Menu
وزير الرياضة الإيطالي يوجه ضربة موجعة للدوري المحلي

أكد فينتشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أن شكوكاً كبيرة تتعلق بإمكانية استئناف مباريات دوري كرة القدم في البلد الأوروبي، مطلع مايو المقبل، بعد تجميد المسابقات الرياضية بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقررت روما، في وقت سابق، تعليق كامل النشاط الرياضي حتى الثالث من إبريل المقبل، على خلفية تفشي الوباء الوافد من الصين، لكن مع تحول إيطاليا تدريجيًّا إلى أكثر دول العالم تضررًا بفيروس كورونا، وتسجيل أكثر من 8 آلاف وفاة معلنة حتى أمس الخميس، لا يتوقع أحد من المعنيين استئناف النشاطات في القريب.

وصرح سبادافورا، ورئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جابرييلي جرافينا، الأسبوع الماضي، أن أول مايو المقبل هو الموعد المحتمل والمأمول لعودة الحياة من جديد إلى عروق السيري آ، لكن تطور الوضع الصحي الراهن يدفع إلى الاعتقاد بأن هذا التاريخ لن يكون واقعيًا.

وأوضح وزير الرياضة، في تصريحات لقناة «راي 3» الإيطالية: «أرى أن التوقعات التي أعلنا عنها حول عودة النشاط الرياضي، في أواخر إبريل أو مطلع مايو، كانت متفائلة أكثر مما يجب».

واعترف سبادافورا: «أشك جدًّا وبشكل يصل إلى الجزم في معاودة المنافسات في هذا التوقيت، لكن ما يمكن قوله بالتأكيد إنه بحال توافر المجال لاستئناف النشاط في ظل ظروف معينة، فالأكيد أنها ستكون دون جمهور، وخلف أبواب مغلقة».

وأشار المسؤول الإيطالي: «غير مطروح حتى الآن، أن نقول إنه يمكن في أي وقت يكمن عودة الأمور إلى طبيعتها في ملاعب كرة القدم بالشكل المعتاد، خاصة فيما يتعلق بالجمهور الذي يمثل عصب اللعبة».

وشدد رأس الهرم الرياضي في إيطاليا، على أنه حتى العلماء ليس لديهم يقين في الوقت الحالي بشأن تطور الفيروس، معقبًا: «علينا الآن، أن نتأقلم مع الوضع الحالي، وأن تتكيف القرارات بناءً على تطورات الأوضاع».

وأضاف: «دون شك القرار النهائي سيكون بيد الاتحاد الإيطالي، يمكنه أن يقرر تأجيل المباريات حتى أواخر فصل الصيف، الوضع بالفعل معقد، وكرة القدم احتاجت إلى وقت أكثر من الآخرين لفهم هذه الأزمة».

واختتم سبادافورا تصريحاته: «رغبة إيطاليا أن نكون مستعدين للعودة مجددًا بكل قوة، متى أصبح الوضع ممكنًا، الرياضة من أهم المحركات التي تسمح لنا بإعادة الحياة في هذه البلاد بعد هذه الأزمة الطاحنة».

وكان جابرييل جرافينا ـرئيس الاتحاد الإيطالي- قد أكد عدم وجود أي نية لإلغاء بطولة دوري الدرجة الأولى في الموسم الجاري 2019-2020، رغم إيقافه لأجلٍ غير مسمى بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وصرَّح جرافينا لصحيفة «فوتبول إيطاليا» بأن الكاتشيو يمكن إكماله في الصيف المقبل، خاصةً مع تأجيل بطولة أمم أوروبا 2020، وأولمبياد طوكيو، موضحًا: «لن أفقد الأمل في استئناف الموسم، سأفعل أي شيء لتحقيق ذلك، أجد الاستسلام صعبًا للغاية، لكن لا يزال من السابق لأوانه تحديد موعد استكمال الدوري، ربما بعد نهاية يونيو المقبل».

اقرأ أيضًا:
نجوم إنترميلان يغادرون إيطاليا

الاتحاد الإيطالي: سنبذل قصارى جهدنا لاستئناف الدوري في يوليو المقبل

قنبلة بيولوجية.. 40 ألف إصابة محتملة بكورونا في مباراة واحدة

2020-03-27T12:35:58+03:00 أكد فينتشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أن شكوكاً كبيرة تتعلق بإمكانية استئناف مباريات دوري كرة القدم في البلد الأوروبي، مطلع مايو المقبل، بعد تجميد المس
وزير الرياضة الإيطالي يوجه ضربة موجعة للدوري المحلي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الرياضة الإيطالي يوجه ضربة موجعة للدوري المحلي

اعترف أن الوضع معقد وكرة القدم فهمت مؤخرًا

وزير الرياضة الإيطالي يوجه ضربة موجعة للدوري المحلي
  • 55
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 شعبان 1441 /  27  مارس  2020   12:35 م

أكد فينتشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أن شكوكاً كبيرة تتعلق بإمكانية استئناف مباريات دوري كرة القدم في البلد الأوروبي، مطلع مايو المقبل، بعد تجميد المسابقات الرياضية بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقررت روما، في وقت سابق، تعليق كامل النشاط الرياضي حتى الثالث من إبريل المقبل، على خلفية تفشي الوباء الوافد من الصين، لكن مع تحول إيطاليا تدريجيًّا إلى أكثر دول العالم تضررًا بفيروس كورونا، وتسجيل أكثر من 8 آلاف وفاة معلنة حتى أمس الخميس، لا يتوقع أحد من المعنيين استئناف النشاطات في القريب.

وصرح سبادافورا، ورئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جابرييلي جرافينا، الأسبوع الماضي، أن أول مايو المقبل هو الموعد المحتمل والمأمول لعودة الحياة من جديد إلى عروق السيري آ، لكن تطور الوضع الصحي الراهن يدفع إلى الاعتقاد بأن هذا التاريخ لن يكون واقعيًا.

وأوضح وزير الرياضة، في تصريحات لقناة «راي 3» الإيطالية: «أرى أن التوقعات التي أعلنا عنها حول عودة النشاط الرياضي، في أواخر إبريل أو مطلع مايو، كانت متفائلة أكثر مما يجب».

واعترف سبادافورا: «أشك جدًّا وبشكل يصل إلى الجزم في معاودة المنافسات في هذا التوقيت، لكن ما يمكن قوله بالتأكيد إنه بحال توافر المجال لاستئناف النشاط في ظل ظروف معينة، فالأكيد أنها ستكون دون جمهور، وخلف أبواب مغلقة».

وأشار المسؤول الإيطالي: «غير مطروح حتى الآن، أن نقول إنه يمكن في أي وقت يكمن عودة الأمور إلى طبيعتها في ملاعب كرة القدم بالشكل المعتاد، خاصة فيما يتعلق بالجمهور الذي يمثل عصب اللعبة».

وشدد رأس الهرم الرياضي في إيطاليا، على أنه حتى العلماء ليس لديهم يقين في الوقت الحالي بشأن تطور الفيروس، معقبًا: «علينا الآن، أن نتأقلم مع الوضع الحالي، وأن تتكيف القرارات بناءً على تطورات الأوضاع».

وأضاف: «دون شك القرار النهائي سيكون بيد الاتحاد الإيطالي، يمكنه أن يقرر تأجيل المباريات حتى أواخر فصل الصيف، الوضع بالفعل معقد، وكرة القدم احتاجت إلى وقت أكثر من الآخرين لفهم هذه الأزمة».

واختتم سبادافورا تصريحاته: «رغبة إيطاليا أن نكون مستعدين للعودة مجددًا بكل قوة، متى أصبح الوضع ممكنًا، الرياضة من أهم المحركات التي تسمح لنا بإعادة الحياة في هذه البلاد بعد هذه الأزمة الطاحنة».

وكان جابرييل جرافينا ـرئيس الاتحاد الإيطالي- قد أكد عدم وجود أي نية لإلغاء بطولة دوري الدرجة الأولى في الموسم الجاري 2019-2020، رغم إيقافه لأجلٍ غير مسمى بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وصرَّح جرافينا لصحيفة «فوتبول إيطاليا» بأن الكاتشيو يمكن إكماله في الصيف المقبل، خاصةً مع تأجيل بطولة أمم أوروبا 2020، وأولمبياد طوكيو، موضحًا: «لن أفقد الأمل في استئناف الموسم، سأفعل أي شيء لتحقيق ذلك، أجد الاستسلام صعبًا للغاية، لكن لا يزال من السابق لأوانه تحديد موعد استكمال الدوري، ربما بعد نهاية يونيو المقبل».

اقرأ أيضًا:
نجوم إنترميلان يغادرون إيطاليا

الاتحاد الإيطالي: سنبذل قصارى جهدنا لاستئناف الدوري في يوليو المقبل

قنبلة بيولوجية.. 40 ألف إصابة محتملة بكورونا في مباراة واحدة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك