Menu
شاهد.. إيران تعدم كتاكيت الدواجن الحية بدعوى صعوبة العقوبات الاقتصادية

تداول نشطاء على مواقع فيديو، يظهر عمالة إيرانية، تقوم بتجميع كتاكيت الدواجن (صيصان)، بأكياس بلاستيكية، سوداء تمهيدًا لإعدامها حية، دون أن يوضح الفيديو السبب.

وبثت قناة "روسيا اليوم"، مقطع الفيديو الصادم، مصحوبًا بعبارة "انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي" فيديو صادم لدفن (صيصان) حية في إيران تم تجميعها داخل أكياس بلاستيكية سوداء بذريعة العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد.

وعلى ما يبدو أن هذه الفعلة الشنعاء تعود إلى عدم قدرة أصحاب مزارع الدواجن على تحمل تكاليف التربية؛ بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف، فيما يرى البعض أن السلطات الإيرانية قد تكون أصدرت أوامرها بإعدام "الصيصان" خوفًا من مرض مجهول لم تعلن عنه طهران.

 اقرأ أيضًا:

الجيش الإيراني يعترف بوفاة وإصابة 163 ضابطًا ومجنّدًا.. ويلغي عرضًا عسكريًّا كبيرًا

2020-07-09T20:04:10+03:00 تداول نشطاء على مواقع فيديو، يظهر عمالة إيرانية، تقوم بتجميع كتاكيت الدواجن (صيصان)، بأكياس بلاستيكية، سوداء تمهيدًا لإعدامها حية، دون أن يوضح الفيديو السبب. و
شاهد.. إيران تعدم كتاكيت الدواجن الحية بدعوى صعوبة العقوبات الاقتصادية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شاهد.. إيران تعدم كتاكيت الدواجن الحية بدعوى صعوبة العقوبات الاقتصادية

وسط أقاويل عن ظهور مرض غريب تحاول السلطات إخفاءه..

شاهد.. إيران تعدم كتاكيت الدواجن الحية بدعوى صعوبة العقوبات الاقتصادية
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 شعبان 1441 /  18  أبريل  2020   05:33 م

تداول نشطاء على مواقع فيديو، يظهر عمالة إيرانية، تقوم بتجميع كتاكيت الدواجن (صيصان)، بأكياس بلاستيكية، سوداء تمهيدًا لإعدامها حية، دون أن يوضح الفيديو السبب.

وبثت قناة "روسيا اليوم"، مقطع الفيديو الصادم، مصحوبًا بعبارة "انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي" فيديو صادم لدفن (صيصان) حية في إيران تم تجميعها داخل أكياس بلاستيكية سوداء بذريعة العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد.

وعلى ما يبدو أن هذه الفعلة الشنعاء تعود إلى عدم قدرة أصحاب مزارع الدواجن على تحمل تكاليف التربية؛ بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف، فيما يرى البعض أن السلطات الإيرانية قد تكون أصدرت أوامرها بإعدام "الصيصان" خوفًا من مرض مجهول لم تعلن عنه طهران.

 اقرأ أيضًا:

الجيش الإيراني يعترف بوفاة وإصابة 163 ضابطًا ومجنّدًا.. ويلغي عرضًا عسكريًّا كبيرًا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك