Menu


«الأدينو».. تعرف على «شبيه الإنفلونزا» صعب التشخيص

علاجه فردي.. وحسب كل حالة

في هذا التوقيت من كل عام قد نجد معظم الناس مهووسين بالأنفلونزا، ربما لسبب وجيه وهو أنها قد تكون في كل مكان تقريبًا، ولكن وقبل أن تتورط في هذا الهوس ينصحك الخبرا
«الأدينو».. تعرف على «شبيه الإنفلونزا» صعب التشخيص
  • 1009
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في هذا التوقيت من كل عام قد نجد معظم الناس مهووسين بالأنفلونزا، ربما لسبب وجيه وهو أنها قد تكون في كل مكان تقريبًا، ولكن وقبل أن تتورط في هذا الهوس ينصحك الخبراء بالتفرقة بين أعراض الأنفلونزا وغيرها من الأعراض المشابهة، حيث يخطئ بل ويخلط كثيرون بانتظام بين أعراضها وفيروس الغدة الكظرية، وهي حالة فيروسية يمكن أن تسبب أيضًا سيلان الأنف والسعال والتهاب الحلق ومشكلات في التنفس والحمى والصداع والإسهال، ولكن على عكس الأنفلونزا، لا يوجد لقاح متاح لعامة الناس ضد هذا الفيروس، بينما يوجد لقاح بالفعل للفيروس ولكنه متاح على نطاق ضيق لبعض الفئات والمهن، ومع ذلك يشير تقرير نشر في مجلة الأمراض المعدية الناشئة، التي تصدرها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن هناك فائدة من استخدام اللقاح للجميع.

وعلى الرغم من أنك ربما لم تسمع من قبل عن الفيروس الغدي، إلا أنه في الواقع مرض شائع جدًّا، حيث يمكن أن يسبب هذا الفيروس مجموعة من المشكلات مثل نزلات البرد والتهاب الحلق والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي والإسهال وحتى العين الوردية، فيما قد تسبب الأنفلونزا بعض هذه الأعراض أيضًا، فقد تسبب التهابًا في الحلق وسعالًا وحمى وصداعًا وإسهالًا، ومن ثم قد يكون من الصعب على الناس -وحتى الأطباء- أن يشخصوها بدقة، ولذلك هناك اختبار جزيئي لفيروس الأدينو، لكن معظم الأطباء لا يستطيعون الوصول إليه، والطريقة الوحيدة التي يمكنهم من خلالها التمييز بين الاثنين في العيادات هي إعطاء المريض اختبار إنفلونزا سريع، مع ملاحظة أن اختبار الإنفلونزا السريع ليس دقيقًا تمامًا، ما يعني أن النتيجة السلبية لا تعني بالضرورة أنك لا تعاني منها، ولتقليل احتمالات الإصابة بفيروس الغدة الدرقية يوصي الأطباء بغسل يديك بشكل متكرر ومحاولة الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالسعال إن أمكن، كما هو الحال مع الأنفلونزا.

وإذا كنت تعتقد أنك مصاب بالفيروس، فلا تصاب تدع نفسك تصاب بالذعر، فهو لحسن الحظ ليس خطيرًا للغاية، وإذا كنت تشعر بأن العدوى تتطور، وكان لديك أعراض مثل الحمى أعلى من المعتاد أو صعوبة في التنفس اتصل بطبيبك، لأنه لا يوجد علاج محدد لفيروس الأدينو، لكن من المرجح أن يوصي طبيبك بعلاج خاص يناسب أعراضك الفردية، حيث لا تعمل المضادات الحيوية في هذه الحالة لأن الفيروس الغدي مرض فيروسي وليس بكتيرى، ولكن الأخبار الجيدة أن الأعراض قد تتلاشي في غضون أيام قليلة إذا اتبعت تعليمات الطبيب بدقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك