Menu
بأول لقاء بينهما.. المنفي يدعو أردوغان لسحب مرتزقة أنقرة من ليبيا

وجه رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، دعوة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد فيها وحدة ليبيا وسيادتها على أراضيها، في خطوة بمثابة دعوة لأنقرة لسحب المرتزقة الذين نشرتهم في ليبيا وإخراج قواتها من البلاد.

وخلال لقائه بأردوغان، طالب المنفي بضرورة الالتزام باستحقاقات المرحلة الانتقالية في ليبيا التي تنتهي بإجراء انتخابات في 24 ديسمبر من العام الحالي، لافتًا إلى ضرورة إرساء الاستقرار في ليبيا عبر مصالحة وطنية.

من جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعم بلاده للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا دعمًا كاملًا، ومستعدّة لتقديم المساعدة في جميع المجالات الاقتصادية والتنموية ومساندة الليبيين للوصول إلى دولة مزدهرة، رغم أن الحكومة الليبية كانت قد دعت الخميس، وعلى لسان وزيرة خارجيتها نجلاء المنقوش إلى انسحاب "فوري" لكافة المرتزقة من البلاد، وذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظرائها الفرنسي والألماني والإيطالي في طرابلس.

وبدأ المنفي ونائبه عبدالله اللافي، الجمعة، زيارة رسمية إلى تركيا، استهلها بإجراء محادثات مع أردوغان، تناولت عددًا من الملفات العالقة بين البلدين وفي مقدمتها ملف المرتزقة المنتشرين في ليبيا والذين تدعمهم تركيا.

وملف المرتزقة الأجانب الذي يبلغ عددهم نحو 20 ألف مقاتل، يعتبر من أبرز التحديات التي تؤرق السلطات الليبية الجديدة، حيث ألقى بظلاله على أجندة عملها منذ تسلمها السلطة قبل أكثر من أسبوع، ويعدّ تنفيذه أمر معقدّ للغاية، نظرًا لتداخل عدّة أطراف داخلية وخارجية في هذا الملف، الذي وصفه رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة بـ"الخنجر في ظهر ليبيا"، مؤكدًا أنه سيعمل على إخراجهم ومغادرتهم، وهو أمر قال إنه "يتطلب الحكمة والاتفاق مع الدول التي أرسلتهم".

2021-04-07T10:01:03+03:00 وجه رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، دعوة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد فيها وحدة ليبيا وسيادتها على أراضيها، في خطوة بمثابة دعوة لأنقرة لسحب المرتز
بأول لقاء بينهما.. المنفي يدعو أردوغان لسحب مرتزقة أنقرة من ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بأول لقاء بينهما.. المنفي يدعو أردوغان لسحب مرتزقة أنقرة من ليبيا

أكد له وحدة ليبيا وسيادتها

بأول لقاء بينهما.. المنفي يدعو أردوغان لسحب مرتزقة أنقرة من ليبيا
  • 392
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 شعبان 1442 /  27  مارس  2021   03:42 ص

وجه رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، دعوة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد فيها وحدة ليبيا وسيادتها على أراضيها، في خطوة بمثابة دعوة لأنقرة لسحب المرتزقة الذين نشرتهم في ليبيا وإخراج قواتها من البلاد.

وخلال لقائه بأردوغان، طالب المنفي بضرورة الالتزام باستحقاقات المرحلة الانتقالية في ليبيا التي تنتهي بإجراء انتخابات في 24 ديسمبر من العام الحالي، لافتًا إلى ضرورة إرساء الاستقرار في ليبيا عبر مصالحة وطنية.

من جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعم بلاده للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا دعمًا كاملًا، ومستعدّة لتقديم المساعدة في جميع المجالات الاقتصادية والتنموية ومساندة الليبيين للوصول إلى دولة مزدهرة، رغم أن الحكومة الليبية كانت قد دعت الخميس، وعلى لسان وزيرة خارجيتها نجلاء المنقوش إلى انسحاب "فوري" لكافة المرتزقة من البلاد، وذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظرائها الفرنسي والألماني والإيطالي في طرابلس.

وبدأ المنفي ونائبه عبدالله اللافي، الجمعة، زيارة رسمية إلى تركيا، استهلها بإجراء محادثات مع أردوغان، تناولت عددًا من الملفات العالقة بين البلدين وفي مقدمتها ملف المرتزقة المنتشرين في ليبيا والذين تدعمهم تركيا.

وملف المرتزقة الأجانب الذي يبلغ عددهم نحو 20 ألف مقاتل، يعتبر من أبرز التحديات التي تؤرق السلطات الليبية الجديدة، حيث ألقى بظلاله على أجندة عملها منذ تسلمها السلطة قبل أكثر من أسبوع، ويعدّ تنفيذه أمر معقدّ للغاية، نظرًا لتداخل عدّة أطراف داخلية وخارجية في هذا الملف، الذي وصفه رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة بـ"الخنجر في ظهر ليبيا"، مؤكدًا أنه سيعمل على إخراجهم ومغادرتهم، وهو أمر قال إنه "يتطلب الحكمة والاتفاق مع الدول التي أرسلتهم".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك