عليها من الأغذية التي تحتويها كاللبن، فقد ترغب في الحصول عليها في شكل حبوب أصبحت متوفرة.

وعلى الرغم من أن الدراسات لم تثبت بشكل قاطع أن مكملات البروبيوتيك مفيدة للمشاكل الصحية، إلا أنها أثبتت تحقيق بعض المساعدة في علاج عدد من الحالات المحددة، مثل اضطرابات الجهاز الهضمي كالإسهال والإمساك وارتداد الحمض، بينما يوجد يؤكد بعض الخبراء وجود دليل على أن البروبيوتيك يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب للأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي، كما يمكن أن يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من حالة تسمى إسهال المسافر، ويمكن أن يساعد إذا كنت مصابًا بالإسهال السيئ بعد تناول المضادات الحيوية.

ولكن يجب عليك التحدث مع طبيبك؛ لمعرفة ما هي سلالة البروبيوتيك المناسبة والأفضل لك؛ حيث لا تعمل كل السلالات لكل الأغذية، وبمجرد حصولك على مكمل موصى به من الطبيب، من المهم أيضًا مراعاة توقيت تناول جرعاته.

فالشيء الصعب في مكملات البروبيوتيك هو أنها لا تبقى في أمعائك لفترة طويلة جدًّا؛ لذا من أجل أن تصبح فعالة عليك أخذها يوميًّا في أوقات محددة وحتى تشعر بالتحسن، ففوائد البروبيوتيك المتوقعة لن تحدث فقط لأنها تمر عبر جسمك، ولهذا السبب فإن تناولها في وقت معين يمكن أن يجعلها أكثر فاعلية.

والوقت المثالي لأخذ البروبيوتيك هو قبل النوم مباشرة؛ لأن القناة الهضمية غير نشطة ليلًا، ولهذا السبب لا تستيقظ عادة في منتصف الليل لإفراغها، وإذا كنت تتناول هذه المكملات في الليل عندما لا تتحرك الأمعاء، فهناك فرصة أفضل لأن تُحْدِثَ مفعولًا بالتجول والانقسام وربما الاندماج في أمعائك.

وحتى إذا قمت بتناول الفيتامينات أو الأدوية الأخرى في الصباح، بما في ذلك أي مضادات حيوية قد تكون قد دفعتك إلى بدء استخدام مكملات البروبيوتيك، فلا يزال يتعين عليك تناول البروبيوتيك في الليل، ومع مزيد من الوقت في أمعائك يمكن للبكتيريا الجيدة أن تعمل على معالجة مشاكل الجهاز الهضمي، وهذا بالضبط ما تريده.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك