Menu
نابولي يُسقط يوفنتوس بثنائية في الدوري الإيطالي

أهدر يوفنتوس فرصة التحليق بعيدًا في صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما تلقى خسارة موجعة 2/1 أمام مضيفه نابولي أمس الأحد، في قمة مباريات المرحلة الحادية والعشرين للمسابقة.

وأهدر يوفنتوس، الذي تلقى خسارته الثانية في البطولة هذا الموسم، فرصة توسيع الفارق مع أقرب ملاحقيه إنتر بعدما تجمد رصيده عند 51 نقطة، ليظل متقدمًا بفارق ثلاث نقاط على الفريق الملقب بـ(الأفاعي) صاحب المركز الثاني.

في المقابل، وضع نابولي حدًا لنتائجه المخيبة في المسابقة، بعدما أنهى مسلسل هزائمه الذي استمر في مبارياته الثلاث الأخيرة، ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثاني عشر.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف، على عكس الشوط الثاني الذي اتسم بالإثارة حتى اللحظات الأخيرة.

وبادر البولندي بيوتر زيلينسكي بالتسجيل لمصلحة نابولي في الدقيقة 63، قبل أن يضيف زميله لورينزو إنسيني الهدف الثاني في الدقيقة 86، غير أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أشعل اللقاء من جديد، بتسجيله هدف تقليص الفارق ليوفنتوس في الدقيقة 90.

وشهد الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني إثارة بالغة، بعدما حاول يوفنتوس إدراك التعادل ولكن دون جدوى، ليمنح هذا الفوز الثمين لنابولي قبلة الحياة لمدربه جينارو جاتوزو، الذي تعالت الأصوات المطالبة بإقالته في ظل سوء نتائج الفريق تحت قيادته في الفترة الأخيرة.

يذكر أن هذا هو الفوز الثاني لنابولي خلال آخر 13 لقاءً له في البطولة.

2020-01-27T01:47:01+03:00 أهدر يوفنتوس فرصة التحليق بعيدًا في صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما تلقى خسارة موجعة 2/1 أمام مضيفه نابولي أمس الأحد، في قمة مباريات المرحلة الحاد
نابولي يُسقط يوفنتوس بثنائية في الدوري الإيطالي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


نابولي يُسقط يوفنتوس بثنائية في الدوري الإيطالي

حرمه من توسيع الفارق مع إنتر..

نابولي يُسقط يوفنتوس بثنائية في الدوري الإيطالي
  • 90
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
2 جمادى الآخر 1441 /  27  يناير  2020   01:47 ص

أهدر يوفنتوس فرصة التحليق بعيدًا في صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما تلقى خسارة موجعة 2/1 أمام مضيفه نابولي أمس الأحد، في قمة مباريات المرحلة الحادية والعشرين للمسابقة.

وأهدر يوفنتوس، الذي تلقى خسارته الثانية في البطولة هذا الموسم، فرصة توسيع الفارق مع أقرب ملاحقيه إنتر بعدما تجمد رصيده عند 51 نقطة، ليظل متقدمًا بفارق ثلاث نقاط على الفريق الملقب بـ(الأفاعي) صاحب المركز الثاني.

في المقابل، وضع نابولي حدًا لنتائجه المخيبة في المسابقة، بعدما أنهى مسلسل هزائمه الذي استمر في مبارياته الثلاث الأخيرة، ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثاني عشر.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف، على عكس الشوط الثاني الذي اتسم بالإثارة حتى اللحظات الأخيرة.

وبادر البولندي بيوتر زيلينسكي بالتسجيل لمصلحة نابولي في الدقيقة 63، قبل أن يضيف زميله لورينزو إنسيني الهدف الثاني في الدقيقة 86، غير أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أشعل اللقاء من جديد، بتسجيله هدف تقليص الفارق ليوفنتوس في الدقيقة 90.

وشهد الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني إثارة بالغة، بعدما حاول يوفنتوس إدراك التعادل ولكن دون جدوى، ليمنح هذا الفوز الثمين لنابولي قبلة الحياة لمدربه جينارو جاتوزو، الذي تعالت الأصوات المطالبة بإقالته في ظل سوء نتائج الفريق تحت قيادته في الفترة الأخيرة.

يذكر أن هذا هو الفوز الثاني لنابولي خلال آخر 13 لقاءً له في البطولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك