Menu

ملعب مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا مهدد بالانهيار

الوداد المغربي حذر من كارثة وطالب بتغييره

أرسل نادي الوداد الرياضي المغربي، خطابًا رسميًا إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، للمطالبة بتغيير الملعب المقرر لاحتضان إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019.
ملعب مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا مهدد بالانهيار
  • 176
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أرسل نادي الوداد الرياضي المغربي، خطابًا رسميًا إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، للمطالبة بتغيير الملعب المقرر لاحتضان إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية بعد غد السبت بين فريقي الترجي التونسي والوداد المغربي، على ملعب رادس.

وأرجع النادي المغربي سبب طلبه إلى وجود خطر حقيقي على الجماهير بسبب عدم صلاحية مدرجات استاد رادس.

وراجت صور على مواقع التواصل الاجتماعي توضح تهالك جزء من مدرجات ملعب رادس الذي سيستقبل المباراة، وطالبت جماهير مغربية وتونسية باتخاذ إجراءات السلامة لضمان سلامة الجماهير الغفيرة التي من المرتقب أن تحضر المباراة.

يأتي طلب الوداد بتغيير الملعب، بعد قرار اللجنة المنظمة للمباراة بتقليص عدد التذاكر المخصصة لجمهور الترجي بحوالي 15 ألف تذكرة، وذلك بعد أن تم إغلاق جزء كبير من مدرجات ملعب رادس حفاظًا على سلامة المتفرجين، الأمر الذي لا يعتبر كافيًا في نظر الوداد الذي طالب بتغيير الملعب لأنه مصدر خطر حقيقي وقد يتسبب في كارثة.

ومن المتوقع حضور خمسين ألف مشجع من محبي الترجي إلى ملعب المباراة، بينما ستخصص إدارة النادي التونسي جانبًا من المدرجات لجماهير الوداد التي سيسمح لها بالدخول مجانًا، مع إظهار جوازات السفر وفق مبدأ المعاملة بالمثل لجماهير الترجي في لقاء الذهاب.

كما طلب الوداد في خطابه، من الاتحاد الأفريقي تأمين مقر إقامة بعثة فريقه وجماهير الفريق طيلة وجودها في تونس، خاصة بعد الأخبار المتداولة مؤخرًا والتي تم بثها للأسف بواسطة قنوات رسمية للفريق المضيف.

 وراسل أيضًا الوداد الرياضي الاتحاد المصري لكرة القدم، بعد إعلان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن توقيف الحكم المصري جهاد جريشة لمدة ستة أشهر.

 وجاء في بلاغ الوداد إلى الاتحاد المصري، أن جريشة لم يكن في المستوى المطلوب في نهائي دوري الأبطال، وحرم الوداد من هدف صحيح ورفض الإعلان عن ركلة جزاء على الرغم من الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد «VAR».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك