Menu

ملتقى أسر متلازمة داون بالشرقية يناقش دمج ذوي الاحتياجات بالتعليم العام

الحضور أكدوا أهمية تهيئة بيئة تعليمية مناسبة

عَقَدَ ملتقى أسر متلازمة داون بالمنطقة الشرقية، ثاني لقاءات الموسم الثاني بإشراف جمعية «إرادة» واستضافة مركز الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، وتضمن اللقاء
ملتقى أسر متلازمة داون بالشرقية يناقش دمج ذوي الاحتياجات بالتعليم العام
  • 149
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عَقَدَ ملتقى أسر متلازمة داون بالمنطقة الشرقية، ثاني لقاءات الموسم الثاني بإشراف جمعية «إرادة» واستضافة مركز الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، وتضمن اللقاء جلسة حوارية استضاف خلالها مشرفة إدارة التربية الخاصة بالمنطقة الشرقية لطيفة السيف.

وشهدت جلسة النقاش محاور واستفسارات عديدة، بشأن دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس التعليم العام وطرح أبرز القضايا والمشاكل التي تعانيها الأسر خلال عملية الدمج مع وضع الحلول ومشاركة المقترحات.

وشددت مشرفة إدارة التربية الخاصة بالمنطقة الشرقية، على ضرورة معرفة الأسر لكل حقوق أطفالها، مشيرةً إلى أن المختصين في التربية الخاصة يستمدون الخبرة من تجارب الأمهات اللاتي نجحن وقطعن شوطًا في تأهيل وتدريب أبنائهن.

وأكد عدد من حضور ملتقى «أسر متلازمة داون» أن عملية تثقيف وتوعية المجتمع بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع قطعت شوطًا كبيرًا، إلا أنهم مازالوا يواجهون قصورًا بعملية دمجهم في المدارس العادية رغم كونها مفهومًا اجتماعيًا وأخلاقيًا نابعًا من حركة حقوق الإنسان ضد التصنيف والإقصاء لأي فرد في المجتمع.

وأشار الحضور إلى أهمية طرح الموضوع بما يتماشى مع مبادئ العدالة المجتمعية وتكافؤ الفرص؛ لضمان عدم إغفال حق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم والمشاركة الفاعلة في الحياة لاحقًا مما سيعمل على تنمية مداركهم بتهيئة بيئة تعليمية مناسبة؛ ليكونوا أعضاء فاعلين بمجتمعهم، وقادرين على تكوين صداقات وعلى التفاعل مع الآخرين بشكل طبيعي، فضلًا عن دعم شعورهم  بالانتماء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك