Menu


منتج «الفارس والأميرة» يروي تفاصيل 20 عامًا لصنع أول فيلم عربي للرسوم المتحركة

أكد أنه ينتمي للثقافة والأخلاق العربية

أكد المنتج السعودي لفيلم «الفارس والأميرة»، العباس بن العباس، أنه فخور بتقديم أول فيلم رسوم متحركة روائي، قائلًا لقد أخذنا الخطوة الأولى وأسسنا لهذه الصناعة في
منتج «الفارس والأميرة» يروي تفاصيل 20 عامًا لصنع أول فيلم عربي للرسوم المتحركة
  • 90
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد المنتج السعودي لفيلم «الفارس والأميرة»، العباس بن العباس، أنه فخور بتقديم أول فيلم رسوم متحركة روائي، قائلًا لقد أخذنا الخطوة الأولى وأسسنا لهذه الصناعة في العالم العربي.

وقال العباس، لوكالة رويترز للأنباء، على هامش العرض الأول للفيلم بمهرجان الجونة السينمائي بمصر، إنه بدأ مشروع الفيلم قبل نحو 20 عامًا، وعينه على الأجيال القادمة وتحديدًا ابنه الذي كان حينها طفلًا يتابع مسلسلات كارتون مدبلجة لا تنتمي للثقافة والأخلاق العربية.

وتابع قائلًا: «الفكرة اختمرت في ذهني وجئت من الولايات المتحدة؛ حيث كنت أدرس الهندسة إلى مصر، بحثًا عن صنع أول فيلم رسوم متحركة طويل»، مضيفًا أن أول عقبة صادفته تمثلت في عدم وجود كوادر مؤهلة لصناعة الفيلم، فقرر تأسيس شركة وبدأ في تدريب وإعداد الكوادر اللازمة لصنع الفيلم، من رسامين ومصممين، وهو ما استغرق عامين كاملين.

وأشار العباس إلى أنه «لم يكن لدينا مرجع أو دليل، استلهمنا أفلام ديزني بمجال الرسوم المتحركة، وكنا نضع نصب أعيننا طوال الوقت أننا لا نريد صنع فيلم يقل عن هذا المستوى».

وحول قصة الفيلم قال العباس «اخترنا شخصية الفارس العربي محمد بن القاسم الثقفي الذي فتح بلاد السند وهو في السابعة عشرة من عمره، وهو شخصية ثرية ولم يسلط عليها الضوء بشكل كافٍ في التاريخ»، وأضاف «بعد الاستقرار على الشخصية الرئيسية بدأنا في رسم خطوط الفيلم وباقي الشخصيات المحيطة به ونسج الحكاية حتى تكون جذابة للصغار والكبار على حد سواء».

وأرجع منتج فيلم «الفارس والأميرة»، سبب طول مدة صناعة الفيلم إلى عدة عوامل في مقدمتها قيامه بإنتاج الفيلم منفردًا، قائلًا «أخذت على عاتقي مهمة إتمام هذا المشروع مهما طال الوقت، كنت أصنع أعمالًا أخرى للرسوم المتحركة من مسلسلات وبرامج ومن عائدها أستكمل الفيلم رويدًا رويدًا».

وأشار إلى أنه بمرور السنوات أصبح من الصعب تحديد دقيق لتكلفة الفيلم، بالنظر إلى تغير أسعار العملات وأجور العاملين، قائلًا «يصعب حساب ما أنفقته على مدى هذه السنين، كنا نعمل ثم نتوقف ثم نعمل ونتوقف.. التكلفة الإجمالية ربما تتجاوز ثلاثة ملايين دولار».

وفيلم «الفارس والأميرة» من المنتظر عرضه في دور السينما بمصر والسعودية خلال شهر أكتوبر المقبل، استغرق إنتاجه نحو 20 عامًا، ومدته مدته 96 دقيقة وشارك فيه 300 رسام، وهو من سيناريو وإخراج بشير الديك، وتؤدي أصوات الشخصيات فيه، الفنانين: عبد الرحمن أبو زهرة ومحمد هنيدي وماجد الكدواني ودنيا سمير غانم وعبلة كامل ومدحت صالح، إضافة لفنانين راحلين منهم: أمينة رزق ومحمد الدفراوي وغسان مطر وسعيد صالح.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك