Menu
النيرة غلاب المطيري

ملتقى التوظيف الأول بحفر الباطن

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 - 22 يوليو 2019 - 02:06 ص

إن الاستثمار الحقيقي للشعوب، يكمن في توظيف قدرات أبنائها وتوجيهها الوجهة السليمة، واستغلال الطاقات بما يعود بالنفع والخيرات على أوطانها، وكم من أمم ارتقت وعلت بسمو أفعال شبابها وشحذ همم الطموحين من أبنائها الذين أوقدوا شعلة الحضارات  في منابر التحضر والتطور، وكم من أمم أهلكت بالجوع والتخلف عندما أهملت ذلك الجزء النابض من شعوبها وتركته فريسة سهلة لبراثن الجريمة والتخلف والبطالة.

ولا شك أن رؤية مملكتنا الحبيبة 2030 ارتكزت على التحرك بخطوات سريعة وثابتة نحو التطوير وتأهيل للكوادر وتحسين الإنتاجية، هي رؤيةٌ فتحت كل الأبواب الممكنة وطرقت كل السبل لمستقبل مشرق واعد لوطن طموح وشعب مواكب.

وتماشياً مع هذه الرؤية الطموحة، أعلنت الغرفة التجارية بحفر الباطن مؤخراً، عن انطلاق الرابط الإلكتروني لملتقى التوظيف الأول لعام ٢٠١٩م تحت رعاية سمو الأمير منصور بن محمد بن سعد آل سعود محافظ حفر الباطن، وقد سبق هذا الملتقى مبادرة سموه الكريم لتدريب ٢٠٠٠ شاب وشابة وتأهيلهم لسوق العمل.

ويعد هذا الملتقى فكرة رائدة في تطوير العقول البشرية وتوليد أكثر من ٩٥٠ وظيفة لأبناء محافظة حفر الباطن، وهذا يعكس حرص المحافظ وسعيه الحثيث لتقديم خدمات أفضل لأهالي المحافظة، وحرص أعضاء الغرفة التجارية ممثلةً برئيسها الأستاذ رفيدان الحميدي المطيري، إيماناً بأن يكون القطاع الخاص شريكاً فاعلاً ومؤثراً ينبغي عليه القيام بدوره لتوليد الوظائف المجدية لشباب وشابات المحافظة، والذي بادرت من خلاله أكثر من ١٨ منشأه من القطاع الخاص بتوفير تلك الوظائف، وهذا ما يعكس العقلية المواكبة لرجال الأعمال والشركات لخدمة الوطن والمواطنين.

الجميع رفع شعار «كلنا للوطن» وكل جهودهم تسير نحو تحقيق أهداف رؤيته، ولعل هذا الملتقى قد يكون بمثابة وميض الأمل، وفرصة سانحة وحلم جميل على وشك أن يتحقق لكل من يشكو هم البطالة وعبء العطالة وكدر العيش/ هو ملتقى بإذن الله سيحقق آمال الكثيرين بأن يكون لهم دور بارز وشأن عظيم لخدمة الوطن وتحسين وضعهم المعيشي واستشعارهم بالرضا والأمان الوظيفي، ومن ثم الانطلاق نحو الحرفية والمهنية ليوقدوا بإذن الله شعلة التطوير لوطنٍ  لا يليق إلا بكل رفعة وسمو.

الكلمات المفتاحية