Menu
ماذا تفعل السيدات حال شعورهن بوخز الصدر

‏تعاني نسبة كبيرة من السيدات في فترة معيّنة من حياتهن لمرة واحدة على الأقل في العمر، من ألم أو وخز في الصدر.

ويختلف هذا الألم في شدّته من سيدة إلى أخرى، وفي معظم الحالات يختفي الألم من تلقاء نفسه بشكلٍ تدريجيّ أو بصورة مفاجئة بدون تدخل طبيّ.

لكن أحيانًا تنتاب بعض السيدات حالة من القلق والتوتر بسبب خطورة المنطقة (الصدر) التي يظهر فيها الألم، في ظل عدم معرفة الأسباب الحقيقية بمصدره.

فماذا تفعل السيدة في حال شعرت بهذا الوخز؟

مجلة «أبوتيكن أومشاو» الألمانية أفادت أن الوخز في الصدر له دلالات عدة؛ حيث أنه قد ينذر بأزمة قلبية، خاصة عند المعاناة من ألم شديد لأكثر من 5 دقائق.

وأضافت أن هذا الألم يترافق مع الشعور بضيق وضغط شديدين في الصدر، بالإضافة إلى الدوار والغثيان والتقيؤ والتعرق. وفي هذه الحالة ينبغي الاتصال بالإسعاف فورًا.

وأوضحت أن الوخز في الصدر يؤشر أيضًا للإصابة بارتجاع المريء، (ضرر مزمن بالغشاء المخاطي نتيجة ارتداد غير طبيعي لحمض المعدة إلى المريء)، وانسداد الشريان الرئوي أو التهاب غشاء التامور، الذي يحيط بالقلب.

ويقول الأطباء، إن آلام الصدر قد تسببها اضطرابات الجهاز الهضمي والعضلات والعظام أو الأعصاب، كذلك العدوى الصدرية والالتهاب الشُعبي الحاد (النزلة الشعبية) والالتهاب الرئوي، إضافة إلى وجود شد في عضلات الصدر.

يري الأطباء أن آلام الصدر قد يكون سببها التهاب في الغشاء البللوري، ولهذا يجب إجراء الفحص الطبي الشامل لتحديد الأسباب المؤدية لمثل هذه الآلام.

يتوقف علاج الوخز بالصدر على الأسباب المؤدية إليها، فإذا كان الأمر يتعلق بمشكلة صحية، فلا بد من زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة ووصف العلاج المناسب، مع مراعاة اتباع ما يلي:

- الحصول على التدفئة المناسبة.

- تجنب التعرض لتيارات الهواء الباردة قدر المستطاع.

- عدم الخروج في الهواء البارد مباشرة وتعريض الجسم للبرودة تدريجيًا.

- تناول الأطعمة الغنية بمجموعة فيتامين (ب)؛ لدورها في تقوية الأعصاب.

2020-07-17T08:20:45+03:00 ‏تعاني نسبة كبيرة من السيدات في فترة معيّنة من حياتهن لمرة واحدة على الأقل في العمر، من ألم أو وخز في الصدر. ويختلف هذا الألم في شدّته من سيدة إلى أخرى، وفي مع
ماذا تفعل السيدات حال شعورهن بوخز الصدر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ماذا تفعل السيدات حال شعورهن بوخز الصدر؟

4 إرشادات لتجنُّب تطورات الحالة الصحية

ماذا تفعل السيدات حال شعورهن بوخز الصدر؟
  • 55
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ربيع الآخر 1441 /  06  ديسمبر  2019   05:12 م

‏تعاني نسبة كبيرة من السيدات في فترة معيّنة من حياتهن لمرة واحدة على الأقل في العمر، من ألم أو وخز في الصدر.

ويختلف هذا الألم في شدّته من سيدة إلى أخرى، وفي معظم الحالات يختفي الألم من تلقاء نفسه بشكلٍ تدريجيّ أو بصورة مفاجئة بدون تدخل طبيّ.

لكن أحيانًا تنتاب بعض السيدات حالة من القلق والتوتر بسبب خطورة المنطقة (الصدر) التي يظهر فيها الألم، في ظل عدم معرفة الأسباب الحقيقية بمصدره.

فماذا تفعل السيدة في حال شعرت بهذا الوخز؟

مجلة «أبوتيكن أومشاو» الألمانية أفادت أن الوخز في الصدر له دلالات عدة؛ حيث أنه قد ينذر بأزمة قلبية، خاصة عند المعاناة من ألم شديد لأكثر من 5 دقائق.

وأضافت أن هذا الألم يترافق مع الشعور بضيق وضغط شديدين في الصدر، بالإضافة إلى الدوار والغثيان والتقيؤ والتعرق. وفي هذه الحالة ينبغي الاتصال بالإسعاف فورًا.

وأوضحت أن الوخز في الصدر يؤشر أيضًا للإصابة بارتجاع المريء، (ضرر مزمن بالغشاء المخاطي نتيجة ارتداد غير طبيعي لحمض المعدة إلى المريء)، وانسداد الشريان الرئوي أو التهاب غشاء التامور، الذي يحيط بالقلب.

ويقول الأطباء، إن آلام الصدر قد تسببها اضطرابات الجهاز الهضمي والعضلات والعظام أو الأعصاب، كذلك العدوى الصدرية والالتهاب الشُعبي الحاد (النزلة الشعبية) والالتهاب الرئوي، إضافة إلى وجود شد في عضلات الصدر.

يري الأطباء أن آلام الصدر قد يكون سببها التهاب في الغشاء البللوري، ولهذا يجب إجراء الفحص الطبي الشامل لتحديد الأسباب المؤدية لمثل هذه الآلام.

يتوقف علاج الوخز بالصدر على الأسباب المؤدية إليها، فإذا كان الأمر يتعلق بمشكلة صحية، فلا بد من زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة ووصف العلاج المناسب، مع مراعاة اتباع ما يلي:

- الحصول على التدفئة المناسبة.

- تجنب التعرض لتيارات الهواء الباردة قدر المستطاع.

- عدم الخروج في الهواء البارد مباشرة وتعريض الجسم للبرودة تدريجيًا.

- تناول الأطعمة الغنية بمجموعة فيتامين (ب)؛ لدورها في تقوية الأعصاب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك