Menu

فيديو.. هدايا «فتاة العطاء» تثير الانقسام بين النشطاء على «تويتر»

البعض طالب بالنظر إلى الجانب الإيجابي..

دشّن رواد موقع التواصل الاجتماعي هاشتاقًا تحت عنوان «#فتاة_تمثل_معني_العطاء»، وذلك بعد قيام فتاة بتوزيع الملابس الشتوية على أحد العمال في ظل الأجواء الباردة. و
فيديو.. هدايا «فتاة العطاء» تثير الانقسام بين النشطاء على «تويتر»
  • 2497
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

دشّن رواد موقع التواصل الاجتماعي هاشتاقًا تحت عنوان «#فتاة_تمثل_معني_العطاء»، وذلك بعد قيام فتاة بتوزيع الملابس الشتوية على أحد العمال في ظل الأجواء الباردة.

وأظهر مقطع فيديو متداول عبر موقع التواصل تويتر، فتاةً وهي تقوم بإعطاء عامل نظافة ملابس شتوية وتساعده في ارتداء غطاء لرأسه حتي يقيه من البرد القارس، وتباينت ردود أفعال المغردين مع الفيديو المنشور، ما بين مؤيد ومعارض.

إحراج عامل النظافة

حيث علقت المغردة جواهر محمد، قائلة «هي صح.. فكّرت تتصدق على عمال النظافة لأنهم محتاجين، الله يجزاها خير، بس يعني ليتها خلتها بينها وبين ربها والله اعلم بنيتها، بس يعني مالهه داعي تلف الشال على رقبته قدام الناس أحس سببت لهه إحراج».

وأثنى مغرد آخر على اللفتة الإنسانية للفتاة قائلًا: «ما أجمل العطاء حينما يأتي بدون تكلف، وبدون تصنع، العطاء لا يحتاج تنميق»، بينما قالت المغردة لمى السحيباني: «الله يوفقها.. ترحمت بالعامل وجابت له ملابس شتاء.. بيض الله وجهها».

وعلق حساب الأميرة، على هاشتاق «‏‎#فتاه_تمثل_معنى_العطاء» قائلًا: «الله يجزاها ألف خير.. في البرد فكرت بالعمال»، وقال المغرد أسامة: «‏‎إذا كان الهدف تذكير الناس وتشجيعهم على مساعدة الفقراء، خصوصًا في هذه الأيام الباردة.. فليس هناك مشكلة ولا يعتبر رياء».

ـ اعتراض على تصوير فعل الخير

واعترضت المغردة هيا الحربي على نشر الفتاة للفيديو، قائلة «ليه تصور، وليه تنشر، هذا بينها وبين ربها، ترى كذا عمل النظافة يحس في نقص حرام.. اللي يبي الخير يسوي معروف لا يعلم أحد».

بينما عارض المغرد الأحمد، مجاهرة الفتاة بالصدقة، قائلًا: «من يريد أن يتصدق ويعطي ويثبت الأجر والثواب ان شاء الله، يطبقها صح، حيث لا تعلم يدك اليسرى بما قدمت يدك اليمنى»، كما استنكرت مغردة تصرف الفتاة قائلة: «‏‎الصدقة المخفية احسن تكون بينها وبين الله».

ـ دفاع عن فتاة العطاء

وردّت المغرّدة مريم، على الذين يهاجمون الفتاة قائلة: «‏‎بكل الاحوال هي سوت خير، والله يوفقها،، وعلى نياتكم ترزقون». بينما طالب المغرد العنزي، بالنظر إلى الجانب الإيجابي لتصرف الفتاة، قائلًا: «‏‎ممكن يكون تصرفها هذا خير لكثير من الناس، انهم يبادرون نفسها.. انظروا للموضوع من جانب إيجابي».

وقالت المغردة خلود المطيري، إن «تقديم الملابس والأكل والصدقات على العمالة والمحتاجين بشكل عام ليست جديدة ولا غريبة على مجتمعنا، وغالبًا تتم في الخفاء تجنّبًا لجرح مشاعرهم وإحراجهم.. المزعج هو توظيف الإنسانية لمصالح شخصية أو من أجل الظهور».

ودافعت مغردة على فيديو الفتاة قائلة: «من الممكن أنها تريد تحميس الناس يفعلون كذلك ويتأثرون.. يعني لا نظلمها ولا ندخل نيتها، والله أعلم».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك