Menu
قناة السويس.. صادرات الغاز الروسي تستفيد من تعليق الملاحة بالقناة

ذكرت شركة ريستاد للاستشارات أن صادرات روسيا من الغاز الطبيعي عبر خطوط الأنابيب قد تتيح بعض المرونة لأوروبا في ظل تعثر إمداداتها من الغاز الطبيعي المسال القادمة من الشرق الأوسط نتيجة تعليق الملاحة في قناة السويس  بمصر نتيجة شحوط إحدى الناقلات الضخمة.

ونقلت وكالة بلومبرج عن تقرير شركة الاستشارات القول إن  تعليق الملاحة في قناة السويس ستدعم حتمًا أسعار الغاز في مختلف أنحاء أوروبا، وتشير البيانات الملاحية (بحسب وكالة الأنباء الألمانية)، إلى وجود 3 ناقلات غاز طبيعي مسال تنتظر في خليج السويس للعبور إلى البحر المتوسط والتي كان المفترض أن تصل إلى أوروبا مطلع أبريل المقبل.

وفي حال استمرار تكدس السفن في قناة السويس لمدة أسبوعين سيتأخر وصول نحو مليون طن من الغاز الطبيعي المسال إلى أسواق أوروبا.

يأتي ذلك في حين تعمل حاليا خطوط أنابيب نقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا بأقل من طاقتها القصوى وهو ما يعني إمكانية زيادة صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا لتعويض النقص في واردات الغاز الطبيعي المسال القادمة من الشرق الأوسط.

من الممكن أن تستفيد صادرات الغاز الطبيعي المسال القادمة من الولايات المتحدة من أزمة قناة السويس، حيث تصل الإمدادات الأمريكية أسرع من الإمدادات القادمة من الشرق الأوسط والتي قد تضطر إلى الدوران حول رأس الرجاء الصالح للوصول إلى أوروبا.

2021-04-03T17:28:08+03:00 ذكرت شركة ريستاد للاستشارات أن صادرات روسيا من الغاز الطبيعي عبر خطوط الأنابيب قد تتيح بعض المرونة لأوروبا في ظل تعثر إمداداتها من الغاز الطبيعي المسال القادمة
قناة السويس.. صادرات الغاز الروسي تستفيد من تعليق الملاحة بالقناة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قناة السويس.. صادرات الغاز الروسي تستفيد من تعليق الملاحة بالقناة

عبر خطوط الأنابيب المتجهة لأوروبا

قناة السويس.. صادرات الغاز الروسي تستفيد من تعليق الملاحة بالقناة
  • 53
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 شعبان 1442 /  26  مارس  2021   03:40 م

ذكرت شركة ريستاد للاستشارات أن صادرات روسيا من الغاز الطبيعي عبر خطوط الأنابيب قد تتيح بعض المرونة لأوروبا في ظل تعثر إمداداتها من الغاز الطبيعي المسال القادمة من الشرق الأوسط نتيجة تعليق الملاحة في قناة السويس  بمصر نتيجة شحوط إحدى الناقلات الضخمة.

ونقلت وكالة بلومبرج عن تقرير شركة الاستشارات القول إن  تعليق الملاحة في قناة السويس ستدعم حتمًا أسعار الغاز في مختلف أنحاء أوروبا، وتشير البيانات الملاحية (بحسب وكالة الأنباء الألمانية)، إلى وجود 3 ناقلات غاز طبيعي مسال تنتظر في خليج السويس للعبور إلى البحر المتوسط والتي كان المفترض أن تصل إلى أوروبا مطلع أبريل المقبل.

وفي حال استمرار تكدس السفن في قناة السويس لمدة أسبوعين سيتأخر وصول نحو مليون طن من الغاز الطبيعي المسال إلى أسواق أوروبا.

يأتي ذلك في حين تعمل حاليا خطوط أنابيب نقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا بأقل من طاقتها القصوى وهو ما يعني إمكانية زيادة صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا لتعويض النقص في واردات الغاز الطبيعي المسال القادمة من الشرق الأوسط.

من الممكن أن تستفيد صادرات الغاز الطبيعي المسال القادمة من الولايات المتحدة من أزمة قناة السويس، حيث تصل الإمدادات الأمريكية أسرع من الإمدادات القادمة من الشرق الأوسط والتي قد تضطر إلى الدوران حول رأس الرجاء الصالح للوصول إلى أوروبا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك