Menu
3 مكاسب تنتظر الأهلي في السودان.. والزمالك تحت رحمة المولودية

تعود عجلة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، للدوران بأقصى طاقتها من جديد، على إيقاع الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات، والتي تحدد إلى حد كبير هوية أصحاب بطاقات العبور إلى الأدوار الإقصائية والمضي قدمًا نحو معانقة الأميرة السمراء.

ويترقب الأهلي المصري، حامل اللقب، مهمة محفوفة بالمخاطر أمام مضيفه المريخ السوداني، مساء غدٍ السبت، من أجل حسم التأهل إلى ربع النهائي القاري، فيما يأمل الزمالك، وصيف النسخة الماضية، في الخروج من عنق الزجاجة على حساب مولودية الجزائر، في مباراة الأمل الأخير.

وبالنظر إلى معطيات الجولات الفائتة، تبدو مهمة المارد الأحمر في المتناول أمام منافس فقد حظوظ المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، إلا أن خطورة المريخ تكمن في أن الفريق سيقاتل من أجل محو آثار المشاركة المخيبة، وانتزاع نتيجة إيجابية من بين أنياب صاحب الرقم القياسي لعدد مرات حصد اللقب القاري.

وفي المقابل، يتمسك البيت الأبيض بالضوء البادي في آخر النفق المظلم؛ حيث لا بديل أمام رجال المدرب الفرنسي باتريك كارتيرون عن تحقيق الفوز خارج القواعد على حساب المولودية، ومن ثم انتظار هدية من الترجي التونسي في الجولة الختامية لحجز تذكرة التأهل.

تفاؤل مشوب بالحذر

وتسيطر حالة من تفاؤل لا يخلو من الحذر بين مكونات بعثة الشياطين الحمر الموجودة حاليًا في السودان، حيث أكد المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، على أن الأهلي يبحث عن الخروج بأكبر المكاسب من رحلة الخرطوم من أجل استكمال المشوار القاري.

وشحن نادي القرن الأفريقي بطاريات الثقة، بعدما نجح في تحقيق فوز عريض خارج القواعد على حساب فيتا كلوب الكونغولي بثلاثية نظيفة، في الجولة الماضية، والتي عززت ثقة الفريق المصري في إمكانية تحقيق الفوز على المريخ، والتأهل مبكرًا إلى محطة ربع النهائي.

وأكد بيتسو، في تصريحات صحفية: «تحقيق الفوز على المريخ في ملعبه، يمنحنا فرصة لتحقيق ثلاثة أهداف، وهي حسم التأهل، والاستمرار في طريقنا لتصدر مجموعتنا، والهدف الثالث هو إرسال رسالة إلى جميع المنافسين، مفادها أن الأهلي يسعى دائمًا للفوز خارج وداخل القواعد».

ويحتل الأهلي المركز الثاني على سلم ترتيب المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، بفارق 3 نقاط خلف سيمبا التنزاني، الذي ضمن التأهل إلى دور الثمانية سلفًا، قبل مواجهة مضيفه فيتا كلوب صاحب المركز الثالث بـ4 نقاط، غدًا السبت، بينما يتذيل المريخ الترتيب بنقطة واحدة.

كل شيء أو لا شيء

وفي الجزائر، يبحث الزمالك عن الفوز الأول في دور المجموعات من أجل إنعاش حظوظ الفريق في تجاوز دور المجموعات، عندما يصطدم بالمولودية، مساء غدٍ السبت، خاصة أن أي نتيجة أخرى تعني خروج أبناء ميت عقبة رسميًا من حسابات البطولة القارية.

ويدرك الزمالك أن الفوز وحده لا يكفى من أجل حجز تذكرة التأهل إلى ربع النهائي، حيث يتعين على البيت الأبيض تحقيق النقاط الثلاث على حساب تونجيث السنغالي في الجولة الختامية، مع ضرورة خسارة المولودية أمام الترجي التونسي في رادس.

ويقبض الترجي على صدارة المجموعة الرابعة، برصيد 10 نقاط وضمن التأهل رسميًا إلى دور الثمانية، قبل أن يلتقي غدًا مع مضيفه تونجيث، فيما يحتل المولودية المركز الثاني برصيد ثماني نقاط، ولا يحتاج سوى نقطة واحدة أمام الزمالك ليلحق بأبناء باب سويقة.

وفشل الزمالك في تذوق طعم الفوز في النسخة الحالية من البطولة، بعدما عبر إلى دور المجموعات إثر انسحاب الغزالة التشادي، ليكتفي بالتعادل في القاهرة أمام المولودية دون أهداف، وبالنتيجة ذاتها أمام تونجيث، قبل أن يخسر أمام الترجي ذهابًا وإيابًا، ليحصد نقطتين فقط في سباق المجموعة.

ويتمسك الفرنسي باتريس كارتيرون بالأمل الضئيل في إمكانية عودة الفريق المصري من بعيد إلى أجواء البطولة، معقبًا: «مباراة المولودية صعبة، والجميع يريد الفوز بالبطولة، والزمالك ليس لديه سوى نقطتين، وكل هدفنا الفوز في الجزائر، ثم الفوز على تونجيث».

اقرأ أيضًا:

الأهلي المصري يقرر هدم مدرج «التتش».. ويفك الارتباط مع مرجان
الأهلي المصري يسحق فيتا كلوب في عقر داره بالثلاثة

2021-12-01T06:29:32+03:00 تعود عجلة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، للدوران بأقصى طاقتها من جديد، على إيقاع الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات، والتي تحدد إلى حد كبير هوية أصحاب
3 مكاسب تنتظر الأهلي في السودان.. والزمالك تحت رحمة المولودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

3 مكاسب تنتظر الأهلي في السودان.. والزمالك تحت رحمة المولودية

الحياة تعود إلى دوري أبطال أفريقيا

3 مكاسب تنتظر الأهلي في السودان.. والزمالك تحت رحمة المولودية
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شعبان 1442 /  02  أبريل  2021   11:24 ص

تعود عجلة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، للدوران بأقصى طاقتها من جديد، على إيقاع الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات، والتي تحدد إلى حد كبير هوية أصحاب بطاقات العبور إلى الأدوار الإقصائية والمضي قدمًا نحو معانقة الأميرة السمراء.

ويترقب الأهلي المصري، حامل اللقب، مهمة محفوفة بالمخاطر أمام مضيفه المريخ السوداني، مساء غدٍ السبت، من أجل حسم التأهل إلى ربع النهائي القاري، فيما يأمل الزمالك، وصيف النسخة الماضية، في الخروج من عنق الزجاجة على حساب مولودية الجزائر، في مباراة الأمل الأخير.

وبالنظر إلى معطيات الجولات الفائتة، تبدو مهمة المارد الأحمر في المتناول أمام منافس فقد حظوظ المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، إلا أن خطورة المريخ تكمن في أن الفريق سيقاتل من أجل محو آثار المشاركة المخيبة، وانتزاع نتيجة إيجابية من بين أنياب صاحب الرقم القياسي لعدد مرات حصد اللقب القاري.

وفي المقابل، يتمسك البيت الأبيض بالضوء البادي في آخر النفق المظلم؛ حيث لا بديل أمام رجال المدرب الفرنسي باتريك كارتيرون عن تحقيق الفوز خارج القواعد على حساب المولودية، ومن ثم انتظار هدية من الترجي التونسي في الجولة الختامية لحجز تذكرة التأهل.

تفاؤل مشوب بالحذر

وتسيطر حالة من تفاؤل لا يخلو من الحذر بين مكونات بعثة الشياطين الحمر الموجودة حاليًا في السودان، حيث أكد المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، على أن الأهلي يبحث عن الخروج بأكبر المكاسب من رحلة الخرطوم من أجل استكمال المشوار القاري.

وشحن نادي القرن الأفريقي بطاريات الثقة، بعدما نجح في تحقيق فوز عريض خارج القواعد على حساب فيتا كلوب الكونغولي بثلاثية نظيفة، في الجولة الماضية، والتي عززت ثقة الفريق المصري في إمكانية تحقيق الفوز على المريخ، والتأهل مبكرًا إلى محطة ربع النهائي.

وأكد بيتسو، في تصريحات صحفية: «تحقيق الفوز على المريخ في ملعبه، يمنحنا فرصة لتحقيق ثلاثة أهداف، وهي حسم التأهل، والاستمرار في طريقنا لتصدر مجموعتنا، والهدف الثالث هو إرسال رسالة إلى جميع المنافسين، مفادها أن الأهلي يسعى دائمًا للفوز خارج وداخل القواعد».

ويحتل الأهلي المركز الثاني على سلم ترتيب المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، بفارق 3 نقاط خلف سيمبا التنزاني، الذي ضمن التأهل إلى دور الثمانية سلفًا، قبل مواجهة مضيفه فيتا كلوب صاحب المركز الثالث بـ4 نقاط، غدًا السبت، بينما يتذيل المريخ الترتيب بنقطة واحدة.

كل شيء أو لا شيء

وفي الجزائر، يبحث الزمالك عن الفوز الأول في دور المجموعات من أجل إنعاش حظوظ الفريق في تجاوز دور المجموعات، عندما يصطدم بالمولودية، مساء غدٍ السبت، خاصة أن أي نتيجة أخرى تعني خروج أبناء ميت عقبة رسميًا من حسابات البطولة القارية.

ويدرك الزمالك أن الفوز وحده لا يكفى من أجل حجز تذكرة التأهل إلى ربع النهائي، حيث يتعين على البيت الأبيض تحقيق النقاط الثلاث على حساب تونجيث السنغالي في الجولة الختامية، مع ضرورة خسارة المولودية أمام الترجي التونسي في رادس.

ويقبض الترجي على صدارة المجموعة الرابعة، برصيد 10 نقاط وضمن التأهل رسميًا إلى دور الثمانية، قبل أن يلتقي غدًا مع مضيفه تونجيث، فيما يحتل المولودية المركز الثاني برصيد ثماني نقاط، ولا يحتاج سوى نقطة واحدة أمام الزمالك ليلحق بأبناء باب سويقة.

وفشل الزمالك في تذوق طعم الفوز في النسخة الحالية من البطولة، بعدما عبر إلى دور المجموعات إثر انسحاب الغزالة التشادي، ليكتفي بالتعادل في القاهرة أمام المولودية دون أهداف، وبالنتيجة ذاتها أمام تونجيث، قبل أن يخسر أمام الترجي ذهابًا وإيابًا، ليحصد نقطتين فقط في سباق المجموعة.

ويتمسك الفرنسي باتريس كارتيرون بالأمل الضئيل في إمكانية عودة الفريق المصري من بعيد إلى أجواء البطولة، معقبًا: «مباراة المولودية صعبة، والجميع يريد الفوز بالبطولة، والزمالك ليس لديه سوى نقطتين، وكل هدفنا الفوز في الجزائر، ثم الفوز على تونجيث».

اقرأ أيضًا:

الأهلي المصري يقرر هدم مدرج «التتش».. ويفك الارتباط مع مرجان
الأهلي المصري يسحق فيتا كلوب في عقر داره بالثلاثة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك