Menu
النائب العام: التفتيش والمتابعة ركيزة العدالة الجنائية

أكد النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، اليوم الثلاثاء، أهمية أعمال التفتيش والمتابعة في تكريس مبدأ العدالة الجنائية، والوقوف على مكامن الخلل ومواضع العلل ومواطن الضعف في الأعمال ورصدها، والحرص على تشخيصها؛ تمهيدًا لتقويمها وتلافيها وعدم تكرارها، مما يسهم في تطوير إجراءات العمل لدى فروع النيابة العامة.

وأشار (في اجتماع أعضاء النيابة العامة المكلفين بالتفتيش لعام 1439هـ، بحضور وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح الشلعان) إلى أهمية تطوير آليات العمل، وحسن سير إجراءاته ومناسبة بيئة العمل، من خلال تضمين التقارير وصفًا شاملًا عن كل فرع أو دائرة والإجراءات المتبعة فيه، مع تبيان مواطن القوة والضعف وتقديم التوصيات بشأنها.

ونوه بأن ليس الهدف هو تتبع الأخطاء ورصدها وتسجيلها؛ بل الهدف النبيل هو تقويمها, والحث على أداء الأعمال بكل تفانٍ واقتدار، وتصحيح الأخطاء أو القصور إن وجد، مشددًا على أن النيابة تحرص بأن يكون أصحاب الفضيلة مثالًا يُحتذى بهم في الأمانة والأخلاق الكريمة والجدية والانضباط في العمل، وتوظيف المهارات والمعارف التي اكتسبوها في أداء هذه الأمانة، مما ينعكس على جودة أعمالهم.

2019-02-26T16:47:16+03:00 أكد النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، اليوم الثلاثاء، أهمية أعمال التفتيش والمتابعة في تكريس مبدأ العدالة الجنائية، والوقوف على مكامن الخلل ومواضع العل
النائب العام: التفتيش والمتابعة ركيزة العدالة الجنائية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


النائب العام: التفتيش والمتابعة ركيزة العدالة الجنائية

للوقوف على مكامن الخلل وتطوير الفروع..

النائب العام: التفتيش والمتابعة ركيزة العدالة الجنائية
  • 463
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 جمادى الآخر 1440 /  26  فبراير  2019   04:47 م

أكد النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، اليوم الثلاثاء، أهمية أعمال التفتيش والمتابعة في تكريس مبدأ العدالة الجنائية، والوقوف على مكامن الخلل ومواضع العلل ومواطن الضعف في الأعمال ورصدها، والحرص على تشخيصها؛ تمهيدًا لتقويمها وتلافيها وعدم تكرارها، مما يسهم في تطوير إجراءات العمل لدى فروع النيابة العامة.

وأشار (في اجتماع أعضاء النيابة العامة المكلفين بالتفتيش لعام 1439هـ، بحضور وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح الشلعان) إلى أهمية تطوير آليات العمل، وحسن سير إجراءاته ومناسبة بيئة العمل، من خلال تضمين التقارير وصفًا شاملًا عن كل فرع أو دائرة والإجراءات المتبعة فيه، مع تبيان مواطن القوة والضعف وتقديم التوصيات بشأنها.

ونوه بأن ليس الهدف هو تتبع الأخطاء ورصدها وتسجيلها؛ بل الهدف النبيل هو تقويمها, والحث على أداء الأعمال بكل تفانٍ واقتدار، وتصحيح الأخطاء أو القصور إن وجد، مشددًا على أن النيابة تحرص بأن يكون أصحاب الفضيلة مثالًا يُحتذى بهم في الأمانة والأخلاق الكريمة والجدية والانضباط في العمل، وتوظيف المهارات والمعارف التي اكتسبوها في أداء هذه الأمانة، مما ينعكس على جودة أعمالهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك