Menu
السودان يرفض ملء إثيوبيا سدَّ النهضة بشكل أحادي ويعرض مقترحًا لحل الأزمة

اقترح السودان تحويل آلية المفاوضات الحالية مع إثيوبيا بشأن «سد النهضة» إلى مسار رباعي يُمثَّل فيه الاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة.

وحسب وكالة الأنباء السودانية، شددت اللجنة العليا السودانية لسد «النهضة»، خلال اجتماع أمس الأربعاء، على «رفض اتجاه إثيوبيا إلى تنفيذ الملء الثاني لبحيرة السد قبل التوصل إلى آلية تنسيق مشتركة بين البلدين».

وأمَّنت اللجنة على مقترح فريق التفاوض بالمضي قدمًا في التواصل مع الأطراف الدولية الأربعة لشرح فكرة الوساطة الدولية الرباعية حول «سد النهضة».

وواجهت المفاوضات التي ينخرط فيها السودان مع إثيوبيا ومصر منذ عام 2011، خلافات كبيرة. ويثير السد توترًا إقليميًّا، لا سيما مع مصر التي تعتمد على النيل بنسبة 97% من احتياجاتها المائية. وترغب القاهرة والخرطوم في اتفاق ملزم قانونًا، بشأن إدارة هذا السد.

ويحذر السودان من مخاطر ملء خزان سد النهضة على بلاده، مؤكدًا أن «أي ملء لخزان السد من جانب واحد في يوليو المقبل، سيمثل تهديدًا مباشرًا لأمنه القومي».

ودعا السودان إلى توسيع مظلة التفاوض، على أن تشمل مع الاتحاد الإفريقي كلًّا من الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، ليتحول دور هذه المؤسسات من مراقبين إلى وسطاء.

اقرأ أيضًا: 

«الخارجية المصرية»: المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة لم تأتِ بشيء

2021-02-22T13:34:54+03:00 اقترح السودان تحويل آلية المفاوضات الحالية مع إثيوبيا بشأن «سد النهضة» إلى مسار رباعي يُمثَّل فيه الاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والولايات
السودان يرفض ملء إثيوبيا سدَّ النهضة بشكل أحادي ويعرض مقترحًا لحل الأزمة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السودان يرفض ملء إثيوبيا سدَّ النهضة بشكل أحادي ويعرض مقترحًا لحل الأزمة

طالب بوساطة الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي وأمريكا في التفاوض

السودان يرفض ملء إثيوبيا سدَّ النهضة بشكل أحادي ويعرض مقترحًا لحل الأزمة
  • 111
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1442 /  18  فبراير  2021   05:29 م

اقترح السودان تحويل آلية المفاوضات الحالية مع إثيوبيا بشأن «سد النهضة» إلى مسار رباعي يُمثَّل فيه الاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة.

وحسب وكالة الأنباء السودانية، شددت اللجنة العليا السودانية لسد «النهضة»، خلال اجتماع أمس الأربعاء، على «رفض اتجاه إثيوبيا إلى تنفيذ الملء الثاني لبحيرة السد قبل التوصل إلى آلية تنسيق مشتركة بين البلدين».

وأمَّنت اللجنة على مقترح فريق التفاوض بالمضي قدمًا في التواصل مع الأطراف الدولية الأربعة لشرح فكرة الوساطة الدولية الرباعية حول «سد النهضة».

وواجهت المفاوضات التي ينخرط فيها السودان مع إثيوبيا ومصر منذ عام 2011، خلافات كبيرة. ويثير السد توترًا إقليميًّا، لا سيما مع مصر التي تعتمد على النيل بنسبة 97% من احتياجاتها المائية. وترغب القاهرة والخرطوم في اتفاق ملزم قانونًا، بشأن إدارة هذا السد.

ويحذر السودان من مخاطر ملء خزان سد النهضة على بلاده، مؤكدًا أن «أي ملء لخزان السد من جانب واحد في يوليو المقبل، سيمثل تهديدًا مباشرًا لأمنه القومي».

ودعا السودان إلى توسيع مظلة التفاوض، على أن تشمل مع الاتحاد الإفريقي كلًّا من الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، ليتحول دور هذه المؤسسات من مراقبين إلى وسطاء.

اقرأ أيضًا: 

«الخارجية المصرية»: المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة لم تأتِ بشيء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك