Menu
شركتان عالميتان تبحثان 500 جسم مضاد للتوصل إلى علاج كورونا

أعلنت شركة أبسيليرا الكندية للتكنولوجيا البيولوجية، بالاشتراك مع شركة الدواء الأمريكية العالمية «إيلي ليلي»، أنَّهما ستختاران من بين أكثر من 500 من الأجسام المضادة الفريدة المعزولة من أحد المرضى الأمريكيين الأوائل الذين تعافوا من فيروس كورونا (كوفيد– 19) من أجل التوصُّل إلى أجسام مضادة لمعالجة الفيروس والوقاية منه.

وكانت الشركتان أبرمتا اتفاقية لتطوير منتجات أجسام مضادة لعلاج كوفيد-19 والوقاية منه، وهو المرض النَّاجم عن الفيروس التاجي الجديد SARS-CoV-2. وسيستفيد هذا التعاون من منصة AbCellera للاستجابة السريعة للوباء، والتي جرى تطويرها في إطار برنامج منصة DARPA للوقاية من الجائحة (P3)  ومن قدرات شركة «إيلي ليلي» العالمية على التطوير والتصنيع والتوزيع السريع للأجسام المضادة العلاجية.

وقامت «أبسيليرا» خلال أسبوع واحد من تلقِّي عينة دم من أحد المرضى الأمريكيين الأوائل الذين تعافوا من كوفيد-19 بفحص أكثر من 5 ملايين خلية مناعية للبحث عن تلك التي أنتجت أجسامًا مضادة فعالة ساعدت المريض على القضاء على الفيروس والتعافي من المرض.

وانطلاقًا من هذا الجهد، حدّدت الشركة أكثر من 500 تسلسل فريد للأجسام المضادة البشرية، وهي أكبر مجموعة من الأجسام المضادة لـ SARS-CoV-2 التي تمَّ التوصل إليها. وتتمثَّل الخطوة التالية بفحص هذه الأجسام المضادة للعثور على أكثرها فاعلية في القضاء على SARS-CoV-2. وسيتم تحديد عدد من هذه الأجسام المضادة بالتعاون مع شركاء في مركز أبحاث اللقاحات (VRC) في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية (NIAID) الذي يُشكّل جزءًا من المعاهد الوطنية للصحة، وسيجري اختبار قدرتها على القضاء على الفيروس بناءً على موافقة  المعهد.

وقال كارل هانسن، الرئيس التنفيذي لشركة أبسيليرا الكندية: لقد وفّرت منصة AbCellera بسرعة غير مسبوقة أكبر مجموعة من الأجسام المضادة لـ SAR-CoV-2  في العالم، فقد اكتشفنا خلال 11 يومًا المئات من الأجسام المضادة لفيروس سارس CoV-2 المسؤول عن تفشي المرض الحالي، وانتقلنا إلى الاختبار الوظيفي بالتعاون مع خبراء عالميين في علم الفيروسات، ووقعنا اتفاقية تطوير مشترك مع إحدى أبرز شركات الأدوية في العالم.. لقد تأثرنا فعلًا بسرعة استجابة Lilly لهذا التحدّي العالمي وستلتزم فرقنا بتوفير علاج مضاد لوقف تفشّي المرض.

ومن جهته، قال الدكتور دانيال سكورنوفسكي، العالم الرئيسي في Lilly ورئيس مختبرات Lilly للأبحاث: مع تزايد عدد الإصابات بسرعة في جميع أنحاء العالم، يبحث الأطباء والمرضى عن علاج يمكنه أن يسرّع الشفاء أو يقي من المرض. لقد دخلنا في شراكة مع AbCellera؛ لأننا معجبون بسرعة عملهم وجودته؛ فنحن نعمل بأقصى سرعة للتوصل إلى علاج محتمل لمساعدة المرضى.

وفي حين قد يستغرق برنامج الأجسام المضادة العلاجية الجديد سنوات للوصول إلى العيادة، نهدف مع AbCellera إلى اختبار العلاجات الجديدة المحتملة على المرضى خلال الأشهر الأربعة المقبلة.

والتزمت الشركتان بموجب الاتفاقية بتقاسم تكاليف تطوير المنتج الأولية بالتساوي، وبعد ذلك ستكون Lilly مسؤولة عن جميع عمليات التطوير والتصنيع والتوزيع. وفي حال نجحت عملية التطوير، ستكون Lilly  مستعدة للعمل مع المنظمين العالميين لتقديم علاج للمرضى.

2020-03-18T04:12:23+03:00 أعلنت شركة أبسيليرا الكندية للتكنولوجيا البيولوجية، بالاشتراك مع شركة الدواء الأمريكية العالمية «إيلي ليلي»، أنَّهما ستختاران من بين أكثر من 500 من الأجسام المض
شركتان عالميتان تبحثان 500 جسم مضاد للتوصل إلى علاج كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شركتان عالميتان تبحثان 500 جسم مضاد للتوصل إلى علاج كورونا

تم اختيارها من أول أمريكي تعافى من الفيروس

شركتان عالميتان تبحثان 500 جسم مضاد للتوصل إلى علاج كورونا
  • 690
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رجب 1441 /  18  مارس  2020   04:12 ص

أعلنت شركة أبسيليرا الكندية للتكنولوجيا البيولوجية، بالاشتراك مع شركة الدواء الأمريكية العالمية «إيلي ليلي»، أنَّهما ستختاران من بين أكثر من 500 من الأجسام المضادة الفريدة المعزولة من أحد المرضى الأمريكيين الأوائل الذين تعافوا من فيروس كورونا (كوفيد– 19) من أجل التوصُّل إلى أجسام مضادة لمعالجة الفيروس والوقاية منه.

وكانت الشركتان أبرمتا اتفاقية لتطوير منتجات أجسام مضادة لعلاج كوفيد-19 والوقاية منه، وهو المرض النَّاجم عن الفيروس التاجي الجديد SARS-CoV-2. وسيستفيد هذا التعاون من منصة AbCellera للاستجابة السريعة للوباء، والتي جرى تطويرها في إطار برنامج منصة DARPA للوقاية من الجائحة (P3)  ومن قدرات شركة «إيلي ليلي» العالمية على التطوير والتصنيع والتوزيع السريع للأجسام المضادة العلاجية.

وقامت «أبسيليرا» خلال أسبوع واحد من تلقِّي عينة دم من أحد المرضى الأمريكيين الأوائل الذين تعافوا من كوفيد-19 بفحص أكثر من 5 ملايين خلية مناعية للبحث عن تلك التي أنتجت أجسامًا مضادة فعالة ساعدت المريض على القضاء على الفيروس والتعافي من المرض.

وانطلاقًا من هذا الجهد، حدّدت الشركة أكثر من 500 تسلسل فريد للأجسام المضادة البشرية، وهي أكبر مجموعة من الأجسام المضادة لـ SARS-CoV-2 التي تمَّ التوصل إليها. وتتمثَّل الخطوة التالية بفحص هذه الأجسام المضادة للعثور على أكثرها فاعلية في القضاء على SARS-CoV-2. وسيتم تحديد عدد من هذه الأجسام المضادة بالتعاون مع شركاء في مركز أبحاث اللقاحات (VRC) في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية (NIAID) الذي يُشكّل جزءًا من المعاهد الوطنية للصحة، وسيجري اختبار قدرتها على القضاء على الفيروس بناءً على موافقة  المعهد.

وقال كارل هانسن، الرئيس التنفيذي لشركة أبسيليرا الكندية: لقد وفّرت منصة AbCellera بسرعة غير مسبوقة أكبر مجموعة من الأجسام المضادة لـ SAR-CoV-2  في العالم، فقد اكتشفنا خلال 11 يومًا المئات من الأجسام المضادة لفيروس سارس CoV-2 المسؤول عن تفشي المرض الحالي، وانتقلنا إلى الاختبار الوظيفي بالتعاون مع خبراء عالميين في علم الفيروسات، ووقعنا اتفاقية تطوير مشترك مع إحدى أبرز شركات الأدوية في العالم.. لقد تأثرنا فعلًا بسرعة استجابة Lilly لهذا التحدّي العالمي وستلتزم فرقنا بتوفير علاج مضاد لوقف تفشّي المرض.

ومن جهته، قال الدكتور دانيال سكورنوفسكي، العالم الرئيسي في Lilly ورئيس مختبرات Lilly للأبحاث: مع تزايد عدد الإصابات بسرعة في جميع أنحاء العالم، يبحث الأطباء والمرضى عن علاج يمكنه أن يسرّع الشفاء أو يقي من المرض. لقد دخلنا في شراكة مع AbCellera؛ لأننا معجبون بسرعة عملهم وجودته؛ فنحن نعمل بأقصى سرعة للتوصل إلى علاج محتمل لمساعدة المرضى.

وفي حين قد يستغرق برنامج الأجسام المضادة العلاجية الجديد سنوات للوصول إلى العيادة، نهدف مع AbCellera إلى اختبار العلاجات الجديدة المحتملة على المرضى خلال الأشهر الأربعة المقبلة.

والتزمت الشركتان بموجب الاتفاقية بتقاسم تكاليف تطوير المنتج الأولية بالتساوي، وبعد ذلك ستكون Lilly مسؤولة عن جميع عمليات التطوير والتصنيع والتوزيع. وفي حال نجحت عملية التطوير، ستكون Lilly  مستعدة للعمل مع المنظمين العالميين لتقديم علاج للمرضى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك