Menu

أمير القصيم: «وطن بلا مخالف» ولجنة السعودة عنصران مهمان لنجاح التوطين

بعد تصدر المنطقة أقل نسبة لبطالة النساء في المملكة..

التقى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة في مكتبه بالإمارة بمدينة بريدة ا
أمير القصيم: «وطن بلا مخالف» ولجنة السعودة عنصران مهمان لنجاح التوطين
  • 21
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

التقى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة في مكتبه بالإمارة بمدينة بريدة اليوم، وكيل إمارة المنطقة رئيس اللجنة التنفيذية الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين عام برنامج التوطين بالمنطقة أحمد المشيقح، وأعضاء اللجنة؛ بمناسبة حصولها أقل نسبة للبطالة للنساء على مستوى المملكة.

واطلع خلال اللقاء على نشرة سوق العمل السعودي للربع الثالث من العام 2019، التي أصدرتها الهيئة العامة للإحصاء؛ حيث سجلت منطقة القصيم أقل نسبة للبطالة للنساء على مستوى المملكة؛ حيث بلغت 5.9%، كما بلغت نسبة البطالة بالمنطقة 6.60%.

وثمّن أمير منطقة القصيم النتائج الإيجابية للتوطين وانخفاض نسبة البطالة بالمنطقة، نظير الجهود المبذولة عبر فتح فرص عمل للمواطنين والمواطنات وتكاتف جميع الجهات ذات العلاقة، مبينًا على أن حملة وطن بلا مخالف ولجنة السعودة عنصرين مهمين لنجاح التوطين بالقصيم.

وأكد أهمية تنمية وتعزيز الاستثمار في المنطقة بشكل أوسع وتسهيل الفرص الاستثمارية لتنمية الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة، مشيرًا إلى أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، ماضية في تمكين أبناء وبنات الوطن من فرص العمل التي تخدم تنمية الوطن، وعلى تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030م .

وقال إن أداء الغرف التجارية في منطقة القصيم لا يزال أقل من المطلوب في تعزيز الاستثمار وتنميته وفتح الفرص الاستثمارية لرجال الأعمال من داخل وخارج المنطقة، شاكرًا القطاع الخاص تجاوبه مع جهود التوطين في المنطقة، لافتًا الانتباه إلى أن التعاون والتنسيق بين القطاعات أساس لنجاح كل مهمة، مذكرًا بأهمية التعاون والتكاتف من جميع الجهات الشريكة المعنية بذلك، سائلًا المولى عز وجل أن يبارك بالجهود.

يذكر أن منطقة القصيم أول منطقة أطلقت برنامج التوطين في شوال عام 1437هـ بالشراكة بين إمارة منطقة القصيم ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، نتج عن ذلك تعميم سمو وزير الداخلية بتطبيق برنامج التوطين في إمارات المناطق نظيرًا للنجاحات التي حققها التوطين في المنطقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك