Menu
وزير الخارجية يبحث مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية

التقى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، في مكتبه بديوان الوزارة اليوم الثلاثاء،  نائب مستشار الأمن القومي البريطاني كريستيان تيرنز، والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء، بحث التنسيق المتبادل في إطار الشراكة بين البلدين ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء الأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين المعين لدى المملكة المتحدة، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير الدكتور عادل بن سراج مرداد، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة السفير عبدالرحمن بن إبراهيم الرسي، والوزير المفوض في غرفة عمليات خلية اليمن إبراهيم بن سعد بن بيشان.

وتشهد العلاقات السعودية- البريطانية تطورًا ملحوظًا؛ ففي مارس من العام الماضي زار الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لندن، ما مثل دفعًا لمسيرة العلاقات، وتعزيزًا للصداقة بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة.

وأرسى قواعد العلاقات السعودية- البريطانية الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، ودولة رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل خلال لقاء تاريخي جمعهما في 17 من شهر فبراير 1945م؛ ما شكل تطورًا مستمرًا في جميع المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين .

وتعود العلاقات السياسية بين المملكة وبريطانيا إلى عام 1927م عندما أقيمت العلاقات الدبلوماسية بينهما، وتواصلت منذ تلك الفترة مسيرة العلاقات السياسية وتواصل الحوار بين قيادتي البلدين وعلى أعلى المستويات وفى مختلف المناسبات من خلال الزيارات المتبادلة واللقاءات بين المسؤولين في البلدين لإجراء المزيد من التنسيق وبحث وتعميق سبل التعاون الثنائي لتدعيم العلاقات بينهما في جميع المجالات ومختلف الميادين .

وباستعراض تاريخي لأهم الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين يأتي في هذا السياق قيام الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، بزيارة رسمية لبريطانيا عام 1967م، في حين أنه رأس أول بعثة سعودية لبريطانيا عام 1919م .

وفي عام 1981م قام الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود بزيارة رسمية لبريطانيا أسفرت عن تدعيم العلاقات وتطويرها في العديد من المجالات .

وكان للملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود العديد من الزيارات لبريطانيا منها زياراته في الأعوام 1975، 1976، 1980م ـ عندما كان ولياً للعهد -، كذلك في عام 1987م بعد أن تولى سدة الحكم.

وقد أسهمت لقاءات الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في زيارته لبريطانيا في عام 1998م عندما كان وليًا للعهد مع الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في قصر بالمورال في اسكتلندا وكذلك مع الأمير تشارلز ولى العهد البريطاني أمير ويلز، في تعزيز العلاقات.  

كما زار الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود بريطانيا في الأعوام 1976، 1985، 1987، 1996م، التقى خلالها الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في قصر باكنجهام، ودولة رئيس الوزراء البريطاني وعددًا من المسؤولين البريطانيين وتباحث الجانبان حينذاك العلاقات الثنائية والمصالح المشتركة.

ومع دخول المملكة العربية السعودية مرحلة جديدة بتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم في 23 يناير العام 2015 م، عمل ـ على تطوير العلاقات الخارجية وفتح آفاق أوسع للتعاون بما يخدم المصالح المشتركة ويحقق الاستقرار والسلم العالميين.

2019-03-19T20:36:57+03:00 التقى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، في مكتبه بديوان الوزارة اليوم الثلاثاء،  نائب مستشار الأمن القومي البريطاني كريستيان تيرنز، والوفد المر
وزير الخارجية يبحث مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الخارجية يبحث مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية

ناقشا الموضوعات ذات الاهتمام المشترك..

وزير الخارجية يبحث مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية
  • 107
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
12 رجب 1440 /  19  مارس  2019   08:36 م

التقى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، في مكتبه بديوان الوزارة اليوم الثلاثاء،  نائب مستشار الأمن القومي البريطاني كريستيان تيرنز، والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء، بحث التنسيق المتبادل في إطار الشراكة بين البلدين ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء الأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين المعين لدى المملكة المتحدة، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير الدكتور عادل بن سراج مرداد، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة السفير عبدالرحمن بن إبراهيم الرسي، والوزير المفوض في غرفة عمليات خلية اليمن إبراهيم بن سعد بن بيشان.

وتشهد العلاقات السعودية- البريطانية تطورًا ملحوظًا؛ ففي مارس من العام الماضي زار الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لندن، ما مثل دفعًا لمسيرة العلاقات، وتعزيزًا للصداقة بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة.

وأرسى قواعد العلاقات السعودية- البريطانية الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، ودولة رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل خلال لقاء تاريخي جمعهما في 17 من شهر فبراير 1945م؛ ما شكل تطورًا مستمرًا في جميع المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين .

وتعود العلاقات السياسية بين المملكة وبريطانيا إلى عام 1927م عندما أقيمت العلاقات الدبلوماسية بينهما، وتواصلت منذ تلك الفترة مسيرة العلاقات السياسية وتواصل الحوار بين قيادتي البلدين وعلى أعلى المستويات وفى مختلف المناسبات من خلال الزيارات المتبادلة واللقاءات بين المسؤولين في البلدين لإجراء المزيد من التنسيق وبحث وتعميق سبل التعاون الثنائي لتدعيم العلاقات بينهما في جميع المجالات ومختلف الميادين .

وباستعراض تاريخي لأهم الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين يأتي في هذا السياق قيام الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، بزيارة رسمية لبريطانيا عام 1967م، في حين أنه رأس أول بعثة سعودية لبريطانيا عام 1919م .

وفي عام 1981م قام الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود بزيارة رسمية لبريطانيا أسفرت عن تدعيم العلاقات وتطويرها في العديد من المجالات .

وكان للملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود العديد من الزيارات لبريطانيا منها زياراته في الأعوام 1975، 1976، 1980م ـ عندما كان ولياً للعهد -، كذلك في عام 1987م بعد أن تولى سدة الحكم.

وقد أسهمت لقاءات الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في زيارته لبريطانيا في عام 1998م عندما كان وليًا للعهد مع الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في قصر بالمورال في اسكتلندا وكذلك مع الأمير تشارلز ولى العهد البريطاني أمير ويلز، في تعزيز العلاقات.  

كما زار الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود بريطانيا في الأعوام 1976، 1985، 1987، 1996م، التقى خلالها الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في قصر باكنجهام، ودولة رئيس الوزراء البريطاني وعددًا من المسؤولين البريطانيين وتباحث الجانبان حينذاك العلاقات الثنائية والمصالح المشتركة.

ومع دخول المملكة العربية السعودية مرحلة جديدة بتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم في 23 يناير العام 2015 م، عمل ـ على تطوير العلاقات الخارجية وفتح آفاق أوسع للتعاون بما يخدم المصالح المشتركة ويحقق الاستقرار والسلم العالميين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك