Menu
مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.. الأهداف والجهود الإنسانية

شاركت المملكة العربية السعودية، ممثلة في هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، اليوم الخميس، دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي للعصا البيضاء.

وكتبت هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق بموقع التغريدات القصيرة «تويتر»: «عصاتي هي عيني التي أستكشف بها طريقي، وهي إشارتي التي أخاطب بها شركائي في الطريق.. #اليومالعالميللعصا_البيضاء»

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة

وأوضح مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، أنه تولَّدت فكرة تأسيسه منذ أكثر من ثلاثين عامًا، لدى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين.

وأشار المركز في نبذة تعريفية، إلى أن تأسيسه جاء بعد أن رأى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، الحاجة الملحة لسد الفراغ الذي تعاني منه المملكة في مجال البحث العلمي المتخصص بقضايا الإعاقة ومسبباتها ووسائل تفاديها وعلاجها.

وحدد مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، الأهداف المنوطة به التي تتلخص في:

– تنفيذ الأبحاث العلمية في مجالات الإعاقة وتوفير كافة المستلزمات لذلك.

– دعم الأبحاث العلمية في مجالات الإعاقة وتقديم جميع أشكال الدعم للباحثين في هذا المجال.

– إقامة مركز معلومات شامل وتصميم وتطوير قواعد البيانات والمعلومات عن أبحاث الإعاقة وعن المعوقين في المملكة، وتزويد الباحثين والمختصين بها، بما يسهم في تطوير البحث والممارسة في مجالات أبحاث الإعاقة.

– تنمية الاهتمام بأبحاث المعوقين والبرامج الخاصة بهم من خلال البرامج الهادفة لذلك.

– التعاون مع الجهات المختصة في متابعة التوصيات والقرارات الحكومية والأهلية الصادرة والمتعلقة بالإعاقة.

– العمل على تطبيق نتائج الأبحاث في مجالات الإعاقة ووضع وتنفيذ البرامج الكفيلة بذلك، وبالتنسيق مع الجهات المختصة.

– المساهمة في نشر الوعي الاجتماعي للإعاقة والحد من أسبابها والسبل المثلى لرعاية ذوي الإعاقة داخل أسرهم، وفي المجتمع.

– إصدار النشرات والدوريات وطباعة ونشر البحوث والدراسات المتعلقة بالإعاقة بعد الحصول على التصاريح اللازمة.
– إقامة المرافق التدريبية والتعليمية والأكاديمية المتخصصة بالمجالات ذات الصلة بالنواحي العلمية والبحثية للإعاقة.

«العربي للطفولة» يحتفي بيوم العصا البيضاء

وانطلقت، اليوم، أعمال احتفالية اليوم العالمي للعصا البيضاء بالتعاون بين المجلس العربي للطفولة والتنمية والمؤسسة التربوية للتدخل المبكر وبناء القدرات؛ وذلك تحت شعار «وعيك ينير طريقي.. معًا نزيل الحواجز»، بمشاركة عدد من المسؤولين وممثلي عدد من الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة البصرية، وبعض أولياء أمور الأطفال وذوي الإعاقة البصرية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «و.ا.س»، عن الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية الدكتور حسن البيلاوي، قوله: «إن الاحتفالية تأتي في إطار جهود المجلس الذي ينفذ مشروعًا استراتيجيًّا قائمًا على استخدام التكنولوجيا الحديثة لمساندة ودعم الأطفال من ذوي الإعاقة»، مؤكدًا أن التكنولوجيا سوف تزيد قوة الإنسان وتجعله أكثر كرامةً وحريةً وسعادةً؛ لأنها تتيح له الاستمتاع بالحياة وتفتح له كل طاقات الأمل.

وتهدف الاحتفالية إلى تشجيع المكفوفين على استخدام العصا البيضاء وسيلةً للتحرك، التي يُحتفل العام القادم بمرور 100 عام على ظهورها، كما تهدف إلى نشر الوعي المجتمعي بأهمية العصا البيضاء، وتوعية المبصرين بالتعامل معهم بالشكل الصحيح، وحث الجهات المعنية على القيام بدورها تُجاه سير الكفيف وتحركه في الطريق العام.

اقرأ أيضًا:

مملكة الإنسانية.. الأرقام تتحدث عن نفسها.. وخادم الحرمين أول المتبرعين

«الصحة العالمية» تشكر خادم الحرمين على جهوده في الحفاظ على سلامة العالم

2020-10-24T19:39:22+03:00 شاركت المملكة العربية السعودية، ممثلة في هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، اليوم الخميس، دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي للعصا البيضاء. وكتبت هيئة رعاية الأ
مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.. الأهداف والجهود الإنسانية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.. الأهداف والجهود الإنسانية

بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء..

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.. الأهداف والجهود الإنسانية
  • 57
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 صفر 1442 /  15  أكتوبر  2020   04:53 م

شاركت المملكة العربية السعودية، ممثلة في هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، اليوم الخميس، دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي للعصا البيضاء.

وكتبت هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق بموقع التغريدات القصيرة «تويتر»: «عصاتي هي عيني التي أستكشف بها طريقي، وهي إشارتي التي أخاطب بها شركائي في الطريق.. #اليومالعالميللعصا_البيضاء»

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة

وأوضح مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، أنه تولَّدت فكرة تأسيسه منذ أكثر من ثلاثين عامًا، لدى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين.

وأشار المركز في نبذة تعريفية، إلى أن تأسيسه جاء بعد أن رأى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، الحاجة الملحة لسد الفراغ الذي تعاني منه المملكة في مجال البحث العلمي المتخصص بقضايا الإعاقة ومسبباتها ووسائل تفاديها وعلاجها.

وحدد مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، الأهداف المنوطة به التي تتلخص في:

– تنفيذ الأبحاث العلمية في مجالات الإعاقة وتوفير كافة المستلزمات لذلك.

– دعم الأبحاث العلمية في مجالات الإعاقة وتقديم جميع أشكال الدعم للباحثين في هذا المجال.

– إقامة مركز معلومات شامل وتصميم وتطوير قواعد البيانات والمعلومات عن أبحاث الإعاقة وعن المعوقين في المملكة، وتزويد الباحثين والمختصين بها، بما يسهم في تطوير البحث والممارسة في مجالات أبحاث الإعاقة.

– تنمية الاهتمام بأبحاث المعوقين والبرامج الخاصة بهم من خلال البرامج الهادفة لذلك.

– التعاون مع الجهات المختصة في متابعة التوصيات والقرارات الحكومية والأهلية الصادرة والمتعلقة بالإعاقة.

– العمل على تطبيق نتائج الأبحاث في مجالات الإعاقة ووضع وتنفيذ البرامج الكفيلة بذلك، وبالتنسيق مع الجهات المختصة.

– المساهمة في نشر الوعي الاجتماعي للإعاقة والحد من أسبابها والسبل المثلى لرعاية ذوي الإعاقة داخل أسرهم، وفي المجتمع.

– إصدار النشرات والدوريات وطباعة ونشر البحوث والدراسات المتعلقة بالإعاقة بعد الحصول على التصاريح اللازمة.
– إقامة المرافق التدريبية والتعليمية والأكاديمية المتخصصة بالمجالات ذات الصلة بالنواحي العلمية والبحثية للإعاقة.

«العربي للطفولة» يحتفي بيوم العصا البيضاء

وانطلقت، اليوم، أعمال احتفالية اليوم العالمي للعصا البيضاء بالتعاون بين المجلس العربي للطفولة والتنمية والمؤسسة التربوية للتدخل المبكر وبناء القدرات؛ وذلك تحت شعار «وعيك ينير طريقي.. معًا نزيل الحواجز»، بمشاركة عدد من المسؤولين وممثلي عدد من الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة البصرية، وبعض أولياء أمور الأطفال وذوي الإعاقة البصرية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «و.ا.س»، عن الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية الدكتور حسن البيلاوي، قوله: «إن الاحتفالية تأتي في إطار جهود المجلس الذي ينفذ مشروعًا استراتيجيًّا قائمًا على استخدام التكنولوجيا الحديثة لمساندة ودعم الأطفال من ذوي الإعاقة»، مؤكدًا أن التكنولوجيا سوف تزيد قوة الإنسان وتجعله أكثر كرامةً وحريةً وسعادةً؛ لأنها تتيح له الاستمتاع بالحياة وتفتح له كل طاقات الأمل.

وتهدف الاحتفالية إلى تشجيع المكفوفين على استخدام العصا البيضاء وسيلةً للتحرك، التي يُحتفل العام القادم بمرور 100 عام على ظهورها، كما تهدف إلى نشر الوعي المجتمعي بأهمية العصا البيضاء، وتوعية المبصرين بالتعامل معهم بالشكل الصحيح، وحث الجهات المعنية على القيام بدورها تُجاه سير الكفيف وتحركه في الطريق العام.

اقرأ أيضًا:

مملكة الإنسانية.. الأرقام تتحدث عن نفسها.. وخادم الحرمين أول المتبرعين

«الصحة العالمية» تشكر خادم الحرمين على جهوده في الحفاظ على سلامة العالم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك