Menu
دراسة جديدة تكشف ثقة كبيرة بين السعوديين في السفر بعد قيود كورونا

كشفت دراسة جديدة عن ارتفاع مستوى الثقة بين المواطنين السعوديين فيما يخص السفر من جديد، بعد رفع القيود عن السفر، والتي فرضت ضمن إجراءات اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وسمحت المملكة مؤخرًا بعودة رحلات الطيران الداخلي بين مختلف مناطق المملكة، مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها شركة «المسافر»، في دراسة هي الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية حول توجهات السفر ما بعد جائحة كوفيد-19، وجدت فيها أن الشغف بالسفر بين المواطنين السعوديين صامد بشكل ملحوظ.

وشملت الدراسة آراء أكثر من ثلاثة  آلاف مشارك، عبر الإنترنت بين 14 و20 مايو 2020؛ حيث أعرب 73% من السعوديين عن ثقتهم بالسفر مرة أخرى، بعد رفع القيود بصورة مؤقتة، وأن زيارة العائلة والأصدقاء أولوية قصوى، مع توقعات بازدهار السفر المحلي.

وذكرت الدراسة أن نسبة 38% من المواطنين السعوديين ينوون البدء بالسفر إلى دول مجلس التعاون الخليجي أولًا، بينما يود 35% اكتشاف المملكة عن طريق رحلات السفر للسياحة لاستكشاف المواقع الثقافية والاستمتاع بالمغامرات في وطنهم.

وبرزت جدة ومكة المكرمة كوجهات مفضلة للسفر المحلي؛ وحلّت مدن أخرى مثل الرياض والدمام على قائمة الوجهات الرئيسة؛ كما لاقت وجهات توفر تجارب أوسع مثل العلا والطائف وأبها اهتمامًا متزايدًا. وعلى صعيد توجهات السفر المحلية، توافقت نتائج الدراسة مع عمليات البحث عبر تطبيق «المسافر» وموقعه الإلكتروني، فمقارنة مع نتائج الشهر الماضي، تم تسجيل زيادة بنسبة 83% في عمليات البحث عن الوجهات المحلية اعتبارًا من 1 مايو وحتى تاريخه.

وتصدر السفر إلى دول مجلس التعاون الخليجي السفر المحلي (35%) بشكل طفيف؛ حيث أعرب 27% من المسافرين عن رغبتهم في السفر خارج المملكة إلى الدول المجاورة، أما بالنسبة للوجهات البعيدة، فقد اختار 38% أيضًا السفر لدول آسيا كرحلة محتملة بعد الجائحة. ويبقى السفر برفقة أفراد الأسرة خيارًا مفضلًا لـ50% من السعوديين، بينما فضل 29% منهم السفر بمجموعات أصغر من الأصدقاء تماشيًا مع مفاهيم التباعد الاجتماعي.

وفيما يتعلق بوسيلة السفر، يفضل (48%) السفر بالسيارة تليها الرحلات الجوية القصيرة (40%)، وتحظى زيارة الحرمين الشريفين بأولوية عالية بين السعوديين (42%). ونظرًا لإغلاق مكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك، يتوقع لحجوزات السفر والإقامة من السوق المحلية أن تشهد ارتفاعًا سريعًا لدى فتح المدينة أمام الزوار.

وأظهرت الدراسة أن 58% من المسافرين السعوديين يفضلون السفر لمدة تقل عن 7 أيام. وبالمجمل، هناك أيضًا إقبال متزايد على الرحلات الأطول من عطلة نهاية الأسبوع، حيث يخطط 42% من المشاركين للسفر لمدة تزيد على أسبوع.

واختار غالبية المسافرين السعوديين الذين شملهم الاستبيان قواعد التباعد الاجتماعي وتوافر معدات الحماية الشخصية المطبقة في الوجهة باعتبارها معلومات مهمة لاتخاذ قرار السفر (60%).

ويعتبر وضوح إجراءات السلامة التي تتخذها شركات الطيران والفنادق أمرًا بالغ الأهمية أيضًا بالنسبة لـ 55٪ من المسافرين للمساعدة في بناء الثقة.

ويتوقع لاستشارات السفر التي يقدمها مستشارو السفر عبر القنوات الإلكترونية والقنوات التقليدية أن تلعب دورًا إضافيًا في استعادة ثقة العملاء بقطاع السفر بالكامل في ظل الوضع الطبيعي الجديد؛ حيث يسعى غالبية السعوديين (51%) إلى تأكيد صحة خياراتهم.

2020-08-01T15:55:00+03:00 كشفت دراسة جديدة عن ارتفاع مستوى الثقة بين المواطنين السعوديين فيما يخص السفر من جديد، بعد رفع القيود عن السفر، والتي فرضت ضمن إجراءات اتخذتها الدولة للحد من ان
دراسة جديدة تكشف ثقة كبيرة بين السعوديين في السفر بعد قيود كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


دراسة جديدة تكشف ثقة كبيرة بين السعوديين في السفر بعد قيود كورونا

معظمهم ركز على الرحلات السياحية..

دراسة جديدة تكشف ثقة كبيرة بين السعوديين في السفر بعد قيود كورونا
  • 1421
  • 0
  • 0
سامية البريدي
15 شوّال 1441 /  07  يونيو  2020   03:52 ص

كشفت دراسة جديدة عن ارتفاع مستوى الثقة بين المواطنين السعوديين فيما يخص السفر من جديد، بعد رفع القيود عن السفر، والتي فرضت ضمن إجراءات اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وسمحت المملكة مؤخرًا بعودة رحلات الطيران الداخلي بين مختلف مناطق المملكة، مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها شركة «المسافر»، في دراسة هي الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية حول توجهات السفر ما بعد جائحة كوفيد-19، وجدت فيها أن الشغف بالسفر بين المواطنين السعوديين صامد بشكل ملحوظ.

وشملت الدراسة آراء أكثر من ثلاثة  آلاف مشارك، عبر الإنترنت بين 14 و20 مايو 2020؛ حيث أعرب 73% من السعوديين عن ثقتهم بالسفر مرة أخرى، بعد رفع القيود بصورة مؤقتة، وأن زيارة العائلة والأصدقاء أولوية قصوى، مع توقعات بازدهار السفر المحلي.

وذكرت الدراسة أن نسبة 38% من المواطنين السعوديين ينوون البدء بالسفر إلى دول مجلس التعاون الخليجي أولًا، بينما يود 35% اكتشاف المملكة عن طريق رحلات السفر للسياحة لاستكشاف المواقع الثقافية والاستمتاع بالمغامرات في وطنهم.

وبرزت جدة ومكة المكرمة كوجهات مفضلة للسفر المحلي؛ وحلّت مدن أخرى مثل الرياض والدمام على قائمة الوجهات الرئيسة؛ كما لاقت وجهات توفر تجارب أوسع مثل العلا والطائف وأبها اهتمامًا متزايدًا. وعلى صعيد توجهات السفر المحلية، توافقت نتائج الدراسة مع عمليات البحث عبر تطبيق «المسافر» وموقعه الإلكتروني، فمقارنة مع نتائج الشهر الماضي، تم تسجيل زيادة بنسبة 83% في عمليات البحث عن الوجهات المحلية اعتبارًا من 1 مايو وحتى تاريخه.

وتصدر السفر إلى دول مجلس التعاون الخليجي السفر المحلي (35%) بشكل طفيف؛ حيث أعرب 27% من المسافرين عن رغبتهم في السفر خارج المملكة إلى الدول المجاورة، أما بالنسبة للوجهات البعيدة، فقد اختار 38% أيضًا السفر لدول آسيا كرحلة محتملة بعد الجائحة. ويبقى السفر برفقة أفراد الأسرة خيارًا مفضلًا لـ50% من السعوديين، بينما فضل 29% منهم السفر بمجموعات أصغر من الأصدقاء تماشيًا مع مفاهيم التباعد الاجتماعي.

وفيما يتعلق بوسيلة السفر، يفضل (48%) السفر بالسيارة تليها الرحلات الجوية القصيرة (40%)، وتحظى زيارة الحرمين الشريفين بأولوية عالية بين السعوديين (42%). ونظرًا لإغلاق مكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك، يتوقع لحجوزات السفر والإقامة من السوق المحلية أن تشهد ارتفاعًا سريعًا لدى فتح المدينة أمام الزوار.

وأظهرت الدراسة أن 58% من المسافرين السعوديين يفضلون السفر لمدة تقل عن 7 أيام. وبالمجمل، هناك أيضًا إقبال متزايد على الرحلات الأطول من عطلة نهاية الأسبوع، حيث يخطط 42% من المشاركين للسفر لمدة تزيد على أسبوع.

واختار غالبية المسافرين السعوديين الذين شملهم الاستبيان قواعد التباعد الاجتماعي وتوافر معدات الحماية الشخصية المطبقة في الوجهة باعتبارها معلومات مهمة لاتخاذ قرار السفر (60%).

ويعتبر وضوح إجراءات السلامة التي تتخذها شركات الطيران والفنادق أمرًا بالغ الأهمية أيضًا بالنسبة لـ 55٪ من المسافرين للمساعدة في بناء الثقة.

ويتوقع لاستشارات السفر التي يقدمها مستشارو السفر عبر القنوات الإلكترونية والقنوات التقليدية أن تلعب دورًا إضافيًا في استعادة ثقة العملاء بقطاع السفر بالكامل في ظل الوضع الطبيعي الجديد؛ حيث يسعى غالبية السعوديين (51%) إلى تأكيد صحة خياراتهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك