Menu
مسؤول صحي أمريكي سابق يعدد 10 حقائق مهمة عن فيروس كورونا

كشف توم فريدين الرئيس السابق لمراكز السيطرة ومنع الأوبئة في أمريكا (CDC) عما وصفه بـ 10 حقائق واضحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) منها أن «ما نشهده حاليًّا ما هو إلا بدايات الجائحة»، داعيًا الحكومات والشركات الخاصة إلى العمل معًا، خاصةً فيما يتعلق بجمع المعلومات باعتبارها سلاحًا قويًّا جدًّا لمواجهة الجائحة، ومنع انتشارها.

وقال فريدين: «علينا محاصرة الفيروس؛ حيث يستمر الانتشار بنحو 30 ألف حالة يوميًّا ببعض الولايات، وعلينا الموازنة بين إعادة فتح الاقتصاد ومواجهة الجائحة».

جاء خلال جلسة استماع أمام لجنة الاعتمادات التابعة للكونجرس الأمريكية حول موضوع التعامل مع انتشار الوباء في البلاد. وفيما يلي الحقائق الـ10 التي أدلى بها وفقًا لما نقلته «سي إن إن»:

1- هذه مجرد البداية، وأن ما نشهده حاليًّا ما هو إلا بدايات الجائحة.

2- الوضع سيئ للغاية في نيويورك (25 ألف حالة وفاة تقريبًا).

3- المعلومات سلاح قوي جدًّا لمواجهة الجائحة، ويمكن بها منع الانتشار.

4- علينا محاصرة الفيروس؛ حيث يستمر الانتشار بنحو 30 ألف حالة يوميًّا ببعض الولايات.

5- علينا الموازنة بين إعادة فتح الاقتصاد ومواجهة الجائحة.

6- يجب حماية «أبطال» الخطوط الأمامية (الكوادر الطبية).

7- علينا حماية أكثر الأشخاص عرضةً للعدوى.

8- على الحكومات والشركات الخاصة العمل معًا.

9- علينا ألا نهمل المسائل الصحية الأخرى بعيدًا عن كوفيد-19.

10- التأهب أمر بالغ الأهمية لمواجهة لانتشار أوبئة مستقبلًا بشعار «أبدًا مجددًا».

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم، وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الماضي بأنه وباء عالمي، مؤكدةً أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربةً عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وانتشر فيروس كورونا بوتيرة متسارعة في غالبية دول العالم؛ حيث بلغت الإصابات نحو 3 ملايين و 836 ألف حالة والوفيات 265 ألفًا، وتم شفاء مليون و 307 آلاف، وفقًا لمعطيات حديثة على موقع «وورلد ميترز» الإلكتروني، المتخصص برصد ضحايا كورونا بالعالم.

اقرأ أيضًا:

أمريكا توافق على أول اختبار بالأجسام المضادة لفحص «كورونا»

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

تبدأ بجهاز تجفيف الأيدي.. خبراء يكشفون طرقًا جديدة لانتقال كورونا

2020-10-16T13:35:29+03:00 كشف توم فريدين الرئيس السابق لمراكز السيطرة ومنع الأوبئة في أمريكا (CDC) عما وصفه بـ 10 حقائق واضحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) منها أن «ما نشهده حاليًّ
مسؤول صحي أمريكي سابق يعدد 10 حقائق مهمة عن فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مسؤول صحي أمريكي سابق يعدد 10 حقائق مهمة عن فيروس كورونا

اعتبر ما تشهده الولايات المتحدة حاليًّا "بدايات الجائحة"..

مسؤول صحي أمريكي سابق يعدد 10 حقائق مهمة عن فيروس كورونا
  • 115
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 رمضان 1441 /  07  مايو  2020   12:49 م

كشف توم فريدين الرئيس السابق لمراكز السيطرة ومنع الأوبئة في أمريكا (CDC) عما وصفه بـ 10 حقائق واضحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) منها أن «ما نشهده حاليًّا ما هو إلا بدايات الجائحة»، داعيًا الحكومات والشركات الخاصة إلى العمل معًا، خاصةً فيما يتعلق بجمع المعلومات باعتبارها سلاحًا قويًّا جدًّا لمواجهة الجائحة، ومنع انتشارها.

وقال فريدين: «علينا محاصرة الفيروس؛ حيث يستمر الانتشار بنحو 30 ألف حالة يوميًّا ببعض الولايات، وعلينا الموازنة بين إعادة فتح الاقتصاد ومواجهة الجائحة».

جاء خلال جلسة استماع أمام لجنة الاعتمادات التابعة للكونجرس الأمريكية حول موضوع التعامل مع انتشار الوباء في البلاد. وفيما يلي الحقائق الـ10 التي أدلى بها وفقًا لما نقلته «سي إن إن»:

1- هذه مجرد البداية، وأن ما نشهده حاليًّا ما هو إلا بدايات الجائحة.

2- الوضع سيئ للغاية في نيويورك (25 ألف حالة وفاة تقريبًا).

3- المعلومات سلاح قوي جدًّا لمواجهة الجائحة، ويمكن بها منع الانتشار.

4- علينا محاصرة الفيروس؛ حيث يستمر الانتشار بنحو 30 ألف حالة يوميًّا ببعض الولايات.

5- علينا الموازنة بين إعادة فتح الاقتصاد ومواجهة الجائحة.

6- يجب حماية «أبطال» الخطوط الأمامية (الكوادر الطبية).

7- علينا حماية أكثر الأشخاص عرضةً للعدوى.

8- على الحكومات والشركات الخاصة العمل معًا.

9- علينا ألا نهمل المسائل الصحية الأخرى بعيدًا عن كوفيد-19.

10- التأهب أمر بالغ الأهمية لمواجهة لانتشار أوبئة مستقبلًا بشعار «أبدًا مجددًا».

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم، وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الماضي بأنه وباء عالمي، مؤكدةً أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربةً عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وانتشر فيروس كورونا بوتيرة متسارعة في غالبية دول العالم؛ حيث بلغت الإصابات نحو 3 ملايين و 836 ألف حالة والوفيات 265 ألفًا، وتم شفاء مليون و 307 آلاف، وفقًا لمعطيات حديثة على موقع «وورلد ميترز» الإلكتروني، المتخصص برصد ضحايا كورونا بالعالم.

اقرأ أيضًا:

أمريكا توافق على أول اختبار بالأجسام المضادة لفحص «كورونا»

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

تبدأ بجهاز تجفيف الأيدي.. خبراء يكشفون طرقًا جديدة لانتقال كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك