Menu
«يويفا» يحقق في اتهام مهاجم النمسا بالعنصرية أمام مقدونيا الشمالية

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» التحقيق بشأن احتفال ماركو أرناوتوفيتش مهاجم منتخب النمسا بهدفه في مرمى منتخب مقدونيا الشمالية والذي اعتبره البعض يحمل إشارات عنصرية، خلال المواجهة التي جمعتهما ضمن منافسات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وقال «يويفا» في بيان رسمي: «تم تعيين مفتش للأخلاقيات والانضباط لإجراء تحقيق بشأن حادثة اللاعب ماركو أرناوتوفيتش التي وقعت خلال مباراة بين النمسا ومقدونيا الشمالية في أمم أوروبا يوم 13 يونيو الجاري».

وكان اتحاد كرة القدم في مقدونيا الشمالية، قد بعث خطابًا رسميًا إلى «يويفا» يطالب فيه بتوقيع أشد عقوبة على أرناوتوفيتش، بسبب احتفاله العنصري.

واحتفل أرناوتوفيتش بهدفه في مرمى مقدونيا الشمالية أمام اللاعب إيزجان أليوسكي الذي لديه أصول ألبانية، باستخدام عبارات وإشارات ترمز إلى حرب كوسوفو.

ودافع أرناوتوفيتش عن نفسه، وقال في تصريحات للصحفيين في معسكر منتخب النمسا: «لم أكن أبدا عنصريا ولن أكون».

وأضاف: «لقد كانت عبارات ساخنة متبادلة بين طرفين، لدي أصدقاء من كل مكان في العالم»، ورغم ذلك فإن اللاعب النمساوي اعترف بأن سلوكه لم يكن جيدا واعتذر عن ذلك بقوله: «أنا آسف».

وفاز منتخب النمسا على مقدونيا الشمالية بنتيجة 3-1، ليتصدر ترتيب مجموعته متفوقاً بفارق الأهداف عن المنتخب الهولندي الذي فاز على نظيره الأوكراني بنتيجة 3-2.

اقرأ أيضاً:

النمسا تحقق فوزًا تاريخيًّا في كأس الأمم الأوروبية

 

2021-07-14T15:07:59+03:00 قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» التحقيق بشأن احتفال ماركو أرناوتوفيتش مهاجم منتخب النمسا بهدفه في مرمى منتخب مقدونيا الشمالية والذي اعتبره البعض يحمل إش
«يويفا» يحقق في اتهام مهاجم النمسا بالعنصرية أمام مقدونيا الشمالية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«يويفا» يحقق في اتهام مهاجم النمسا بالعنصرية أمام مقدونيا الشمالية

«يويفا» يحقق في اتهام مهاجم النمسا بالعنصرية أمام مقدونيا الشمالية
  • 65
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ذو القعدة 1442 /  15  يونيو  2021   03:09 م

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» التحقيق بشأن احتفال ماركو أرناوتوفيتش مهاجم منتخب النمسا بهدفه في مرمى منتخب مقدونيا الشمالية والذي اعتبره البعض يحمل إشارات عنصرية، خلال المواجهة التي جمعتهما ضمن منافسات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وقال «يويفا» في بيان رسمي: «تم تعيين مفتش للأخلاقيات والانضباط لإجراء تحقيق بشأن حادثة اللاعب ماركو أرناوتوفيتش التي وقعت خلال مباراة بين النمسا ومقدونيا الشمالية في أمم أوروبا يوم 13 يونيو الجاري».

وكان اتحاد كرة القدم في مقدونيا الشمالية، قد بعث خطابًا رسميًا إلى «يويفا» يطالب فيه بتوقيع أشد عقوبة على أرناوتوفيتش، بسبب احتفاله العنصري.

واحتفل أرناوتوفيتش بهدفه في مرمى مقدونيا الشمالية أمام اللاعب إيزجان أليوسكي الذي لديه أصول ألبانية، باستخدام عبارات وإشارات ترمز إلى حرب كوسوفو.

ودافع أرناوتوفيتش عن نفسه، وقال في تصريحات للصحفيين في معسكر منتخب النمسا: «لم أكن أبدا عنصريا ولن أكون».

وأضاف: «لقد كانت عبارات ساخنة متبادلة بين طرفين، لدي أصدقاء من كل مكان في العالم»، ورغم ذلك فإن اللاعب النمساوي اعترف بأن سلوكه لم يكن جيدا واعتذر عن ذلك بقوله: «أنا آسف».

وفاز منتخب النمسا على مقدونيا الشمالية بنتيجة 3-1، ليتصدر ترتيب مجموعته متفوقاً بفارق الأهداف عن المنتخب الهولندي الذي فاز على نظيره الأوكراني بنتيجة 3-2.

اقرأ أيضاً:

النمسا تحقق فوزًا تاريخيًّا في كأس الأمم الأوروبية

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك